الغنيمة | ١١٥

كتابةمعازف - August 22, 2020

قام باختيار أغاني هذه الحلقة من الغنيمة رامي أبادير وعمار منلا حسن وزهور محمود.

في أقوى أعمالها حتى الآن، نزّلت الرابر المغربية الصاعدة ختك أغنية ضاربة من إنتاج موبينش، رافقها عمل بصري من إخراج علاء رايس. يظهر الفيديو الرابر في عدة لقطات سينمائية عالية الإنتاج، مرتدية أزياء من شركة بيربري، ضمن حملتهم الإعلانية بالتعاون مع معازف. سطع نجم ختك عندما ظهرت خلال سلسلة من الفريستايلات. شعل الفتيلة و ضوي، يالاه!

سنةً بعد الأخرى، نشهد المزيد من استخدام الأوتوتيون وأساليب الغناء البطيئة والمزاجية في الروك وموسيقى الفرق، غالبًا بشكلٍ يمنح هذه الفرق صوتًا مختلفًا عن الصوت المستهلك للروك الذي يهيمن عليه الغناء الغرانجي (grungy). بتوزيع مخاتل ونزعة نحو الأغاني الطويلة، تقدّم فرقة الآرت روك الأمريكية يانج جيزس ألبومًا معقّدًا وسهلًا، يعد منذ السماع الأوّل بأنه يحتوي على ما يحتاج الكثير من السماعات لاستكشافه.

إعلان

بعد شيطان التي صدرت حزيران الماضي، نزّلت ثوم ثاني أغنية مصوّرة من ألبومها الطويل الأول، بورك، الصادر عن شركة تسجيلاتها الخاصة كارير هورز بداية هذا الشهر. في إيت تو تايست، نرى ثوم ككائنٍ غريب يجوب ضفاف القناة في برلين، محاطة بزهور وألعاب تعطي تأثيرًا سايكديليًا على الفيديو الذي أخرجه شيوي كلايتمان.

بعد مرور ستة وعشرين عامًا على صدور آخر ألبوم لهم، أعلنت فرقة الإندستريال المخضرمة كاباريه فولتير عن ألبوم جديد يُتوقّع صدوره في تشرين الثاني / نوفمبر. بمناسبة الإعلان، شاركت الفرقة أول عينة من ألبوم شادوز أوف فير، فاستو. احتوت الأغنية على أصوات الإي بي إم التي كان للفرقة دور أساسي في إدخالها على حلبات الرقص في السبعينات والثمانينات. نشأت كاباريه فولتير عام ١٩٧٣ في مدينة شيفيلد البريطانية، واشتهرت بالمزج بين عوامل الإندستريال التجريبية مع الإيقاعات الراقصة.

بعد النجاح الساحق الذي حازت عليه أغنية أونلي يو فريستايل مع دريك، عاد رابر الدريل البريطاني هيدي وَن بأول عينة مصورة من ألبومه القادم، إيدن. تعاون هيدي مع ستورمزي وإيه جي ترايسي٬ وأنتج الأغنية تودلا تي وفريد، مستخدمين عينات من أغنية الجاراج البريطاني الكلاسيكية بامب آند جرايند لـ إم دبز، وأغنية بريتي لِيتل ديرتي لفرقة رِد هَت تشيلي بيبرز، ما أضاف طابعًا تسعيناتيًا؛ بينما ألقى الثلاثي فلوهاتٍ قوية تناولت مسيرتهم من الفقر إلى النجاح.

بعد إصداره ألبوم مانتِس في أيار / مايو الماضي، نزّل المنتج البريطاني فورست درايف وست (جو بايكر) ألبوم قصير تحت عنوان تِرمينوس على تسجيلات آر أَند إِس. في حين أن إصداره الأول يميل بشكل واضح إلى التكنو، يظهر تأثير الدرَم أَند بايس في التراكات الأربعة لـ تِرمينوس من خلال الإيقاعات المتشابكة والبايس والبادز الغامضة التي تكسب الإصدار الراقص طابع مظلم.

إحدى الانتقادات الشائعة في الروك أن الفنانين (وأحيانًا الجنرا كلها) يفرطون في الانغماس في ذاتهم، وفي تلبية نزعاتهم التعبيرية الشخصية، لكن هذه المشكلة على وجه التحديد تلعب دورًا هامًا في نجاح آينجل أولسن. بعد الاستقبال النقدي الحافل لألبومها الأخير أول ميرورز، الصادر العام الماضي، أعلنت أولسن مؤخرًا عن استعدادها لإطلاق ألبوم هول نيو مِس، الذي يضم نسخًا هوائيّة ذات توزيع بسيط من أغاني الألبوم الأخير، بالإضافة إلى بضعة أغانٍ جديدة، من بينها وايفنتج سمايلنج التي صدرت هذا الأسبوع، لتصبح ثاني عينة من الألبوم الذي سيصدر يوم الجمعة المقبل.

إعلان

يستكمل المنتج كادِيَه تجريبه ويكشف عن أفكار مبدعة ومتنوعة في ألبومه الجديد: هاي، على تسجيلات هايبربولويد الروسية. بالإضافة إلى إتقانه للتصميم الصوتي في تراكات الألبوم الثمانية التي تتميز بتدفقها السلس، يعتمد كادِيَه على أنماط معقدة وجذّابة في نفس الوقت، توحدها إيقاعات لعوبة وبايس عميق وأسلوب مفكك. يمزج الألبوم بين عدة أنواع موسيقية مثل البايس والجليتش والآي دي إم والدانسهول، يصيغها كادِيَه ببصمته الصوتية المميزة وطابعه الراقص.
تمهيدًا لإصدار الألبوم في الثامن والعشرين من الشهر الحالي، تبث معازف حصريًا تراك جو. نتبين في التراك جماليات الألبوم الراقصة والجذابة عن طريق لحن طازج يلتصق بسهولة في الأذن، يُستعرَض بتنويعات مختلفة وتلاعبٍ بالمؤثرات الصوتية؛ كما يتميز التراك بطاقة البايس الصادمة وتأثير الجانغل.

نزلت تسجيلات جينوم ٦.٦٦إم بي بي ألبوم تجميعي جديد تحت عنوان كلَب شنزاى بوتلِج. يحتوي الألبوم على ثمانية وعشرين تراك وريمكس لمنتجي ودي جاى جينوم ٦.٦٦إم بي بي والمشهد الراقص في الصين مثل دِرتي كاى وجي جي لوبستر وكلفن تي وتزوسينج وناهاش. وزيَن وشوشو. تشترك التراكات في طابعها الراقص المفكك وأصوات الإيقاعات والسنثات الشرسة، بالإضافة إلى العينات الصوتية السينمائية. ستذهب أرباح الألبوم إلى مؤسسة إمباكت لبنان وناشونال بايل فاند نتوورك.

عاد الرابر التونسي المقيم في قطر بلاكود بثاني عمل بصري له هذا العام، يوجا. استخدم الرابر تأثيرات قاتمة على إيقاعات الأغنية٬ مثل أصوات الأورغن، مما أضاف نبرة ساخرة للكلمات التي مزجت بين الحدّية والفكاهة. أخرج الفيديو مخلص بن حفصية.

أطلق الرابر الأمريكي أمينِه مطلع هذا الشهر ألبومه الطويل الثاني ليمبو، الذي ضمّ تعاونات مع سلوثاي وفينس ستايبلز من بين آخرين، وصدر بعد عدة أغاني منفردة محمسة من بينها شيمي وريري. سارع أمينِه للبناء على نجاح ألبومه المشحون سياسيًا، بإصدار أغنية منفردة جديدة، هيلو، التي تعاون فيها مع لوك ستيل (من إمباير أف ذ سن).

أصدرت فرقة الروك الأسترالية كينج جيزارد أغنيتها المصورة الجديدة هذه، التي يهيمن عليها استخدام المايكروتون، ويضفي عليها طابعًا شرقيًا، لتبدو كفرقة روك شرق أوسطية تحاول اللعب مع الطرب والموسيقات الفولكلورية في أعمالها. يضيف الفيديو الذي يحاكي التصوير الحراري مزيدًا من الغرابة على الأغنية، التي تقول الفرقة إنّها توثق جزءًا من انحدارهم إلى الجنون خلال فترة الحجر.

الغنيمة هي اختيارات معازف لأفضل ما صدر من موسيقى أسبوعيًا | بإمكانكم الاطلاع على الحلقات السابقة هنا.

Leave a Reply