إل كاسترو يصدر آخر أعماله من باريس

كتابةمعازف - نوفمبر/تشرين الثاني 12, 2019

لطالما عودنا إل كاسترو على اختيار أماكن تصوير لفيديوهاته تعكس الروح التونسية في كتابته، منتقلًا من حيه في الزهروني إلى مناطق أخرى من العاصمة، أو حتى إلى أمكنةٍ مغلقة حيث يظهر وحيدًا. لكن في آخر أعماله فرِنش كيسّ، يبدو أن الرابر أراد أن يرفع من مستوى الإنتاج البصري واختار باريس موقعًا للتصوير، لتكون المرة الأولى التي نراه فيها خارج تونس. اعتمد إل كاسترو على مهدي مشفر، منتج صديقه علاء، كمهندس صوت في فرِنش كيسّ، وحافظ على أسلوبه اللعوب وانسيابية تدفقه، متبجحًا بانتمائه القوي إلى حيه في منطقة الزهروني في العاصمة: “مش كيمس القمرة الراجل ما ينساش حومتو.”

 

في السنين الخمس الماضية، أثبتت معازف أن القارئ العربي متعطش لمحتوى يحترم ذكاءه. ازداد عدد قرائنا باضطراد كل سنة، كبر فريقنا وكبرت أهدافنا. ولأن طريقة عملنا تتطلب الكثير من الجهد والوقت، وتقع خارج أطر التمويل المعتادة، نحتاج إلى دعمكم كي نستمر في الكتابة عما نحب كتابًا وقراء: الموسيقى.


Leave a Reply