الغنيمة | ١٢٧

كتابةمعازف - November 23, 2020

بعد عدة ألبومات متفرقة وتغييرات في الأسلوب، أطلقت فرقة الروك الإلكتروني المغربية راسكاس ألبومها الطويل الثاني، آجرِس، على تسجيلات جيومترك كورّبشن المغربية. يحتوي الألبوم على تسعة أغاني تشترك بتيمة السايبربنك ورفض الخيارات المتاحة أمام الناس، في إشارة إلى الماتركس: “يجب أن يكون هناك خيار ثالث، حبة ثالثة. من غير المنصف أن يكون هناك خيارين، الثنائية غير عادلة.” صوتيًّا، يمتد طيف الألبوم من أصوات البوست بنك والتجريبي الضجيجي وطبقات سنث مركّبة، إلى أسطر الجيتار العنيفة، مشكّلة عملًا متكاملًا من الروك الإلكتروني نادرًا ما نسمعه من فرق من المنطقة العربية.

نزّل منتج الموسيقى المحيطة الأمريكي زاكي ألبومًا جديدًا بعنوان أوركيسترال ستاديز كوليكتانيا على تسجيلات باست إينسايد ذَ بريزنت. يضم الألبوم حركات أوركيسترالية تقليلية معتمدة على عنصر التكرار. قام زاكي بتأليف وتوزيع حركاته الستة عشر الغنية بخامتها، ثم سجّلها وقطّعها على شرائط كاسيت مضيفًا إليها تسجيلات ميدانية وتغيرات طفيفة تعزز من الطابع الأثيري والحالم لألبومه. يعكس الألبوم جماليات نيو كلاسيكية ذات تجربة سمعية حميمية.


منذ بداية العام، نزّل الرابر المصري دجيزا عدة عينات فردية على قناته على اليوتيوب، نال بعضها شعبية واسعة، كأغنية جازولين التي نزلت منذ شهرين. بينما اعتمد الرابر على نفسه لإنتاج معظم أغانيه، استعان دجيزا بالوايلي لإنتاج أغنيته الأخيرة، العالم الله. تميّزت الأغنية بدمج مثير لأساليب المنتجين، المختلفين في الصوت نوعًا ما. تتحدّث كلمات الأغنية عن السبيل الأخير لمواجهة المشاكل الحياتية، وهو التوجّه نحو الإيمان وقبول القدر المكتوب. أعلن الثنائي عن ريمكس للأغنية سينزل هذا الأسبوع.

إعلان

بعد إصداراته السابقة على تسجيلات كروكس، يعود المنتج نواناى بألبوم جديد بعنوان فور إِفري ثينج ذات رايزس ماست كونفرج على تسجيلات باراكوسيا ميديا الكندية. يستعرض نواناى أسلوبه الحرفي والمتشظي في التصميم الصوتي. يوظّف نواناى الجليتش والخامات المعدنية والعيّنات المتحوّلة في تراكاته ليكسيها بأنسجة صوتية مشوّشة. ما يميّز الألبوم هو نقطة التوازن التي تربط بين الطابع المجرّد الميكانيكي والنغمي فيتحوّل الألبوم إلى جسم ينبض بحيوية فريدة.


بعد مشاركة عدة عينات فردية منذ بداية السنة، نزّل الرابر الفلسطيني المقيم في موسكو مسلّم ألبومه الطويل الثالث، ديسلكسيا. قدّم مسلّم عشر أغاني تتراوح أساليبها الإنتاجية والصوتية بين الإيقاعات العنيفة والكلمات اللاذعة، والغناء العاطفي واستعارات شعبية مختلفة. قبل شهرين، نزّل مسلّم عينته المصوّرة دشّر حصرما بشّرت مستمعيه بإصدار ضارب في الأفق. لم يخب الرابر ظن مستمعيه، إذ قدّم إنتاجًا كثيفًا ومتنوّعًا في الألبوم بالتعاون مع منتجه المعتمد الأركدوسر (أيمن الصالحي)، الذي مزج وأتقن أغاني الألبوم.

أطلقت المنتجة إي-ساجيلا ألبومًا جديدًا تحت عنوان كوربورايت كروس على تسجيلات هوسبيتال بروداكشنز. تسلك إي-ساجيلا أسلوبًا جديدًا يختلف عن موسيقتها التي اشتهرت بحدتها وضجيجها وطابعها الديستوبي. حيث تتّبع إتاجاهًا أكثر نغمية حافل بالمشاهد الصوتية الواسعة والأجواء السينمائية، لتكشف عن جانبًا جديدًا يشترك مع موسيقتها السابقة في حسه التشويقي والمثير.

نزّلت المنتجة التجريبية الإلكترونية زووي ماكفرسون مشروعًا سمعي/بصري، جرواندنج إن آوتر سبايس، بالتعاون مع الفنانة البصرية أَليساندرا ليون. يسعى التراك/الفيديو الذي يمتد لثلاثة عشر دقيقة إلى التفكير في المستقبل من خلال فعل الصمت والتأني وإطلاق العنان للخيال كفعل للمقاومة. يعكس الفيديو بمرافقة الموسيقى المحيطة متغيّرة الأجواء رؤية حالمة من خلال مشاهد حقيقية ضبابية وأخرى ثلاثية الأبعاد ذات طبيعة سائلة. فيما تعتمد موسيقى ماكفرسون على طبقات سنث مركّبة، بالإضافة إلى تلاعبها بصوتها الغنائي لتخلق تدفّق سلس ذا طابع مخدّر. يعد المشروع ثالث إصدارات تسجيلات إس إف إكس التي أطلقتها ماكفرسون هذا العام.

في ٢٠١٨، نزّلت الرابر والمغنيّة الأمريكيّة تييرا واك ألبومها البصري الأوّل Whack World، الذي ضمّ من ١٥ أغنية مصوّرة بطول دقيقة أو أقل بشكلٍ سمح بصدوره على إنستجرام. حقق الألبوم نجاحًا نقديًا وشعبيُا كبيرًا، ووضع تييرا واك محطّ الأنظار في مشهد الآر آند بي والراب البديل طيلة العامين الماضيين، حيث أصدرت سلسلة أغاني منفردة وظهرت في تعاونات عززّت من سمعتها. أصدرت تييرا واك أغنيتين مصورتين جديدتين هذا الأسبوع، قد تكونان، إلى جانب أغنيتها المنفردة الأخيرة دورا، عينات من ألبوم ثاني مرتقب.


أصدرت ميجان ذي ستاليون أخيرًا ألبومها الطويل الأوّل جوود نيوز، الذي يتبع سنوات من التسجيلات القصيرة التي دفعت بميجان إلى واجهة الراب مؤخرًا. يضم الألبوم تعاونات مع بيونسه وسِزا ويانج ثاج من بين آخرين، ويتبع سلسلة أغاني منفردة مهّدت لدصوره، من بينها الأغنية المصوّرة Body التي صدرت بالتزامن مع الألبوم.

إعلان


بعد أغنيته ٢٠٣٠ التي تلت ألبومه كوشمار الصادر نهاية السنة الماضية، نزّل الرابر المغربي لفردة أغنيته المصورة لوندي، أولى عينات ألبومه القادم طنطن. استمر لفردة في تعامله المثمر مع المنتج هادس الذي ظهر معه في أعمال سابقة مثل واي وهابي بيرثداي من ألبوم كوشمار. احتوت الأغنية على طابع صوتي قاتم تضاعف بصريًا من خلال إخراج نوح جميل، الذي كثّف من الألوان الداكنة في الفيديو. أظهر لفردة بدوره مزاجًا سوداويًا في أدائه للأغنية، مع نص يفيض بمضامين الموت والتحسّر.

نزّلت شايجرل ألبومها القصير المرتقب آلياس، الذي يعد أول تسجيل للرابر الإنكليزّية منذ كرول براكتيس الصادر عام ٢٠١٨. تعرف شايجرل لأسلوبها في الكلب راب (club rap) والراب البديل، الذي جعلها مقصد تعاونات عدّة منتجين مهمّين في المجال، مثل الإيرلندي سيجا بوديجا والاسكتلنديّة سوفي، اللذان ساهما في إنتاج أغنيتين في ألبوم شايجرل الجديد.

صدر الالبوم بالتزامن مع أخبار عن مشاركة شايجرل وسوفي في شريط الموسيقى التصويريّة للعبة الفيديو المرتقبة سايبربانك، بعد أن أصدر ثنائي الراب البديل الأمريكي ران ذ جولز أغنيتهم التي ستظهر في شريط اللعبة نو سايف بوينت سابقًا هذا الشهر.

الغنيمة هي اختيارات معازف لأفضل ما صدر من موسيقى أسبوعيًا | بإمكانكم الاطلاع على الحلقات السابقة هنا.

Leave a Reply