الغنيمة | ٤٤

كتابةمعازف - إبريل/نيسان 29, 2018

قام باختيار أغاني هذه الحلقة من الغنيمة عمار منلا حسن ومعن أبو طالب.


بعد صدور ألبومهم المظفّر إيجو دِث في ٢٠١٥، انشغل أعضاء مجموعة النيو سول / فانك الأمريكية، ذ إنترنت، بمسيراتهم الفردية، فأصدر ثلاثة منهم، سيد ذ كيد وستيڨ لايسي ومات مارشان، ألبومات فردية حازت جميعها على استقبال نقدي متحمِّس العام الماضي. نزَّلت المجموعة أمس أغنية رول، ما نأمل أنها أول عينة من ألبوم مقبل لم يعلن عنه بعد.

إفريثنج كونكتد هي ثانية عينة من ألبوم سينجُلاريتي للموسيقي الإلكتروني الإنكليزي جون هوبكنز، واللي حيصدر الجمعة المقبل عبر تسجيلات دومينو. تزخر المقطوعة بمتعة صرفة، من إيقاعات ملونة مبتهجة تجعلها ملائمة للرقص، إلى الحس السياقي السردي الخفيف الذي يجعلها ملائمة للسماعات.

إعلان

ظهرت أغنية Alter للمرة الأولى في تسجيل آليس جلاس القصير الأوَّل، اللي حمل اسمها وصدر العام الماضي، قبل أن تعيد آلكس إصدار نسخة جديدة منها مؤخرًا، سجلت بالتعاون مع موسيقي النويز ييڨز تومر. بدأ آليس مسيرتها مع فرقة كريستال كاسلز الكندية اللي ساهمت بتأسيسها، قبل تركها للفرقة في ٢٠١٤ وبدئها مسيرتها الفردية.

من بين تعاوناته الإنتاجية والتأليفية الواسعة من كاماسي واشنطن إلى فلايِن لوتس، حصل ثندركات على اهتمام استثنائي عند عمله على أغانٍ من ألبوم كندريك، أن تكون قوادًا لفراشة. كسب له هذا التعاون جائزة جرامي بالشراكة مع كندريك لأغنية ذيس وولز، كما كسب له مكانًا في إصداري كندريك التاليين أنتايتلد أنماسترد ودامن. إلى جانب انشغاله بتعاونات عديدة، بدأ ثندركات بالتركيز بشكلٍ متزايد مؤخرًا على موسيقاه الفردية، خصوصًا مع إصداره ألبومه الثالث المحتفى به نقديًا، درنك، العام الماضي. فاينال فايت هي أول عمل فردي لثندركات منذ صدور درنك، صدرت الأسبوع الماضي كجزء من سلسلة الإصدارات المنفردة لشبكة أدلت سويم.

في البوب والروك، كانت الألفينات إلى مدىً بعيد، ولا تزال، حقبة استعادية بامتياز. عودة إلى السبعينات والثمانينات المتقلبة بسرعة، والتي كانت تتجاوز الصيحة الجمالية إلى الأخرى قبل أن تستنفذ ما بين يديها. في أغنيتها المصورة الجديدة آرو، تقدم الفرقة الأسترالية الصاعدة Body Type، ملخصًا مضغوطًا، موسيقيًا وبصريًا، لأبرز الكليشيهات القديمة التي بدأت بفضل الموجة الاستعادية تعيش حياة ثانية.

بعد ألبومه الطويل الأوَّل والوحيد الصادر في ٢٠١٦، دخل سِنسير شو بانقطاع طويل حتى الشهر الماضي، حين أصدر أغنيته المنفردة نو دِرت، واللي حصلت الأسبوع الماضي على إعادة إصدار كأغنية مصورة من قناة وولردستار هيب هوب.

“بص في ساعتك / هتلاقي إن دا الوقت بتاعي” بعد النجاح السريع لأغنيته الأولى الغلاف، تمهَّل مروان بابلو لأربعة أشهر قبل إصدار عايز فين. الأغنية محكمة الإنتاج وتطرح، كما عودنا مروان بابلو منذ بدايته تحت اسم داما، خطابًا مستقلًا وكلمات بعيدة عن المعتاد في الراب المصري. بإقلاله في النشر من الواضح أن مروان بابلو ينحت أغانيه على مهل ليخرجها لنا بإتقان.

إعلان

عند السماع لأغاني الرابر الفلسطيني المقيم في قطر، إليام، يتضح سهولة الخروج بصوت أكثر أريحية وجدة عند العمل بمعزل عن أي مشهد قوي التأثير. ثبَّت إليام أسلوبه في الإلقاء والإنتاج في أغانيه الأخيرة، ليركز على شحذ كلماته وأسطره اللاسعة، اللي بدأت تقدم نتائج ملفتة مع أغانٍ مثل خارج الأرض.

يحيل اسم وغلاف مقطوعة حسن حجيري الجديدة إلى القصائد المتاقطعة عموديًا، أي التي تظهر فيها أسطر عمودية من ترتيب كلمات معينة سطرًا فوق سطر، كما قد تحيل إلى رسالة أحد رواد الموسيقى الإلكترونية، جون كايج، التي تحمل اسم “محاضرة في طوكيو وثلاثة قصائد متقاطعة عموديًا”، والتي تحيل هي الأخرى إلى المؤلف تورو تاكِميتسو، الذي دعا كايج لزيارة اليابان في الرسالة المذكورة، والذي يظهر اسمه هو الآخر في وصف مقطوعة حسن.

يركِّب ساهِر دانكس صوته من ثلاثة عنصر: خطاب أغاني الشعبي “كان بودي أكون نضيف بس طلع الزمن معرص”، إلقاء المدرسة التقليدية في الراب في مصر، وإيقاعات أكثر معاصرةً وأقرب إلى مدرسة الهيب هوب البديل. تأتي النتيجة كصوت غير مألوف، ينجح في العثور على متع جديدة عبر جمع أصوات مستهلكة.

وصل الدريل، وهو صنف فرعي من التراب يتصف بكلماته السوداوية العنيفة بدأ في شيكاجو، يصل إلى بريطانيا، في تداخل مثمر بين الجريم والتراب. إس إل في واجهة هذا المشهد، خصوصًا مع ظهوره في قائمة فاكت لأكثر عشر رابرز استحقاقًا للمتابعة في بريطانيا. بعد نجاح أغنيتي جِنتلمان وتروبيكال، نزَّل إس إل الأسبوع الماضي جينز اللي بتتسق مع أسلوبه المباشر والمجرَّد لعناصره الأساسية.

أصدر موزِس سَمني العام الماضي ألبومه الطويل الأوَّل، أرومانتيسم، الذي عثر على نقطة توازن خلَّابة بين اللحن والتوزيع، جعل الاستماع إليه متعة صافية وسهلة رغم استطراده التجريبي على مستوى البنية. كوارِل، التي أعيد إصدارها مؤخرًا كأغنية مصورة، هي مدخل جميل للعالم الذي بناه موزِس في هذا الألبوم.

من الواضح أن نتائج جلسات تسجيل ألبوم تايلر ذ كرياتر الأخير الصادر العام الماضي، فلاور بوي، لم تنتهِ بصدور الألبوم. من أسبوعين، حصلنا على أوكرا بإيقاعاتها الضخمة كطاولة عشاء تحمل مقاطع راب مقطعة بحدة كخطوط كوك انبسطنا، شلطف أفندي؟، ثم نزَّل تايلر أمس المسودة غير متقنة الإنتاج لأغنية روز تينتِد تشيكس، والتي سجَّلت للألبوم الأخير لكن لم تعبر مرحلة الفلترة الأخيرة.

قرر الثنائي راي سرِمُرد تحويل ألبومهم المقبل إلى ألبوم ثلاثي، يضم مجموعة أغاني مشتركة، ومجموعتي أغاني فردية لكل واحدٍ منهم. كلوزر هي أحدث عينات القسم المشترك من الألبوم، سجلت بالتعاون مع ترافيس سكوت.

إعلان

في أول عينة من تسجيله القصير المقبل، كورونا، واللي حيصدر بكرا الاثنين، بينسج المنتج الأمريكي Dawit Eklund أغنية مقياسية لما بعد الحفلات، تسبح إيقاعات هوائية وإلكترونية متخففة وغير ملِحَّة في مساحاتها الواسعة.

أصدرت جانِل مونيه أمس ألبومها الطويل الثالث درتي كومبيوتر، واللي صدر كألبوم مصور برفقة فيلم من ٤٩ دقيقة، وبدأ على الفور بحصد نجاح نقدي متسارع، ما يرشحه لأن يصبح أول مرشح مبكر لصدارة قوائم آخر العام. ضم الألبوم تعاونات مع براين ويلسون وفارِل ويليامز، وتولت جانِل إنتاجه بنفسها بالتعاون مع نايت واندر من بين آخرين.


الغنيمة هي اختيارات معازف من أفضل أغاني الأسبوع | بإمكانكم الاطلاع على الحلقات السابقة هنا.

Leave a Reply