أدور لايف | سافاجز

كتابةعمار منلا حسن - يناير/كانون الثاني 14, 2013

“السنة الماضية كانت قاسية / ولا أرى مستقبلاً أقل قسوةً”، تقول مغنية سافاجز جيني بث في إحدى الأغاني. رغم صدور الألبوم في مطلع 2016 إلا أنه تنبأ بحلول سنة قاسية بالفعل، سواءً كان التنبؤ عبر الاقتباس السابق أو عبر أصوات الآلات التي تم عزلها عن بعضها وإكسابها حساً بسعة المكان خلال المزج، فأتت متباعدةً ووحيدة، داكنةً ومكتومةً، ما يجعل الاستماع للألبوم شبيهاً بالنظر خلال صالة واسعة شحيحة الضوء. لكن هذا الصوت الداكن الكئيب الذي رافق تساؤل بِث المتكرر: “أمن الإنساني أن نعشق الحياة؟” قد استخدم كسلاح مقاومة لا كإعلان استسلام، مقاومة همجية كما يعد اسم الفرقة.

رسمت الفرقة ألبومها وكأنه لوحة فحمية، باستخدام لون واحد فقط وظلاله، الأسود. فبين الجودة الإنتاجية التي تعزز العزلة والتباعد، وبين تأثيرات التشوية Distortion والفيدباك Feedback في الجيتار، وإيقاعات البايس الثقيلة المحبِطة، وغناء بِث المشحون الذي يحتد بتكرار بالغاً طبقاتٍ حادة متوترة، لا تسمح الفرقة بأي إشراق أو تنوع لوني في صوتها، لكنها تسمح بالمقابل بفيض من الطاقة والاندفاع يعلنان عن شباب الألبوم وقدرته على التمرد.

يتراوح الألبوم وفقاً لطاقته بين ذروتين، الأولى هي أدور Adore، الأكثر هدوءاً وبطءاً، بإيقاعات ثقيلة يسودها البايس، وصوت جيني بث الذي يكرر عبارة “أمن الإنساني أن نعشق الحياة؟”، مضيفةً بين التكرارات مقاطع لا تقل سوداويةً: “أميز الشر حين أراه / أميز الخير ولا أرضى سواه / لو لم أعرف هذه الدرجة من التضور والمعاناة / أمن الإنساني أن نعشق الحياة؟”. يستمر هذا التوجه مع ضجيج أكثر في ميكانكس Mechanics، التي تجمع التأثر بين لو ريد Lou Reed ونك كايف Nick Cave بصوتٍ جنائزي ميكانيكي جاف.

تبدأ الإيقاعات بالتسارع والطاقة بالارتفاع مع أغانٍ مثل أحتاج لما هو جديد I Need Something New وإبطاء العالم Slowing Down The World، حيث يظهر صوت بث ويغور في ظل مد وجزر الأمواج الوترية الإلكترونية المفعمة بالضجيج، بينما يبدأ مزاج الفرقة بالتحسن بشكلٍ طفيف، الأمر الذي يغدو أكثر اتضاحاً مع أغانٍ مثل شخص حزين Sad Person التي تتبنى توجهاً عابثاً مشاكساً موسيقياً وكلماتياً: “الحب وباء / إدمانٌ لا يعرف الشفاء (…) تحصل على المزيد / فتريد المزيد”.

إعلان

يصل الألبوم لذروته الثانية الأكثر طاقةً وتفاؤلاً في الجواب The Answer التي تحاكي لد زبلن Led Zeppelin بأسطر الجيتار المكررة القوية والإيقاعات السريعة التي تتدافع وتتصادم باستمرار، يقودها غناء بِث: “تمن لي الحظ / كانت سنةً قاسية / المستقبل ليس أفضل / تمن لي الحظ / رأيت الجواب / هو فتاة / ألن تكلمها؟”، قبل أن ينتقل السعار الوتري العنيف لكلمات بِث: “إن لم تحبني / لا تحب سواي / ألست سعيداً بأنه أنت؟”.

أدور لايف هو ألبوم نحتاجه في نهاية سنة قاسية، سنة البركزت ودونالد ترامب، والأكثر من ذلك سنة رحيل بووي وبرنس وكوهين من بين آخرين، ألبوم قادر على الاقتباس من الواقع ونسج صوته القاتم الخاص به، دون تخليه عن روح المحاربة للدفاع عن حقه بحب الحياة.

أغانٍ تقدم للألبوم: Adore, The Answer, Sad Person

Leave a Reply