أقوى ٢٠ مهرجان في ٢٠١٧

كتابةشريف حسن - دسيمبر/كانون الأول 29, 2017

مع نهاية هذا العام يقترب عمر المهرجانات من الـ ١٣ عامًا. بدأت كبديل لفن النبطشيين في الأفراح الشعبية، ثم تطورت كلماتٍ ولحناً وتوزيعًا لتقتحم المجال الغنائي داخل مصر، ثم خارجها. أصبحت المهرجانات الشريك الأساسي في الأفراح، وأجبرت صناع السينما وفنانيها على تقديمها في أعمالهم.

في هذه القائمة أشهر وأهم ٢٠ مهرجان تم تقديمه هذا العام.

٢٠ – لأ | تيم الصواريخ

مع أحدث المهرجانات صدورًا في ٢٠١٧، يقدم تيم الصواريخ مع ١٠٠ نسخة مهرجانًا جديدًا يعتمد على إيقاع بسيط، ووضوح في الكلام، في عودة إلى توزيعات أغاني المولد، في مقاطع من المهرجان.

١٩- كش ملك | تيم هدي وعدي

إعلان

أيضًا بالتعاون مع ١٠٠ نسخة، ورغم اقتراب المهرجان من جو السادات خاصة في أداء هدي وعدي، إلا أن التوزيع جاء مختلفًا، وأضاف للمهرجان شكلاً جديدًا في ٢٠١٧.

١٨- كسّم المصلحة | أبو الشوق وحوده منعم

ربما كانت هي الأغنية الأولى التي تحمل لفظ خارج بكل وضوح، لدرجة أن يكون اسم المهرجان هو اللفظ الخارج، كان ذلك أكثر الأشكال اقترابًا مع لغة الشارع.

١٧- ألو أشغلو | تيكو وفرامل

رغم تقديم اللورد تايجر توزيعات للعديد من المهرجانات هذا العام، جزء منها كان على أغاني قديمة مثل يا عم يا صياد أو سهر الليالي، إلا أن مهرجانات الـ +١٨ كانت هي الأنجح، وعلى رأسها هذا المهرجان.

١٦- ليلة الخميس | باسم فيجو

استغلالاً لنجاح مهرجان ألو اشتغلوا، قدّم باسم فيجو مهرجان ليلة الخميس كجزء ثاني، ونجح المهرجان أيضًا لما يتضمنه من إيحاءات جنسية بداية من الاسم، وصولاً إلى كلمات المهرجان نفسه.

١٥-  حظ يا حظ | مصطفى الدجوي (توزيع حمودي ريمكس و خالد كفته)

مصطفى الدجوي، دائمًا يحب اللعب مع أغاني أخرى. مرة مع أغاني قديمة مثل مهرجان قال جاني بعد يومين، ومرة يشتبك مع أغاني شعبية قديمة ومع مزمار عبد السلام، ومرة مع مهرجان ألعب ألعب، وهو بالأساس لـ أوكا وأورتيجا 8%. هنا أيضًا في مهرجان حظ يا حظ، يشاركه إبراهيم حلاوة على الأورج، في استعادة واضحة لمزمار عبد السلام.

١٤- حب طلع كمين | عبده سيطرة (توزيع طه انترناشيونال)

إعلان

“ممكن تكونوا أول مرة تسمعوني … هغني راب مع إني الراب مكنش لوني
أنا لسه طالب جامعي بليز ادعولي … حبيت أسجل أغنية واثبت وجودي”

بهذه الكلمات بدأ عبده سيطرة المهرجان، ولم يشاركه أحد في الغناء. اكتفى بالتنقل بين الراب والغناء الشعبي، وتغيير طبقة صوته. كعادة المهرجانات، تتطرق الكلمات لمواضيع كثيرة، منها الصحاب وغدرهم، والحب والمخدرات كما هو واضح من اسم الأغنية، لتنتهي بالحديث عن الواسطة والعدالة الاجتماعية المفقودة. في التوزيع بعض التجديد والتنوع مما أنجح الأغنية على يوتيوب وفي الشارع. أتبع عبده سيطرة هذا المهرجان بأخرى مثل  كفاية نيكوتين وكفاية قطران.

١٣- الناس تعبانة | سعد حريقة

انتشر المهرجان بسبب استخدامه في إعلان محمد رمضان لشركة اتصالات، والمهرجان بمشاركة عازف الأورج الشهير محمد عبد السلام.

١٢-  اللي حبيناهم | أبو عبير وخالد مايكل والليثي الكروان

يعود أبو عبير هذه السنة بمهرجان اللي حبيناهم، غير مكتفياً بتوزيع المهرجان كما تعودنا منه ولكنه شارك في الغناء أيضًا. وزع أبو عبير العديد من المهرجانات التي لاقت نجاحًا في آخر عامين.

١١- مبركبش إلا توك توك | فريق البم

نجح هذا المهرجان في الشارع المصري بشكل كبير، وانتشر بشكل مكثّف، وهذا أكبر إثبات على نجاح المهرجان، إضافة إلى نجاحه على الشبكات الاجتماعية. قدّم فريق البم خلال هذه السنة عدة مهرجانات، لكن هذا المهرجان كان الانطلاقة الأكبر لهم. وزعه أحمد بلحة، واستفاد من وجود عازف الأورج أسامة الصغير.

١٠- سكران خربان شفت نملة | تيم الصواريخ

ظهر تيم الصواريخ في منتصف هذا العام وقدم عدة مهرجانات، كان أنجحها هذا المهرجان. من الواضح تأثرهم بـ أوكا وأورتيجا 8%.

٩- ضربة معلم | فريق الباور العالي

بعد النجاح الساحق لمهرجان أديني رمضان، قدم  فريق الباور العالي هذا العام، مهرجان ضربة معلم، ونجح المهرجان أكثر عند غنائه في برنامج العاشرة مساء.

٨- براويزة | ِشحتة كاريكا

منفردًا، يعود شحتة كاريكا مهرجان براويزة الذي رأى البعض أنه هجوم على أوكا وأورتيجا ٨٪، بعد أن قدم معهم عدة مهرجانات. حقق المهرجان نجاحًا كبيرًا، أُخذ إيقاعه في بدايته من أغنية Crazy frog .

٧-  سجنوا حبيبي يابا | شادي العدوي تيم السفن آب

إعلان

في محاولة لدمج الأغاني الشعبية مع المهرجانات، قدم شادي العدوي هذا المهرجان المقتبس من أغنية شعبية قدمها محمد عبد السلام وحمادة الأسمر. قام بتوزيع المهرجان أبو صابر، وعزف أورج أسامة الصغير. حقق المهرجان أكثر من سبعة ملايين مشاهدة.

٦-  دلع تكاتك | تيم دلع تكاتك

هذا المهرجان ندرجه استثناءً، فهو من العام السابق، لأنه ظهر على الساحة من جديد بعد انتشار خبر حبس أعضاء الفرقة على ذمة النيابة، بتهمة فعل فاضح على خلفية كلمات المهرجان.

٥- الباب الجديد | الدخلاوية

عاد الدخلاوية بقوة، وقدموا عدة مهرجانات هذا العام، كان أشهرها مهرجان الباب الجديد، والذي يمكن أن نعتبره الجزء الثاني من المهرجان ذي الاسم نفسه الذي طرح العام السابق، لكنه لم يحقق نفس النجاح.

٤- الحالة جت | المدفعجية

بعد نجاح مهرجان الهلي بلي العام الماضي، والذي هو دس لـ ملوك السعادة السادات وعلاء فيفتي وعمرو حاحا، كانت التجربة الثانية مهرجان الحالة جت، والذي شارك في غنائه نجوم مسلسل خلصانة بشياكة.

٣-  ازنجفك | علاء فيفتي وبليه الكرنك

بعد انفصال صاحب أول مهرجان في تاريخ المهرجانات، علاء فيفتي، عن ملوك السعادة، عاد ليقدم مهرجانات بعيداً عن الملوك. في هذا المهرجان قدم علاء شكلاً جديدًا في التوزيع، على يد عمرو حاحا وحتحوت. يذكر لعلاء تقديمه لريتم إيقاع جديد في المهرجانات.

٢-  صاحبي يا صاحبي | سادات وميشو جمال

استمر السادات في الدس مثل المدفعجية، خاصة بعد رده عليهم بمهرجان الشرع حلل أربعة، ليقدم مهرجان صاحبي يا صاحبي الذي نجح، ووصلت عدد مشاهداته على يوتيوب إلى أكثر من ١٥ مليون.

١- ألعب يالا | أوكا وأورتيجا ٨%

رغم ما يحمله المهرجان من رسالة أخلاقية في بدايته، بشكل مقحم غريب، إلا أن أوكا وأورتيجا نجحوا في التربع على عرش المهرجانات بهذا العمل الذي يحمل كل صفات المهرجان الناجح.  طبقات صوتية مختلفة، توزيع جديد، كلمات واضحة وسهلة.

 

في السنين الخمس الماضية، أثبتت معازف أن القارئ العربي متعطش لمحتوى يحترم ذكاءه. ازداد عدد قرائنا باضطراد كل سنة، كبر فريقنا وكبرت أهدافنا. ولأن طريقة عملنا تتطلب الكثير من الجهد والوقت، وتقع خارج أطر التمويل المعتادة، نحتاج إلى دعمكم كي نستمر في الكتابة عما نحب كتابًا وقراء: الموسيقى.


Leave a Reply