هذا الأسبوع كان | ١٨

كتابةمعازف - يوليو/تموز 23, 2017

حصلنا الأسبوع الماضي على أغنية ذ رات، إحدى العينات من ألبوم  بلانك ماس المقبل وورد إيتر، واللي حيصدر عبر تسجيلات ساكرِد بونز اللي بتصدر أعمال دايڨِد لينش وزولا جيزس من بين آخرين.

أصدرت مشروع ليلى الأمس الجمعة النسخة الفاخرة من ألبومها الأخير ابن الليل، أحد أهم ألبومات البوب العربي البديل خلال السنوات الأخيرة. بضم الألبوم نسخ تجريبية وبديلة لأغاني من الألبوم، إضافةً إلى أغنية جديدة هي رومان، واللي صدرت عبر فيديو مشحون سياسيًا قبل أيام من صدور الألبوم.

حصلنا الأسبوع الماضي على التسجيل القصير الجديد لناين إنش نايلز، آد ڨيولِنس، واللي هو ثاني ثلاث تسجيلات قصيرة بتصدرها الفرقة كسلسلة، كان أولها نَت ذ آكتشوال إفنتس الصادر نهاية العام الماضي. نزَّلت الفرقة خلال الأسبوع وقبل صدور التسجيل ثاني أغانيه المنفردة، ذِس إزنت ذ بلايس.

إعلان

بيزداد ترقبنا لألبوم يُدخَّن المقبل مع توالي أغانيه المنفردة، واللي حصلنا خلال الأسبوع على ثالثتها، يا أزرق. تولَّى يُدخَّن الإنتاج والغناء وعزف كافة الآلات عدا الجيتار المساند في الأغنية. من الواضح أن قدرته بالتجريب والاستكشاف بتزداد بالتناسب مع ازدياد انخراطه في أعماله.

سمعنا خلال الأسبوع عينة جديدة من أحد أكثر ألبومات الروك ترقبًا للعام، أ ديپر آندرستاندنج لفرقة ذ وور أُن دراجز، واللي حيصدر في ٢٥ آب / أغسطس المقبل. بتمتاز الأغنية بشعور من السكينة بيطغى رغم مقاطع العزف المنفرد الصاخبة، ساهم في تشكيله منتج الألبوم ومهندس الصوت شون أڨرِت، واللي ساهم في إنتاج نسبة كبيرة من ألبومات الروك المهمة للعام، آخرهم كان نو شايپ لـ پرفيوم مَنستر.

اكتشفنا خلال الأسبوع پاردونر، الفرقة المغمورة من سان فرانسيسكو، واللي بتستعد لإطلاق ألبومها الطويل الأوَّل أنكنترولبل سالڨايشن في أيلول / سبتمبر المقبل. هذا الأسبوع حصلنا على ثاني الأغاني المنفردة من الألبوم، اللي بتحمل اسمه وبتجمع بين صوت پاركيه كورتس وپروتومارتِر في بانك بيكتسب حدته من جفافه وعدم مسايرته.

نزَّل الثنائي الأمريكي / السوري سيتي أُف جن أغنيتي پرايمل هورد وحكواتي، أول عينتين من مشروعهم المقبل اللي حيحمل اسم الفرقة وغير محدد موعد الصدور بعد. بتحافظ الأغنية على جماليات ألبوم الفرقة الأوَّل والوحيد أثير وكبريت أحمر، من حيث جمع توليفة آلاتية وميل شرقي طربي مع بنية پوست روك غير عجولة في بناء مزاج المستمع.

صوَّرت الفرقة الأسترالية كَت كُپي فيديو أغنيتها الجديدة آيبورن في برشلونا، بالتعاون مع المخرج جِرسن آجويري المتخصص أساسًا بتصوير الإعلانات مع أديداس وآيكيا من بين آخرين. لم يعلن بعد عن اسم وموعد صدور الألبوم اللي حتظهر فيه الأغنية، علمًا أن آخر ألبومات الفرقة، فري يور مايند، صدر في ٢٠١٣.

إعلان

بتتمتع أغنية هندرِد واترز الجديدة بلانكِت مي بصوت روحاني محيط، معتمد على غناء نيكول ميجليس الشعائري، وعلى قدرة الفرقة على أنسنة الآلات الإلكترونية وخاصةً السِنث. بلانكِت مي هي أول أغنية منفردة بتصدر عن الفرقة منذ تسجيلهم القصير كُرِّنسي اللي نزل في أيار / مايو الماضي.

استمر جاي زي الأسبوع الماضي بالترويج لألبومه الجديد ٤:٤٤ خلال سلسلة أفلام قصيرة، حصلنا منها على بام اللي كان متاح حصريًا لمستخدمي منصة تايدال وأصبح متاح على يوتيوب مؤخرًا، وكيل جاي زي اللي بعده حصري على تايدال. الفيلمين أطول من أغانيهم بشكل ملحوظ، وبركزوا على التعليق الاجتماعي / السياسي على حساب خدمة الأغنية بشكل بحت.

نزَّل المنتج مترو بومِن خلال الأسبوع الماضي مكستايبه التعاوني الثاني خلال شهرين. الأوَّل كان درَپتَپوَپ اللي أصدره بالتشارك مع غوتشي ماين، والجديد هو پرفكت تايمنج اللي سجله مع الرابر نايڨ، وضم ظهورات لـ غوتشي ماين وليل أوزي ڨرت من بين آخرين.

استعجل ڨِك منسا موعد صدور ألبومه الطويل الأول ذ أوتوبيوجرافي، ونشره أمس الجمعة قبل موعد صدوره الرسمي بأسبوع، علمًا أنه متاح حصريًا عبر إن پي آر حتى الآن. الألبوم هو ثاني إصدارات مِنسا خلال شهر بعد إصداره التسجيل القصير ذ مانيوسكريبت، كلاهما صادرين عن تسجيلات روك نايشن. قبل صدور الألبوم، حصلنا الأسبوع الماضي على فيديو أغنية رايج، واللي بتظهر ميل غنائي متزايد في أسلوب مِنسا.

نزَّل تايلر ذ كرياتير أمس الجمعة ألبومه الرابع اللي أنتجه بنفسه، فلاور بوي، واللي بضم تعاونات بمحلها مع فرانك أوشن وليل واين وستيڨ لايسي (من ذ إنترنت) وغيرهم. حصلنا خلال الأسبوع قبل صدور الألبوم على أغنية منفردة أخيرة هي آينت غات تايم، واللي بدأ تايلر تسجيلها في استوديو كانيه وِست لما كانوا بيشتغلوا على لايف أُف پابلو.

تعاونت فرقة بنجوِن كرو الفلسطينية في أغنيتها الجديدة جوت مع المنتج ثنيك والرابر جولز، كلاهما من مجموعة الراب الفرنسية إل تي آر. صفحة الأغنية على ساوندكلاود بتشير إلى تعاون أوسع مرتقب بين الفرقتين.

Leave a Reply