ليش هيب هوب؟ | مقابلة مع بيج هاس

كتابةفادي حيدر - نوفمبر/تشرين الثاني 24, 2015

حسان ضناوي أو بيج هاس كما يعرف في أوساط الراب العربي هو مقدم برنامج ليش هيب هوب ومؤسس مدونة ReVolt وReVolt Magazine.

فادي: قبل أن نبدأ، أود أن أزيح هذا السؤال عن كاهلي. ماذا تشعر عندما تكون في الموقع الآخر من مقابلة؟

بيج هاس: (هاها)، شعور جميل. أحب مثل هذه الفرص لسببين. السبب الاول، أحب التكلم عن نفسي. ليس بداعي التفاخر طبعاً، إنما أحب أن أتكلم عما أقوم به. أشعر أحياناً أن عملي لا يُقدّر بالشكل الذي قد أرغبه، خاصة في وضعي، كوني مقيم في السعودية. وهي كما تعلم إحدى أكثر بلدان العالم محافظة. أحاول كسر حواجز من خلال شيء أؤمن به وأحبه. السبب الثاني هو أنها تتيح لي الفرصة للتفكير بطرق جديدة لطرح أسئلة على ضيوفي. وأود أن أغتنم هذه الفرصة لأشكرك على ما تقوم به كوننا بحاجة لهكذا نشاط لتعريف الناس على ثقافة الهيب هوب وماهيتها.

فادي: أهلاً بك. أود أن أسألك عن أسلوبك الحواري مع ضيوفك. ما الذي تركز عليه بالتحديد؟ ما أكثر شيء تسعى لاستخراجه من ضيفك؟

بيج هاس: حقيقةً، كل ضيوفي يقولون لي أن ما يحبونه في مقابلاتي هو أنه ليس هناك تحضير أو خطة أتبعها، بمعنى أنهم يشعرون أننا نتحادث. قد أبدأ بالسؤال عن بدايات الضيف ثم انتقل إلى الإنجازات والمشاريع التي يقومون بها ثم إلى البدايات مجدداً، إلخ. لا أحب أن أطرح أسئلة الغوغلوما أقصده بهذا هو أني لا أحب أن اتحدث في العموميات. لا، أفضّل أن أبحث عن البعد الإنساني للفنان، خاصةً في فن ذو بعد شخصي كالهيب هوب. في الكثير من الأحيان أستضيف فنانين يجرون مقابلتهم الأولى ولا يملكون خبرةً في التعامل مع الأسئلة بسلاسة، فأحاول أن أجعل الأسئلة على قدر من البساطة لكسر الجليد ولمساعدتهم على التعبير عن نفسهم براحة. باختصار، أحاول أن أستخرج منهم شيء إنساني، شيء يميزهم.

إعلان

فادي: ما هي مقابلتك المفضلة إلى الآن؟

بيج هاس: هذا سؤال محير كون البرنامج بدأ منذ أربع سنوات. لقد استضفت K’naan منذ عامين و قد أردت ذلك لوقت طويل و قد كانت محطة مهمة جداً لي شخصياً. ثم استضفت DJ Premier وكانت تلك محطة عظيمة في حياتي أيضاً. استضفت بعد ذلك  Russell Simmons، DMC، Brother Ali، وطبعاً Kool Herc. و قد تحدثت أيضاً مع أشخاص مثل Chali 2na و بعض الرابرز العرب المفضلين لدي مثل Narcy وOmar Offendum. سأقول ومن دون دبلوماسية أني أحب كل المقابلات التي أجريتها مع ضيوفي و لكن إن كان لا بد من أن أجيب على السؤال، سأختار Brother Ali. تحدثنا لمدة ٤٥ دقيقة تقريباً عن الإسلام، الإنسانية، الهيب هوب وقد كان حديثاً ممتعاً و أنصحك إن صحت لك الفرصة أن تسمع المقابلة على ReVolt وليس على ليش هيب هوب. حصلت هذه المقابلة في مطلع مسيرتي.

فادي: سأستمع إليها بالتأكيد. بما أنك تكلمت عن البدايات، حدثناً قليلاً عن بداياتك.
بيج هاس:
أحب أنك سألت هذا السؤال. بدايتي كانت في العام ٢٠٠٨ وكان هذا عندما استمعت لـ Narcy لأول مرة عبر صديق لي أتى من مونتريال. أحببت شريط Narcy الذي أحضره لي كثيراً وسألت نفسي عن سبب عدم سماعنا موسيقى كهذه في المنطقة. من Narcy تعرفت على Omar Offendum ثم Lowkey و شادية منصور وThe Arabian Knights، إلخ. في تلك الفترة، بدأت بمشروع ReVolt، وقد كان مصدر إلهامي الرابر Lowkey الذي أعتبره من الرابرز الاكثر تأثيراً علي. في البداية، لم يكن ReVolt مجرد هيب هوب. كنت أضع عدة أنماط موسيقية على الـblog وخاصةً موسيقى الأندرجراوند. ولكن بعد ذلك تعلقت بحركة الهيب هوب وقررت أن أركز جهودي على هذا النمط الموسيقي. وطبعاً لقد كنت أبحث عن نفسي فيما يخص أسلوبي الحواري وقد تحسن أدائي على جميع الأصعدة مع الوقت الحمدلله. أود توجيه تحية كبيرة للفنانين الذي لم ينظروا إلي بدونية في البداية وكانوا يدعمونني، خاصة نظراً لندرة ما كنت أقوم به في تلك المرحلة. وقتها قال لي Lowkey “إننا بحاجة لأشخاص مثلك”. و طبعاً لن أنسى بدايتي، فقد كان عدد المتابعين على الراديو عبر الإنترنت لا يتعدى ٥٠ ٦٠ شخصاً في تلك الأيام. وبعد ذلك أردت برنامجاً على إذاعة FM وذهبت إلى لبنان وقطر والإمارات والبحرين لتسويق برنامجي ليش هيب هوب، وقد كان أصحاب البدلات يبدون عدم رغبتهم ببث أغان هيب هوب عربي أو التحدث عن ثقافة الهيب هوب، فعدت إلى السعودية. كان هناك وقتها محطتين جديدتين إحداها Mix FM التي قبلت فكرة البرنامج بعد جهد دام حوالي ستة أشهر. تخيل إن هذا حصل في السعودية. شعرت وقتها أنني حققت إنجازاً.

فادي: من البديهي أن يكون لإنجازات كهذه تأثيراً كبيراً عليك، لكن هل تذكر مناسبة معينة شعرت فيها أن ما تقوم به كان يستحق كل هذا العناء؟

بيج هاس: بالطبع صديقي، لقد كنت أبقى مستيقظاً حتى الساعات الاولى من الصباح في بعض الاحيان لمجرد إجراء مقابلة مع فنان في الولايات المتحدة مثل وكنت أذهب للعمل لساعات طويلة في حينها لتأمين ثمن بطاقة سفر إلى بيروت لمقابلة Lowkey مثلاً، بعد أن كنت أجريت معه مقابلة قبل حوالي ستة أشهر. هناك تعرفت أيضاً على Chyno وعلى فريق الأطرش للمرة الأولى. نعم، كان يستحق العناء لأني شعرت بالإحترام الذي كان يكنه لي الفنانين رغم انني ما زلت جديداً على الساحة. أظن أنهم شعروا بشغفي تجاه هذه الثقافة. شغفي كان رأس مالي الوحيد ذلك أني لم أكن ضليعاً في تاريخ الهيب هوب عندها.

فادي: أنت رجل دائم الإنشغال. فقل لي. هل لديك وظيفة تقليدية؟ وكيف توازن بينها وبين كل هذه النشاطات؟

بيج هاس: في عام ٢٠١٣ خسرت وظيفتي التي كانت جزءاً من حياتي لفترة، وبدأت أسأل نفسي إن كنت أقوم بما أحبه. فقد كنت أريد ترويج المواهب المحلية المغمورة ولكن هذا للأسف لن يؤمن قوتي بشكل مضمون. فنعم، لدي وظيفة تقليدية في المرحلة الراهنة. كيف أوازن؟ لا أعتقد أني أوازن بين كل ذلك تماماً وفي بعض الاحيان تزداد الأمور شدة. و لكن هذا شغفي. أقدم برنامجي أسبوعياً، أقابل فنانين، أسافر عندما تسنح لي الفرصة والظروف لأقابل بعض الفنانين كـ DMC الذي كان في دبي قبل فترة. إن كان الشغف موهبة، فإنه موهبتي الوحيدة إذاً.

فادي: كيف تشعر حيال عدم إنتشار روح الـentrepreneurship بشكل عام في ساحة الهيب هوب، وكونها عنصراً من عناصر الثقافة التي لا تنال التقدير الكافي؟

بيج هاس: سؤال ممتاز. هي بالطبع قيمة من قيم ثقافة إلهيب هوب التي لا تنال التقدير اللازم. لهذا كنت اسعى جاهداً لإيصال فكرة برنامج بإصرار. أردت أن أساهم في نشر ثقافة الهيب هوب.

فادي: كوننا نتكلم عن ثقافة الهيب هوب، كنت قد ذكرت أنك أجريت مقابلة مع DJ Kool Herc. أخبرنا قليلاً عن هذه المقابلة مع أحد الأباء المؤسسين لهذا النمط والممهدين لهذه الثقافة؟

إعلان

بيج هاس: لقد كانت لحظة تاريخية بالنسبة لي. و الذكرى الأحب على قلبي من هذه المقابلة هي عندما سألته إن كان باستطاعتك أن تعرف عن نفسك بأنك رابر إن كنت لا تعلم ثقافة الهيب هوب، وأجاب بالنفي. و قد أحببت ذلك لأني أعرف البعض الذين يعتقدون أنهم رابرجية بمجرد إلقائهم للقوافي من دون معرفة ماهية الهيب هوب وتاريخه. تحدثنا أيضاً عن إمكانية زيارته للمنطقة. لقد أحببت أجوبته والحديث إليه عامةً. في النهاية، نحن نتكلم عن رجل ساهم في خلق هذه الحركة و الثقافة.

فادي: في مجتمع شديد المحافظة كالسعودية، ما هي العوائق التي تواجهها. خاصة أن الهيب هوب ما زال يافعاً في المنطقة العربية؟

بيج هاس: لقد نُعت بالكافر لمجرد تقديمي لبرنامج. كانت هذه أول حلقة لي و كنت شديد الحماسة و تلقيت ٦ رسائل ينعتني فيها أصحابها بالكافر. لماذا؟ لأني كنت أتكلم بالإنجليزية وعن الهيب هوب. كافر. تخيل. شعرت أنني مرفوض وفي المكان غير المناسب. لكن ما لبث أن تغير شعوري تجاه الموضوع كوني آخرين يهنؤنني على البرنامج متفاجئين بكمية المواهب المحلية.

أحد العوائق التي أواجها أيضاً هي أن الإذاعة التي تبث برنامجي تسمح بثلاث اغان فقط أسبوعياً. هذا جنون. العائق الآخر هو المحدودية في إمكانية إنتقاء الاغاني. لقد حصل أن تم إيقاف أغنية أبثها لمجرد كونها تذكر كلمة فلسطين. أمر مضحك. أذكر عندما كنت أبث أغنية لـ مقاطعة فأوقفوني. ومرة أخرى عندما كنت أبث أغنية لشادية منصور. لكنني أصر دائماً على ذكر كلمة فلسطين وقد ذكرت في إحدى المرات أني لا أحب كيف نتعامل مع القضية الفلسطينية هنا وتم خصم راتبي لأسبوعين وإيقاف برنامجي لأسبوعين أيضاً. هناك تعتيم على فلسطين هنا وهذا لا يتمشى مع ماهية الهيب هوب. ساقول لك شيئاً لم اقله في مقابلة من قبل. لولا الهيب هوب والفنانين مثلLokwey لما كنت على إطلاع بالكثير مما يجري حقيقةً في فلسطين. من هنا تعلمت أن ابحث عن اجاباتي بنفسي. لقد غيرني الهيب هوب بشكل تام.

فادي: أخبرنا قليلاً عن مشهد الراب حالياً في السعودية؟

بيج هاس: من حيث الموسيقى، لا بأس. و لكن هناك الكثير من الرابرز الذين لا يفهمون ماهية الهيب هوب تحديداً و هناك الكثير من الذين لا يملكون قدرات. لكن هناك طبعاً فرق مثل Run Junxion الذين يقدمون أعمالاً جميلة بالإنجليزية بالإجمال، ولكن هذا لا يلقى الدعم المطلوب. هم أيضاً يصدرون بعض المضمون باللغة العربية و هذا ما يفعله فنانون مثل أنس عربي. هناك أيضاً رابر سعودي إسمه Speech يعجبني أسلوبه لكنه اضطر أن يترك الراب لأسباب شخصية. أحب ما يقوم به شيبوبة أيضاً. أحب ما يقوم به كلاش حديثاً، وهناك حمزة أيضاً وغيرهم. أعتقد أن الراب لا زال يافعاً جداً هنا على العموم و خاصةً إنه بدأ على أسس غير صحية بالإعتماد على الهجاء بقوة، والذي امتد إلى هجاء بين المناطق مما أعطى النمط صيتاً سيئاً. لهذا أنا أصر على ضرورة نشر مفهوم آخر لثقافة الهيب هوب وأفعل ما بجهدي عبر برنامجي. أرى الكثير من المواهب التي علينا أن نعمل أكثر لصقلها. لا تنسى أن الحفلات الحية ممنوعة في السعودية.

بيج هاس يتحدث إلى لو-كي

بيج هاس يتحدث إلى لو-كي

فادي: أشعر اننا نحتاج كثيراً إلى القيام بأعمال مشتركة عابرة للمناطق في العالم العربي. أشعر أحياناً أن مشاهد الراب متفككة على هذا الصعيد. كيف تشعر حيال ذلك؟ و ما الخطوات التي يمكن اتباعها من أجل وصل مختلف هذه المشاهد؟

بيج هاس: أكثر من شخص حاولوا القيام بمبادرات مماثلة. لا أدري ما السبب. قد تكون مسألة كبرياء أو انشغال. لا أدري. أنا معجب بالأعمال المشتركة التي تدين بوجودها للانترنت. سؤالك كان في محله كوني مؤمن بشدة بمبدأ التعاون. أعتقد أنه من الضروري أن يكون هناك نوع من مظلة تجمع الرابرز تحتها. لهذا قد بدأت سلسلة The Beat، وهي عبارة عن حفلات حية في الاندرجروند في جدة و البحرين لدعم المواهب المحلية. أطمح أن يصبح The Beat مهرجاناً كبيراً يجمع عدداً كبيراً من المواهب المحلية على مدار يومين أو ثلاثة. أعتقد أن علينا أن نسعى لأن نعمل سوياً من أجل تنظيم مهرجان بهذا الحجم. أعتقد أن الأعمال المشتركة على الانترنت ممتازة ولكن لا شيء كالعمل المشترك على الأرض، حيث يمكن التعرف على المواهب عبر الأداء الحي بحق.

فادي: أعلم أنك جمعت بعض من الرابرز المفضلين لديك على أغان مشتركة. هل فكرت بإطلاق ألبوم يجمع كل تلك المواهب بين مؤلفين ورابرز؟

بيج هاس: أجل، هذا قد يكون فكرة جيدة. لقد أطلقت The Cypher Pt.1 والآن أعمل على الجزء الثاني. و لكن كوني لا أدفع مردوداً مادياً للفنانين يصعب علي أن أستعجلهم أو أن أطلب تعديلات معينة. أود متابعة نشاط من هذا النوع لدعم الوحدة و والمواهب المحلية. ولكن أنا في الأساس مقدم برامج على الراديو وأود أن أبني اسماً دون التعدي على دور أي شخص آخر.

فادي: أخبرني قليلاً عن التغيرات التي شهدتها منذ أن بدأت العمل في مجال الراب العربي حتى اللحظة؟

بيج هاس: أعتقد أن هناك تحسن كبير و خاصةً على صعيد التأليف الموسيقي. في ٢٠٠٨٢٠٠٩ لم أكن أسمع بالكثير من المؤلفين المحليين. كان العديد من الرابرز يقومون بالإستعانة بألحان متوفرة على الإنترنت. هناك أيضاً تغير على صعيد مفهوم الهيب هوب لدى الناس عموماً. هناك قبول أكثر و إستعمال أكثر لنمط الراب بطرق تجارية و هذا حسن ضمن الحدود.

فاديأوافقك أن الهيب هوب بتحسن مستمر في العالم العربي. ما هي برأيك الخطوات التالية الأخرى غير المهرجانات التي قد تدفع بهذا النمط إلى الإرتقاء أكثر فأكثر؟

بيج هاس: المزيد من الموسيقى. أعتقد أنه يجب علينا التنويع في المواضيع من دون حصر الهيب هوب بالثورة والقضايا فقط. يجب أن يكون هناك المزيد من الترفيه في الفن. نحتاج أيضاً إلى فيديوهات أكثر لأن المرئيات تغير كل شيء. في السعودية مثلاً، يوتيوب يشاهَد ٩٩ مليون مرة في النهار. فبالتالي عدم وضع مضمون على اليوتوب ضرب من الجنون إن كنت تريد الوصول إلى الناس.

إعلان

فادي: كيف تشعر حول فرص الهيب هوب العربي بالنجاح في شكل مستقل من دون الاعتماد بشكل أساسي على دعم الـ mainstream ومن دون التسوية على الرؤية في ظل عصر الانترنت؟

بيج هاس: الانترنت غيّر الكثير بالطبع. إضافةً إلى الإنترنت، وأنا آسف على تكرار نفسي، لكننا بحاجة أيضاً إلى مهرجانات كبرى في العالم العربية. بخصوص الـ mainstream،

بيج هاس مع تشاك دي من فريق ببلك إينيمي

لقد كان هناك متابعة للراب في الاعوام المنصرمة على أساس أنه مترابط المسار مع الثورة. أنا لا أحبذ ذلك. فعلى سبيل المثال هناك العديد من المحطات التي صارت تستضيف رابرز على هذا الأساس حصرياً. و لكن يجب ألا نحصر أنفسنا في علب بهذا الشكل وأن ننسى العوامل الاخرى في ثقافة الهيب هوب مثل الترفيه. أنا أتكلم عن تجربة شخصية كوني في البدايات كنت متشدداً و ضد كل شيء ليس ملتزماً. و كنت أؤمن بأنه لا وقت لدينا لنمرح في ظل ظروف عصيبة كالتي نمر بها في العالم العربي. ولكن بعد لقائي بـ Chuck D بدأت أؤمن بمفهوم التوازن. و قد تغذت الفكرة لدي أيضاً بعد لقائي بـ DMC الذي قال لي إنه لا يمانع أن يقوم الرابر بتقديم مضمون ترفيهي و خفيف إذا كان يسعى من فترة إلى فترة أن يقدم أغان أكثر دسامة.

فادي: أنت تقدم برنامج ليش هيب هوب، فإذاً ليش هيب هوب؟

بيج هاس: (هاها) لأن الهيب هوب كان له تأثير علي شخصياً، و إذا كان له قدرة على التأثير علي فمن الممكن أن يكون له تأثير على حياة أشخاص آخرين. شخصياً، أنا لست من النوع الأكاديمي فأحب قدرة بعض الرابرز على مشاركة المستمعين شيئاً مفيداً كما فعل Omar Offendum عندما قام بتناول شعر نزار قباني. أعتقد أن هذا يساعد على تعريف جيل جديد من الشباب التي قد لا تعرفه أو تعرف الكثير عنه عليه بطريقة شبابية عصرية. لهذا أحب الهيب هوب لكونها ثقافة وحركة ساعدتني شخصياً.

فادي: ما هو المشروع المقبل الذي تطمح إلى تحقيقه؟

بيج هاس: قد يكون The Beat Festival جل ما أتمناه. أريد أن اساعد المواهب المحلية. لا فرق عندي بين أسماء معروفة أو مغمورة. برنامجي قد يكون البرنامج الوحيد في العالم العربي الذي يستضيف فنان يستحق الاستضافة و لو كان عدد محبيه لا يتعدى اصابع اليد الواحدة.

فادي: أية كلمة أخيرة؟

بيج هاس: أولاً، أود أن أشكرك على جهودك في مجال الهيب هوب و النشاط الذي تقوم به، وأصر أن تذكر ذلك في المقابلة. اعذرني إن أطلت عليك في بعض الإجابات. أود أن أقول أنه من المهم أن تفعل ما أنت مقتنع به بغض النظر عما يقوله الناس. أيضاً، الالقاب مجرد أوهام. مؤرخ، سباق، إلخ إلخ. كلها مجرد كلمات. أنا Hass و أؤمن بالفن الجيد الصادق. هكذا أبدأ وأنهي كل مقابلة أقوم بها.

Leave a Reply