أفضل ٣٠ ألبوم إلكتروني في ٢٠١٩

كتابةمعازف - دسيمبر/كانون الأول 31, 2019

تبطل معظم الأعمال الإلكترونية هذا العام زعم تشبّع الموسيقى واستنساخها لنفسها ولماضيها، وتؤكد على سعيها للتقدم والتجديد بشكل مستمر. يختار لنا رامي أبادير ومحمد أشرف أفضل الألبومات الإلكترونية لهذا العام، بالترتيب الأبجدي.

Alessandro Cortini | VOLUME MASSIMO

صادر عن تسجيلات Mute Records

ألبوم ألِساندرو كورتيني اللاحق للذي صدر عام ٢٠١٧ تحت عنوان أفانتي، والذي يضع تعليمات الاستمتاع الأمثل به في عنوانه: شغّله بأعلى صوت ممكن. بسماع الألبوم بأعلى صوت يحضر كل شيء إلى الواجهة وتُبروَز كل زاوية من ترسانة كورتيني الصوتية. صوتيًا، هناك ذخيرة كورتيني المعتادة، السنثات والبوكلا، لكن تصاحبها هنا جيتارات وبيتس وحتى سنثات أحدث، والنتيجة ألبوم غني وكثيف يُمثل خطوة إلى الأمام على طريق تطوير صوت كورتيني.

Andy Stott | It Should Be Us

صادر عن تسجيلات Modern Love

قد تبدو موسيقى آندي ستوت مباشرة. بيتس لو-فاي ثقيلة، بادز غرائبية ونغمات ودخلات الصوت البشري المفاجأة بين حين وآخر. ما يُميز عمل ستوت طريقة توليف هذه العناصر الخاصة به وحده. لا يمكنك أن تخلط بين ستوت وأي منتج آخر. يستمر ستوت في إثبات ذلك في ألبوم إت شود بي أَس، والنتيجة أكثر ألبوماته ميلًا للكلَب حتى الآن. من أول تراك وحتى الأخير، الجروفز غليظة، ثقيلة ومشوبة. ما زال ستوت واحد من أكثر المنتجين فرادة.

Benoît Pioulard | Atra

إصدار ذاتي 

كاد الأمر يقف الأمر على رمية قطعة نقد ما بين هذا الألبوم وإصدار آخر مميز لهذا العام هو سيلفا، لكن ألبوم آترا كان هو الأفضل لدي. من الواضح أن بيولارد، الذي كان دومًا موسيقيًا استثنائيًا، قد تطور فنيًا بشكل كبير لدرجة أن أي من ألبوماته لهذه السنة تستحق مكانًا على هذه القائمة. لا يوجد الكثير من الفنانين الذي يستطيعون أن يخلقوا الجمال من أي شيء يلمسونه، وأكبر مثال على ذلك لدى بيولارد هو التراك الثاني على الألبوم، كيت. موسيقى بسيطة، دافئة، جميلة.

Caterina Barbieri | Ecstatic Computation

صادر عن تسجيلات Editions Mego

مشكلة موسيقى سنث اليورو راك ميلُها للانسياق نحو تكرار أجوف وخامات صوتية محدودة، رغم وفرة الخيارات المتواجدة لخلق موسيقى لم تخطر على بال. لم تعانِ كاترينا باربييري من هذه المشكلة أبدًا وتبرهن على ذلك بألبومها الأخير، إكستاتيك كومبيوتايشن. بدءًا من التراك الافتتاحي، يُظهر الألبوم قدرة باربييري الفريدة على توليد متواليات متشابكة لا نهائية، تزداد تماسكًا بمرور الوقت، مع دخول طبقات جديدة باستمرار تبني على كل ما سبقها لتذهل مستمعيها. إلى جانب أسلوبها التركيبي الفريد، أضافت أصواتًا بشرية وآلات أكثر عضويّة مُثريةً الألبوم. هذا بلا شك أفضل إصدارات باربيري حتى اليوم.

Daniel Ruane | Dawn Of The Failed Units Pt. 1: Daniel Ruane

صادر عن تسجيلات Failed Units

يدشن دنيال روين بهذا الألبوم تسجيلات فِلد يونتس التابعة له. يتعامل روين مع النغمات بشكل تقليلي مكثفًا كل مجهوده في الشق الإيقاعي، المعتمد على أصوات الدرَم المتعددة والبراعة في التصميم الصوتي، متجنبًا عنصر التكرار الخاص بالموسيقى الراقصة. يضاف إلى ذلك البايس الغليظ والتباين الواضح بين الترددات العالية والمنخفضة ليخلق بذلك أسلوبه الخاص المستمد من عناصر البايس البريطاني والآي دي إم بشكل مقل. إذا كان الهارد درَم الآن من الأنواع الضاربة في بريطانيا وأوروبا على صعيد الموسيقى الراقصة التي تميل إلى التجريب، فإن روين لم يكتف بالحاضر بل سبقها بعدة خطوات بتفكيكه إياها وإضافة أصوات درَم ذات شخصية خاصة به. يحفل الألبوم بالتفاصيل والدقة ويشكل تحديًا للموسيقى الراقصة بأنواعها المختلفة ليطرح روين نفسه من خلاله كمنتج واعد.

 Dominik Eulberg | Mannigfaltig

صادر عن تسجيلات K7 Records

مانيجفالتيج ألبومٌ يُجبرك على الابتسام، والمكونات التي تجعله قادرًا على فعل ذلك ليست مختلفة كثيرًا عن ألبومات دومينيك يولبرج السابقة: التسجيلات الميدانية، الكيكات الثقيلة المكتومة، والإيقاع المشرق والبادز النابضة كلها هُنا، إنما الاختلاف في كيفية تركيب تلك الأصوات والتعامل معها. في مانيجفالتيج، يختار يولبرج في الغالب أن يبتعد عن جذوره في التكنو وأن يُخفض التِمبو بضعة ضربات، متجهًا نحو صوت أوسع وأكثر انغلاقًا على ذاته. الجروفز هُنا أثخن وأكثر دقّة، كما تبرز براعته في التصميم الصوتي في هذا السياق. عندما تظهر ضربات الفور تو ذ فلور، يكون ذلك تمامًا في الوقت المناسب وسرعان ما تغادر بعدها. هذا أكثر عمل متكامل لـ يولبرج في مسيرته.

Fausto Mercier | FULLSCREEN

صادر عن تسجيلات Genot Centre

في ألبومه السادس فولسكرين الصادر عن تسجيلات جينوت سنتر التشيكية، تتعدد الأساليب وتتسع الذائقة الصوتية لـ فاوستو مرسييه. تتراوح التراكات بين الكلَب (Club) المفكك والضجيج والجليتش والمحيط والصناعي، ليصل إلى أقوى مستوًى تقنيٍّ له بالمقارنة مع ألبوماته السابقة. فولسكرين ألبوم ناري وتجربة سمعية مكثفة، عنيفة وممتعة وصادمة في الوقت ذاته، يبلغ فاوستو مرسييه من خلالها أكثر لحظاته صياعةً في تصميمه الصوتي وانغماسه في الأنسجة، مقدمًا نفسه كواحد من أفضل منتجي هذا العام. إذا كان هناك من يقول إن الموسيقى في زماننا قد وصلت إلى حالة من التكرار والتشبع أو استحضار أشباح الماضي، فإن فولسكرين من الألبومات التي تحبط تلك النظرية.

Fennesz | Agora

صادر عن تسجيلات Touch

هناك سبب لكون فينيز واحد من أهم الموسيقيين الإلكترونيين في العقدَين الأخيرَين، إن لم يكن في التاريخ، وألبوم أجورا دليل على أنه سيبقى كذلك لأعوامٍ لاحقة. يتكون الألبوم من أربع تراكات طويلة ذات خامات متشابهة في جوهرها، لكن يتطور كلٌّ منها بشكل مختلف تمامًا عن الآخر، بحيث تتعزز مكانة الألبوم وتزداد كثافته مع كل حركة. يبدأ كل تراك بطنين بسيط، ومرةً يجري التعامل مع هذا الطنين بشفافية وأُخرى بإسراف، لكن النتيجة دومًا ممتعة ومستثيرة للفكر، ومُجزية بعد السماع الأول وحتى العشرين. أجورا قطعة أستاذية من فن الصوت.

GIL | Infolding

صادر عن تسجيلات Danse Noire

يعد الألبوم الثالث للمنتج السويسري جيل شنايدر من أفضل ما أنتجه حتى الآن. يملك جِل في إِنفولدنج حسًا عاليًا ببنية تراكاته التي تتدفق بسلاسة عبر تنوع ثيماتها، بالإضافة لخلقه توازن بين ما هو جذاب وسهل على الأذن وما هو متشابك ومفاجئ. يحفل الألبوم بالأفكار والتفاصيل المتماسكة التي نتبينها في الأصوات والألحان اللامعة، التي يبلورها الطابع الدرامي والنغمي لأسلوبه، وهى السمة التي يتقنها جِل بقوة في إِنفولدنج. ألبوم متكامل في خاماته المتنوعة وأمزجته التي تتراوح بين مظلم وحالم وعنيف وغاضب، ليجعله ملائمًا إلى حد كبير كموسيقى تصويرية لفيلم ذو طبيعة ملحمية.

Holly Herndon | PROTO

صادر عن تسجيلات 4AD

إن قضيت ما يكفي من الوقت على وسائل التواصل الاجتماعي هذا العام، فقد قرأت على الأغلب أن الذكاء الاصطناعي في طريقه إلينا، وأنه يزداد نشاطًا ببطء إلى جانب اكتسابه درجة من الوعي ستقود إلى هلاكنا. في بروتو تُقدّم هولي هرندون رؤيتها للموضوع وتتعامل معه بشكل صحّي أكثر، وبأخذ علاقة البشر بالتكنولوجيا حتى الآن بعين الاعتبار، بشكل أكثر واقعيّة أيضًا. زادت تلك العلاقة حتى الآن من قدراتنا وساعدتنا على التعبير عن أنفسنا بطرق جديدة. في بروتو، لدى هرندون طفل بذكاء اصطناعي، مُسمًّى باستحقاق سبون (Spawn: الوليد)، يتعلم ويُغني ويؤدي بجانبها، ويستضيف المغنين المشاركين، ما أثمر ألبومًا يتراوح بين الغناء الكورالي إلى الفولك ثم الإلكتروني، ماضيًا بين كل تلك الأصوات والأنواع بسلاسة واحترافية. بالنسبة لألبومٍ مبني على وعود تبدو طموحاتها مبالغًا فيها، لا شك أنه يفي وعوده من كل النواحي.

Ice_Eyes | Individual Drops

صادر عن تسجيلات Genot Centre

في ألبومهما الرابع الصادر عن تسجيلات جينوت سنتر التشيكية، يأخذنا الثنائي اليوناني إلى أكثر أعمالهما تجريبية، مع خلطة عنيفة من المواد الصوتية التي تنصهر في بعضها وتتحول باستمرار كفيضان، بفضل اعتماد الثنائي المكثف على الجرانيولر سنث، وتفتيتهما للإيقاع وأي بنية منتظمة للتراكات. يضاف إلى ذلك البايس الثقيل والجليتشات والسنث بادز والنغمات التي تأتي كصفعة من حين إلى آخر. ما يميز حس آيس_آيز العالي بالصوت هو تحديدهما التوقيت المناسب لانسحاب الأصوات التي تصل إلى أقصى درجة من التشبع بالطبقات والضجيج، يليها صمت نسبي يسفر عن حالة من الارتياح، كاختبارٍ لمدى تحمل المستمع لهذه الموسيقى المركبة. يعتمد الألبوم على التصميم الصوتي المتقن الذي يتضح على مستويين، الأصوات بجودتها المنفردة، ثم التلاعب بها لخلق أصوات جديدة في عملية أشبه بالنحت لخامات حادة وعنيفة، لتكشف عن تجربة سمعية ذات جماليات مليئة بالتفاصيل، التي يمكن تبينها بالاستماع المتكرر.

INSIN | SADSUN

صادر عن تسجيلات HIZZ

يمكن إدراج ألبوم إنسن القصير الأول ساد سَن، الصادر عبر تسجيلات هز، ضمن الخط الذي يتحدى الموسيقى الراقصة. أول ما يلفت النظر في الألبوم التصميم الصوتي المتقن للثنائي بشار سليمان وإلفن براندي، حيث اعتمدا على عناصر مختلفة للموسيقى الراقصة مثل الكيك المشبعة والبايس الغليظ وتنوع ديناميكا التراك الواحد، بتوظيف مختلف عن القالب المعتاد. يظهر إتقان الثنائي في توظيف إلفن براندي لعينات من صوتها، تقوم فيها بالتلاعب بطبقاته ومطه وتفكيكه واستخدامه كآلة خلال معظم الألبوم. تكتمل عناصر الألبوم بالإنتاج الجيد والبناء غير المتوقع، وتدفق تراكاته وأفكاره بشكلٍ سلس. على مدار التراكات الخمسة، يفكك الثنائي بشكلٍ تجريبي موسيقى البايس الراقصة، مضيفين لمساتهم الخاصة عليها، وطارحين رؤية مستقبلية لها.

J Sliwa | Eternal Now

صادر عن تسجيلات THRDEYEVSN

بعد نجاح ألبوم جايكوب العام الماضي على تسجيلات أَنبا، يعود من جديد هذا العام مع جِسبر فلينكر بمشروع جاي سليوا. في إِترنال ناو، ينجح الثنائي الدنماركي في معادلتهما التي تحتوي خليطً صلبًا من موسيقى البايس والترانس والمحيطة والدرَم آند بايس، ليشكلا صوتًا خاصًا ينافس في مشهد الموسيقى الراقصة المفككة، طارحَين تصورًا مستقبليًا لموسيقى الرايف. يوفّق الثنائي بين البايس والكيكّات المضغوطة والمشوهة والإيقاعات المتشظية والمعدنية، وبين النغمية البالغة بفضل السنث بادز ونغمات الأربجييتُر الباعثة للنشوة، المستوحاة من موسيقى الترانس.

Klahrk & Roxas | QUAVIS 

صادر عن تسجيلات ACTIVIA BENZ

ليس من العجب أن ألبوم كهذا استغرق عامين في الإنتاج. يبدع الثنائي كلارك وروكساس في تعدد أذواقهما غير المحدودة بنوع معين، حيث يمكن تبين تأثيرات الإندستريال والضجيج والهيب هوب والدَبستب، تقريبًا كل ما يخطر على البال، لتصبح بارات ومقاطع الألبوم غير متوقعة بالمرة. لا يتشابه كوافيس مع أى إصدار هذا العام، كما يتميز بتصميم صوتي ناري مستندًا على كم لا يحصى من الأصوات والبايس العميق والإيقاعات المفككة، بالإضافة إلى الأنسجة الكثيفة التي تكتمل بها التجربة السمعية والطاقة الراقصة في سياق آخر. ألبوم محمل بالجماليات ويترك المستمع متعطشًا للمزيد.

KROLIK | EPIPHANY

صادر عن تسجيلات HEEL.ZONE

إٍبيفاني من الأعمال التي تدفع الهارد درَم هذا العام إلى الأمام. طاقة راقصة متفجرة حافلة بالنشوة والبايس وعينات الدرَم الصادمة كصفعة في الوجه، والتي تميز الألبوم بصوت صارخ يبعث حالة من الغليان. يضاف إلى الصوت القوي المحشرج للألبوم حسٌّ ساخر أو غير مبال، نتبينه من العينات الصوتية المستخدمة وسط قوالب الإيقاع. يحفل إبيفاني بصوت إندستريال معدني وضجيج نجده قد أصبح مستخدمًا مؤخرًا في الموسيقى الراقصة ليجعل الصوت العنيف أكثر قابلية لحلبة الرقص. يلخص تراك رايس فاست بريك هارد معادلة الألبوم، التي توازن بين ما هو عنيف وجاد مع ما هو ساخرو سهل على الأذن.

Lafawndah | Ancestor Boy

صادر عن تسجيلات CONCORDIA

تزيل لافواندا في ألبومها الطويل الأول أَنسستُر بوي الحواجز بين ما هو بوب وتجريبي، وهو ما رأيناه في ألبوم سوفي العام الماضي. بالإضافة إلى بنية التراكات والموسيقى الجذابة وصوت لافواندا الدافئ متعدد الطبقات، الذي تتلاعب أيضًا به في لحظات مختلفة من الألبوم، يعد الألبوم إنتاجيًا متقن ولامع. يتميز الألبوم بصوت عريض ممتلئ، بقيادة الإيقاع بأصواته السينمائية التي تظهر بشكل أساسي في أجزاء كثيرة منه، وتضاف إليه السنثات والمطارق لتعطيه طابع نغمي جذاب. أنسستُر بوي ألبوم متنوع في أفكاره وتفاصيله وديناميكية تراكاته ومشاعر لافواندا، وإضافة لموسيقى البوب.

LOFT | and departt from mono games

صادر عن تسجيلات Tri-Angle Records

تعرفت على موسيقى آية سينكلاير (لوفت) عبر ريمكسها لأغنية فيلينج ذيس لـ بلينك ١٨٢، المذهل. أصابني ألبومها القصير الأول، آند دِبّارت فرُم مونو جايمز، بدهشة مماثلة. صُنِعَ هذا الألبوم ليُلعَب في النوادي، ويُمزج في وصلات الدي جايز ليرفع من مستواها ويغنيها بالتنوع بحيث لا تشعر معها بالوقت. لا شك أن أعمال سينكلير القادمة تستحق المتابعة.

Loraine James | For You and I

صادرعن تسجيلات Hyperdub

من الصعب إيجاد ما لم يُقَل عن ألبوم لوراين جايمس الطويل الأول، والذي يُشكل مثالًا واضحًا عن ما يُشكل الموسيقى الإلكترونية المعاصرة: سيل الأنواع، البايس الثقيل وعدم القابلية لحصرها في مكان واحد. يمزج ألبوم فور يو آند آي التصميم الصوتي مع النغمات بسلاسة، ويتحرك بين الآي دي إم والبريك بيت والكلَب بلياقة ملفتة. في التراكَين الحاملَين لأدائه الصوتي، والمتموضعَين بالقرب من بداية ونهاية الألبوم، سردية واضحة ومناقشة قضايا اجتماعية حقيقية. باختصار. هذا ألبوم بديع ويتطور أثره باستماعات متكررة.

loscil | Equivalents

صادر عن تسجيلات kranky

الدرون في أفضل صوره شامل، مُقلّ، وغير ممل أبدًا. يفضل البقاء في الخلفية لكنه قادر على أخذ دور البطولة دون جهد. هذا هو، باختصار، صوت ألبوم إيكويفلنتس. يستخدم لوسيل عينات الصوت البشري أكثر من أي إصدار سابق له، لكنه يبقى وفيًا للصوت الذي عُرف به. تلعب كلٌّ من الحركات الثمانية التي تؤلف هذا الألبوم دورها لخلق مشروع كبير يضيف ويطور من مجموعة أعمال لوسيل الممتازة أصلًا.

Maral | Mahur Club

صادر عن تسجيلات Astral Plane Recordings

تعتمد المنتجة مارال في ألبومها الأول ماهور كلَب على إعداد تشكيلة من الأغاني الإيرانية الكلاسيكية والفلكلورية بالإضافة إلى بعض الأعمال المعاصرة، ليقترب صوتها من صوت مسلم جوز مع إضافة شخصية أكثر عنفًا، لا تترك المجال للتنفس على مدار نصف ساعة. لا تتفوق مارال فقط في تعاملها مع عنصر الزمن بشكل أفقي وصهرها للإيقاعات المعاصرة مثل الريجاتون والجيرسي والدَب والهيب هوب بصوت ذو خلفية تاريخية، بل يمتد تميزها إلى إنتاجها وجماليتها الخشنة المشبعة بالدستورشن وتلاعبها بالمؤثرات وبالمدى الستيريو والمونو. ألبوم مليء بالطاقة والحدة ويزيل الحاجز بين ما هو مخصص للرقص وما هو للاستماع.

MSYLMA | Dhil-Un Taht Shajarat Al-Zaqum

صادر عن تسجيلات Halcyon Veil

ظلٌّ تحت شجرة الزقوم ألبوم بصوت استثنائي، لا يشبه أي شيء آخر عدا إصدارات مسيلمة نفسه السابقة عليه. لدى تجريد الألبوم حتى أبسط عناصره، نجده جامعًا للإنشاد التقليدي من الخليج، مع موسيقى إلكترونية معاصرة مولّدة من أفكار واحد من أكثر منتجي المنطقة إثارةً. مع أي مغنٍّ آخر، كان مصير هذه التركيبة ناتج سطحي أو منجرف بشدّة نحو الكليشيهات. توجيه مسيلمة لحركة كل أغنية وتقلباتها وتطورها جَليّ في كل تراك. يجعل اجتماع صوته مع كلماته اللافتة لكل أغنية غاية محسوسة ويوصل رسالته بأفضل شكل ممكن. يستعمل مسيلمة صوته ليتكامل مع اختياراته الواسعة من الأنواع والأصوات أو ليتباين معها، كما في من باب الثراء والابتلاء وهزات الورق. ربما هذا أفضل ألبوم أول هذا العام.

Oli XL | Rogue Intruder, Soul Enhancer

صادر عن تسجيلات Bloom

في إصداره الطويل الأول روج إِنترودر، سول إِنهانسر يعتمد المنتج السويدي أولي إكس إل على أسلوب الآي دي إم، المعروف بالـ كليكس أَند كَتْس في العقد الماضي، لإنتاج تراكات الألبوم الإحدى عشر. تتكون التراكات من عينات صوتية إيقاعية قصيرة وتسجيلات ميدانية وجليتشات، يوظفها أولي إكس إل بعناية في التصميم الصوتي والإعداد الدقيق المايكروسكوبي للتراكات. يتكامل الألبوم بفضل ديناميكية تراكاته والبايس العميق والنغمية المقلة التي تضفي طابع جذاب. يكسب هذا الإصدار مكانة فريدة لأولي إكس إل حيث لم يبالِ بالحاجز الزمني الذي يفصلنا عن انتهاء موجة الكليكس أَند كَتْس، فلجأ إلى صوتها صابغًا إياه بذائقته الخاصة ليعيد الموجة بشكل جريء صالحةً وغير مستهلكة.

Rafael Anton Irisarri | Solastalgia
صادر عن تسجيلات Room40

هناك ألبومات تتذكر بالتفصيل المكان الذي سمعتها فيه أول مرة، بسبب الانطباع المختلف الذي تطبعه في ذاكرتك. سولاستالجيا من هذه الألبومات. صدى أمواج الطنين المتلاطمة في افتتاحية الألبوم، ديكاي وايفز، لا يُمكن نسيانه. تُمثّل هذه الأمواج كل ما يجعل إريساري أحد أكثر فناني الموسيقى المحيطة تأثيرًا. حقق إريساري توازنًا شبه كامل بين الضجيج والأجواء المحيطة، بين المنفتح والمنغلق على ذاته. إنجازٌ في الهندسة الصوتية بقدر ما هو إنجازٌ في التوليف، بمدى تكامل حركة الأصوات عبر كل تراك وقدرته على أسر انتباه مستمعيه، القدرة التي لا يجاريه فيها أحد تقريبًا من مشهد الموسيقى المحيطة.

Slikback | Tomo

صادر عن تسجيلات HAKUNA KULALA

يعلن سليكباك عن تطور تجربته الإنتاجية ونضجه في تومو، منتقلًا من التقليلية في ألبومه القصير السابق لاساكانِكو إلى نسيج أكثر عنفًا وغنى بالخامات الصوتية، ليسفر عن صوت ضخم صارخ وحافل بالضجيج كلما اقتربت نهاية الألبوم. تظهر في الألبوم تأثيرات تتراوح بين الفوتوورك والدانسهول إلى الضجيج، صابغًا إياها بذائقته الصوتية الخاصة؛ كما يثبت للمستمع – أو للراقصين بمعنى أصح – حسه العالي بالإيقاع الذي يشعل منصة الرقص. يمكن اعتبار التراكات الستة للألبوم وصلة دي جاي واحدة عنيفة ومشبعة بالطاقة والديناميكية، تؤهل تومو إلى المنافسة بقوة هذا العام كواحد من أفضل الأعمال الراقصة ذات الصوت الجديد.

smog | sequel’70

صادر عن تسجيلات oqko

سيكْوِل’٧٠ الألبوم الأول لـ سمُج (باولو كومبِس) على تسجيلات oqko التابعة له، ويأتي بعد إصداره القصير الأول شيفلد الصادر عام ٢٠١٥. يكشف كومبِس من خلال سيكوِل عن رؤيته الخاصة لمساحات غير مستغلة في خلطة مكونة من الإندستريال والجانغل والبايس، مسيطرًا عليها بصوته الخاص وبتلاعبه بها. يعتمد أسلوبه على الضجيج والجليتشات والدستورشن الذي يوظفه على الكيكّات، والبايس والعينات والفواصل الإيقاعية المتشابكة، وتوظيفه للسنث بشكل مقل فقط عند اللزوم، آتيًا بصوت منعش للموسيقى الراقصة. سيكْوِل’٧٠ غني بصوته الحاد والصارخ وبمثابة مولد منتج جديد يسعى بشكل جاد إلى تطوير الموسيقى الراقصة.

Surachai | Come, Deathless

صادر عن تسجيلات BL_K Noise

صاخب، مشوّه ومليء بالجليتشات، كَم، دِثلِس هو كل ما نتوقعه من سوراتشاي. التراكات الأميل إلى الآي دي إم منفّذة على بعد خطوة من الكمال، ولو اقتصر عليها الألبوم لوجد مكانه في هذه القائمة، لكن ما يدفعه إلى القمة التراكات الأكثر محيطية المرتكزة على التصميم الصوتي. تدفُّق بنية تراكات أن أباندند ثرون إن ذ هول أُف إكستنكشن وديسايفرينج ويسبرز فرُم ذ ويند، مُصاغ بحرفية بحيث في حين أنها متناثرة آلاتيًا، عميقة الأثر ومتقنة بقدر نظيراتها المثقلة أكثر بالبِيت والمكثفة التعديلات. إتقان تنفيذ واحد من نوعّي التراكات عملية صعبة بما يكفي، لكن أن تنجح مع النوعَين وفي ألبوم واحد وبشكل يبدو تلقائيًا بيد سوراتشي أمر يضع الألبوم بين أفضل إنجازات عامه.

Telefon Tel Aviv | Dreams Are Not Enough

صادر عن تسجيلات Ghostly International

تفصل ألبوم دريمز آر نَت إنَف عن آخر ألبوم لـ تلفون تل أبيب وعن رحيل تشارلز كوبر – أحد قطبي المشروع – المفاجئ ١٠ سنوات. أعاد جوشوا يوستيس إحياء المشروع وتبدو عودته حصيلة كل شيء عمل عليه في السنوات الفاصلة بين الألبومَين. يُظهر دريمز آر نَت إنَف على الفور ولع يوستيس المستمر بـ لَيّ الأصوات وبسطها والتلاعب بالزمن لدفعها إلى أقصى حدودها، كما فعل في مشروعه سِكَند وومَن، لكنه يضيف هنا عناصر نغمية أكثر ويزينها بصوته. تحضر بعض ميول البوب من ألبوم إمّولايت يورسِلف (آخر ألبوم مع تشارلز كوبر في مشروع تلفون تل أبيب) هنا بين حين وآخر، وخاصةً في تراك أ يَنجر فرجن أُف يورسِلف، في حين تغلف الألبوم كاملًا سوداويّة وضيق منقوعَين في الريفرب دون أية هوكس تقريبًا. تظهر البيتس المنتظمة فقط لتتلاشى وتُستبدل برُقَع من أصوات ذات خامات جرانيولَر، بينما تظهر بيانوهات ثم تتداعى على نفسها. كل شيء منفّذ لغاية، وكذلك تدفُّق الألبوم غير عشوائي الترتيب، ما يُضيف إلى المتعة. مضى وقتٌ طويل حتى عاد تلفون تل أبيب، لكنه بلا شك مستحقٌّ للانتظار.

The Caretaker | Everywhere at the End of Time (Stage 6)

صادر عن تسجيلات History Always Favours The Winners

يأتي كل حين عملٌ فنّي تعلم بمجرد الاطلاع عليه أنه سيُعتبر علامةً في المستقبل. عبر كل المراحل السابقة من مشروع ذ كايرتايكر بالغ الطموح ذو السنوات الستة، كنا نعلم أن كل تلك القطع تتراكب فوق بعضها لخلق شيءٍ فريد يحتاجه لإنهاء المشروع بأكمل شكل ممكن، وقد فعلها بالفعل. كسابقه، تتغلغل جذور الألبوم في تربة حزن وتثمر أسى، وبشكل قد يربك مستمعيه أحيانًا؛ لكن في حين بدت المرحلة الخامسة (الألبوم السابق) عاقدةً العزم على غمر مستمعيها بالحزن، تحقق المرحلة السادسة الغاية ذاتها بشفافية أكبر، عاكسةً نهاية الذكريات بالذكريات نفسها، نهاية حياة مريض، مترجمةً بشكل بديع إلى موسيقى. من حظ المستمع فرصة اختبار تجربة كهذه، لمحة عن ما يختبره مريض الـ ألزهايمر.

1127 | Tqaseem. Mqamat Elharam

صادر عن تسجيلات Nashazphone

تقاسيم. مقامات الهرم ٢٠١٦-٢٠١٩، أول ألبوم طويل لعمرو العلمي تحت اسم ١١٢٧ ضمن إصدارات نشازفون، عمل مليء بالشخصية يبرز كل مواضع تميزه كمنتج. يكشف العلمي عن ميله نحو تصميم الصوت المحيط وولعه بأن يملأ كل مجال صوتي ممكن في الترددات المسموعة، بالإضافة إلى أنسجته المركبة المشبعة بالبايس والخامات الجرانيولر التي تضيف جانبًا مظلمًا إلى شخصيته. يملك ١١٢٧ لغة موسيقية خاصة تعتمد على تصميم متقن للأصوات وحسٍّ عالٍ بالضجيج والصمت والتباين بينهما، ليترك المستمع نصف مرتوٍ ونصف ظمآن. هذا الألبوم الغني بالتفاصيل جرعة صوتية مكثّفة، حافلة بأسلوب العلمي المتشظي، مخاطبًا من خلاله مستمعين من عالم آخر، ويعد واحدًا من أفضل الأعمال الإلكترونية في المنطقة خلال هذا العام.

33EMYBW | Arthropods

صادر عن تسجيلات SVBKVLT

أرثروبودز واحد من أفضل إصدارات تسجيلات سَبكالت الصينية لهذا العام. تجمع 33EMYBW (سَن سَن) في إصدارها الثاني العديد من الأفكار المتماسكة على المستوى التقني والمفاهيمي، بداية من سردية الألبوم، المعتمدة على قدر عالٍ من الخيال نتبينه من الكائن الأسطوري لغلاف الألبوم، المتميز بقدرات ما بعد إنسانية خارقة، تنعكس تقنيًا في القوالب الإيقاعية والأصوات ذات الخلفية التاريخية الفلكلورية المستخدمة، والتي توظفها في سياق شخصي بديع. تتضح النظرة المستقبلية للألبوم من خلال تعامل 33EMYBW مع تأثيرات موسيقية مثل الفوتوورك والجرسي والبايس البريطاني بشكل مقل وذكي، وخلط أطياف هذه الأنواع بأصوات آلات ذات طابع فولكلوري، خالقةً نوع موسيقى راقص قائم بذاته وحافل بالبايس؛ وهو ما رأيناه هذا العام في أعمال سَبكالت لكل من المنتجة Hyph11E والثنائي زاليفا-دي وجابر مودوس أوبراندي.

 

في السنين الخمس الماضية، أثبتت معازف أن القارئ العربي متعطش لمحتوى يحترم ذكاءه. ازداد عدد قرائنا باضطراد كل سنة، كبر فريقنا وكبرت أهدافنا. ولأن طريقة عملنا تتطلب الكثير من الجهد والوقت، وتقع خارج أطر التمويل المعتادة، نحتاج إلى دعمكم كي نستمر في الكتابة عما نحب كتابًا وقراء: الموسيقى.


Leave a Reply