هذا الأسبوع كان | ٢٤

كتابةمعازف - سبتمبر/أيلول 16, 2017

وصل الأسبوع الماضي لذروته عبر أعمال ثلاثة موسيقيين يافعين، أولهم الفرعون، ابن العشرين سنة، واللي نزَّل أغنية فرعون ياض. الفرعون لا تنقصه الأفكار ليبقي على تدفقه منساباً بدقة، وكل ما شعرنا أن الأغنية كادت تنتهي يأتينا الفرعون بفكرة جديدة. الأغنية ممتازة وإن كانت جودة الإنتاج متواضعة، لكنها تبيّن بوضوح أن الفرعون موهوب، وأن على غواة الراب الجديين متابعته.

بعد عدة مكستايبات وتسجيلات قصيرة حصلت له على الاهتمام النقدي خلال الأعوام الأربعة الماضية، غيَّر سپوكي بلاك (١٩ سنة) اسمه الفني إلى كوربين مؤخرًا، ونزَّل ألبومه الطويل الأوَّل مورن، اللي خلق فيه ديناميكية عفوية فذَّة بتجمع ملامح من الهيب هوب والآر آند بي والروك، ومستخدم هالديناميكية لمعالجة مواضيع شخصية حميمية بصوت واسع سهل التواصل معه، ليقدم عمل يوثِّق روح جيله، قد يكون أيقونة كلاسيكية جديدة بانتظار الاكتشاف.

إعلان

حقق الألبومين الطويلين الأولين لكينج كرول (٢٣ سنة) نجاح نقدي ثابت، لا يبدو أنه سيبدأ للانحدار مع ألبوم ذ أووز، اللي حيصدر في ١٣ تشرين الأوَّل / أكتوبر المقبل، واللي سمعنا منه الأسبوع الماضي الأغنية المنفردة الثانية، دَم سرفر. بيستمر كرول باستخلاص جماليات معينة من أصناف موسيقية ميَّالة للكآبة أو العاطفية، مثل الجاز والبلوز والپوست پانك بنسخته الثمانيناتية، وبينحت من المزيج أسلوبه الخاص اللي دفع البعض لتشبيهه بمورِسي جديد.

بعد تعاقدها مع تسجيلات راف ترايد مؤخرًا، نزَّلت پرينسِس نوكيا نسخة فاخرة من ألبومها الطويل الوحيد ١٩٩٢، والصدر للمرة الأولى من سنة بشكل ذاتي. أرفقت نوكيا صدور الألبوم بفيديو من إخراجها لأغنية فلاڨا.

كان ٢٠١٧ عام حافل لأعضاء مجموعة ذ إنترنت اللي نزَّل معظمهم أعمال فردية، من المنتج مات مارشانز لعازف الجيتار ستيڨ لايسي، وأخيرًا المغنية سيد ذ كيد. نزَّلت سيد مطلع العام ألبومها الفردي الأوَّل Fin اللي حصل على ترحيب نقدي واسع، وحاليًا بتعمل على شريط الموسيقى التصويرية لفيلم أولويز نِڨر هوم، واللي حصلنا منه الأسبوع الماضي على أغنية أون ذ رود.

باقتباسات من أسلوب آيمي واينهاوس وريانا وتدفق راقص خاص فيها، بدأت جورجا سميث بجذب الانتباه منذ ظهورها في تسجيل درايك الأخير، مور لايف. نزَّلت جورجا الأسبوع الماضي أغنيتها المصورة الجديدة أون ماي مايند المسجلة بالتعاون مع الموسيقي الإلكتروني الإنكليزي پرِديتا.

أصدرت كورتني بارنِت في ٢٠١٥ ألبومها الطويل الأوَّل أحيانًا أجلس وأفكر وأحيانًا أكتفي بالجلوس، لتصبح أحد أهم موسيقيي الروك للعام وتترشح لجائزة جرامي لأفضل موسيقي جديد. في العام نفسه أصدر كرت ڨايل، عازف الجيتار الرئيسي السابق في فرقة ذ وور أُن درجز، ألبومه الفردي السادس بليڨ آم جوِن داون، ودخل عدة قوائم لأفضل ألبومات العام. أصدر الثنائي الأسبوع الماضي أغنية أوڨر أڨريثِنج، أول عينة من الألبوم المشترك لبارنِت وڨايل، واللي حيصدر في ١٣ تشرين الأوَّل / أكتوبر المقبل تحت اسم لاتا سي لايس.

إعلان

ترك المنتج والعازف متعدد الآلات روستام السنة الماضية الفرقة المشاد بها ڨامپاير ويكإند، وانطلق بمسيرة فردية وتعاونية زخمة، عمل فيها مع عدة موسيقيين مثل هاملتون لايتهاوزر اللي أطلق معه العام الماضي الألبوم المشترك، آي هاد أ دريم. نزَّل روستام الأسبوع الماضي ألبومه الفردي الأوَّل هاف لايت، بعد أن كان مهد له بعدة أغاني منفردة مبشرة.

قال دان بِيجار، المغني في فرقة الروك الكندية دِستروير، إن الفرقة بتحاول تبدأ من الصفر في كل ألبوم. مع استعداد الفرقة لإصدار ألبومها الثاني عشر في ٢٠ تشرين الأوَّل / أكتوبر المقبل، بيدخل هالتحدي الذاتي مرحلة جديدة من الصعوبة. لكن الأغاني المنفردة، واللي صدر آخرها الأسبوع الماضي، بتظهر عثور الفرقة على تفاصيل وأساليب ومداخل جديدة بعد لتحافظ على شباب وتجدد صوتها.

خلال ألبوماتها الخمسة الصادرة بين ٢٠١١ و٢٠١٦، أسست فرقة الپوست پانك النيويوركية پاركيه كورتس بثبات لسمعتها كإحدى أهم فرق الروك الحالية، وكمصدر تأثير في تشكيل صوت مشهد الروك المستقل في نيويورك، أحد أكثر المشاهد تنافسيةً. أعلن مغني الفرقة آندرو ساڨاج مؤخرًا عن عمله ألبومه الفردي الأوَّل ثوينج دون، اللي حيصدر في ١٣ تشرين الأوَّل / أكتوبر المقبل، واللي سمعنا منه الأسبوع الماضي ثاني أغانيه المنفردة، وايلد، وايلد، وايلد هورسز.

 أصدرت تسجيلات ثيرد تايپ تايپس في ٣ أيلول / سبتمبر الماضي دفعة محدودة من ٧٥ شريط كاسيت لألبوم مقاطعة الجديد ضبط الغبار، وأصدرت بالتزامن معها على ساوندكلاود عينة من خمس دقائق من الألبوم. يتخيَّل الألبوم عالم ينتصر فيه الذكاء الصناعي على الإنسان، والأصوات المنبثقة من عالم مماثل.

أعلن المنتج والدي جاي الأسترالي بِن فروست مطلع الصيف الماضي عن تعاونه مع المنتج ستيڨ آلبيني، والمعروف لإنتاج ألبوم نيرڨانا الأخير، على تسجيلين، أولهم تسجيل قصير هو ذ ثرِشهولد أُف فايث اللي حصلنا عليه أول الصيف، والثاني هو ألبوم ذ سِنتر كانت هولد اللي حيصدر نهاية الشهر الجاري، واللي سمعنا منه الأسبوع الماضي الأغنية المنفردة أيونيا، اللي حتحصل قريبًا على ريمِكس من قبل واحدة من أبرز الموسيقيين الإلكترونيين للعام، جاي لِن.

بعد إصداره ميوزك فور ذ آنكشس اللي تمت مراجعته على معازف العام الماضي، انضم الموسيقي الإلكتروني المصري عمرر لتسجيلات دورناريڨم الروسية استعدادًا لإصدار تسجيله المقبل دِڨفلز فور ماي دارلنج، واللي حصلنا منه الأسبوع الماضي على مقطوعتين منفردتين جدد.

اقتحمت جاپانيز بريكفَست مشهد الدريم پوپ بقوة خلال ألبوميها الأولين، سايكوپومپ الصادر العام الماضي، وسوفت ساوندز فرَم أنذر پلانِت الصادر مطلع الصيف الماضي، كلاهما عبر تسجيلات دِد أوشنز اللي عم تلعب دور متزايد في تشكيل الصوت المستقل والبديل في الولايات المتحدة خلال الأعوام الأخيرة، متعاقدةً مع أسماء مثل ميتسكي وكِڨِن موربي وسلودايڨ. نزَّلت جاپانيز بريكفَست فيديو لأغنية ماشينِست من ألبومها الأخير.

بعد صدور ألبومها الطويل الأوَّل كيد العام الماضي، غابت المغنية التكساسية مال دِڨيزا لفترة بسبب المرض، وعادت الأسبوع الماضي بأغنية كراود پليزر، متنقلة بخفة وسلاسة بين أساليب مختلفة في الغناء فوق خلفية إيقاعية معقدة ومتطلبة.

إعلان

فرض دايڨ هاينز نفسه بقوة خلال السنوات الماضية في مشهد الآر آند بي كمنتج تعاون مع تيناشي وسولانج وإف كاي آيه توِجز من بين آخرين، وكموسيقي أصدر أعماله تحت عدة أسماء، آخرهم بلُد أورانج اللي أصدر تحته ألبومه الأخير فريتاون ساوند اللي حقق نجاح نقدي واسع العام الماضي. بيعمل هاينز على ألبوم جديد تحت اسم بلُد أورانج، من المفترض أن يصدر لاحقًا العام الجاري، وسمعنا منه الأسبوع الماضي الأغنية المنفردة الأولى بوريلدن.

استنادًا على خلفيته كعازف طبول مختص بالجاز، بيبني الدي جاي شيجِتو ألبومه المقبل ذ نيو مٌنداي، واللي حيصدر في ٦ تشرين الأول / أكتوبر المقبل، على طلاقة إيقاعية بتسمحله بالاقتراب من الكليشيهات لمسافات قريبة دون الوقوع فيها. حصلنا الأسبوع الماضي على أغنية دونت ترِب المسجلة مع سيلاس جرين، وثاني عينة من الألبوم المرتقب بعد شيكاغو پارت تو.

Leave a Reply