هذا الأسبوع كان | ١٦

كتابةمعازف - يوليو/تموز 9, 2017

كان الأسبوع الماضي زخم بأغاني راب منفردة قوية. البداية مع پرنسِس نوكيا اللي انضمت لتسجيلات رَف ترايد مؤخرًا، لتصدر أول أغنية إلها عبر شركة تسجيل بدل النشر على يوتيوب وساوندكلاود مباشرةً. اعتمدت أغنية جي أو آيه تي والفيديو المرافق لها على حضور وشخصية نوكيا المغنطيسيين، وباراتها المتقنة والممتعة.

صارت فيديوهات أغاني كندريك لامار حدث مرتقب، وحصلنا الأسبوع الماضي على فيديو لأغنية إلِمِنت، ثالث الأغاني المنفردة من ألبومه الجديد دامن. الأغنية مكتوبة ومنتجة بالتعاون مع جايمس بلايك، والفيديو من إخراج جوناس ليندستروم اللي كدَّس خبرة عالية في التعامل مع الألوان والضوء والظل خلال عمله كمصور لعدة مجلات ودور أزياء.

نزَّال الراس أغنية الأندلس الي بيظهر فيها قدرته على الحديث عن الحب بالتعقيد والأصالة اللي بيحكي فيهم عن قضايا الانتماء والهوية. إيقاعات الأغنية المنتجة من قبل الراس منسوجة بذات التعقيد والمهارة المكتوبة فيها كلماتها.

إعلان

حصلنا من جوستپوِت على فيديو لأغنية فريكشو، ثالث الأغاني المنفردة من ألبومه المقبل دارك دايز آند كاناپِس، واللي حيصدر في ١٨ آب / أغسطس المقبل. بدور الفيديو في عالم ديستوبي أبوكالبتكي بترجع فيه الناس للحياة المتبقية هاربين من الحياة البلاستيكية الاستهلاكية.

بيستمر الثنائي ران ذ جولز بالترويج لألبومهم الأخير ران ذ جولز ٣، واللي أصدروه في نهاية العام الماضي قبل موعد إصداره الأولي ليواكب فوز ترامپ بالانتخابات الأمريكية. خلال الأسبوع الماضي، حصلت أغنية دونت جِت كابتشرد من الألبوم على فيديو قاتم مصور بتقنية الكلايموشن، بحاكي الأغنية المشحونة سياسيًا والدائرة حول إساءة استخدام السلطة.

إلى جانب الأغاني المنفردة، حصلنا خلال الأسبوع على عدة ألبومات وتسجيلات راب مهمة، أولها ألبوم 4:44 لجاي زي، والمنتج من قبله ونو آي دي بشكل حصري. بيعتمد الألبوم القصير نسبيًا على استخدام الجاز والبلوز عمومًا وعينات من أغاني من هالصنفين على وجه الخصوص، بشكل بيجمع ملامح من أسلوبين كانيه وِست وكندريك لامار وبيطلع بنتيجة قوية قادر جاي زي على تملكها. صدر من الألبوم فيديو لأغنية ذ لايف أُف أو جاي المعتمدة على عينات من أغنية لنينا سيمون.

نشر الرابر والمنتج السوري وتر – جندي مجهول ألبومه المحطة الأولى، والمسجل والمنتج بالتعاون مع البو كلثوم، هيلو سايكألِپو والطفَّار. بيظهر الألبوم استكشاف وتر لمناطق جديدة إنتاجيًا، مع حفاظه أحيانًا على ميله لاستخدام عينات وإيقاعات قريبة من الجاز.

نزَّل دِنزِل كُري خلال الأسبوع تسجيله القصير الجديد ١٣، والمكون من نسخ تجريبية وأغاني غير منشورة، إلى جانب أغاني جديدة سجلها آخر أسبوعين. عمل دِنزِل في الألبوم مع منتجين تعاون معهم بشكل مكرر من قبل، مثل روني جاي وإن إن زِد، محافظًا على صوته المصقول المشحون بالطاقة، والطاغي على أي عناصر آلاتية في الأغاني.

إعلان

خلال عملها على فيديو أغنية آي دير يو من ألبومها الجديد آي سي يو، اتجهت فرقة ذ إكس إكس إلى خيار محروف للإخراج، بدلًا من العمل مع مخرجين سينمائيين أو متخصصين بفيديوهات الأغاني، تعاونت الفرقة مع أحد مصورين كالڨِن كلاين الرئيسيين آلاسدير مكلِلان لتصوير الفيديو النوستالجي، في تحية للوس آنجليس في الثمانينات.

عاد المنتج والدي جاي ماثيو دير من غياب خمس سنوات بأغنية مودافينيل بلوز، والمسماة بشكل متوافق مع صوتها على اسم دواء / مخدر محفز للدماغ. الجودة المخفضة للأغنية توحي بأنها تشغل بصوت عالي لدرجة فاحشة على مكبرات صوت بدأت واجهتها القماشية بالاهتراء.

حصلت أغنية بروك إن لـ ييڨس تومر، والشبيهة بإيقاعاتها المتداخلة في مساحة صوتية ضئيلة برهاب الأماكن الضيقة، على فيديو يعزز شعورها الاختناقي. ظهرت الأغنية لأول مرة في ألبوم ييڨس الأوَّل سرپِنت ميوزك، والصادر من عام.

في مقطوعته الجديدة إستيان، بحافظ الموسيقي الإلكتروني لي جامبل على حسه التجريدي، مع فتح باب غير ضيق لموسيقى راقصة أكثر انتظامًا إيقاعيًا. المقطوعة هي أول عينة من ألبومه المقبل نِستيك برِشر.

يظهر تسجيل مقاطعة الجديد، لا لِسان له، وفاء لإسمه من حيث كونه مبني على أصوات مبتورة تلثغ وتتعثر على بعضها، بدون حدود واضحة أو انتظام إيقاعي صارم. التسجيل صار متاح للسماع على ساوندكلاود والشراء على باندكامب.

أو ماي ماي هي أول أغنية للثنائي النرويجي سمرز بعد انضمامهم لتسجيلات إكس إل. بتجمع الأغنية حميمية الإلكترو بوب وعنف الروك الاصطناعي لتنتج ما بدأ يصبح توقيع الفرقة الصوتي.

Leave a Reply