الغنيمة | ٣٦

كتابةمعازف - فبراير/شباط 5, 2018

قام باختيار أغاني هذه الحلقة من الغنيمة عمار منلا حسن ومعن أبو طالب.


بتبدأ فاول، أوَّل أغنية فردية لمروان موسى منذ صدور ألبومه بالمناسبة، مثل أي قصيدة عربية كلاسيكية: بوقفة على الأطلال. بيوقف مروان على أطلال ذاتية ومجتمعية، بيتنقل فيها بسلاسة واستمرار بين الشخصي والسياسي، ومنسمع بالخلفية تعليقات تحميس من أبيوسف. بعد مرور أوَّل ثلث من الأغنية، بيفرش مروان الأرض بسكة حديد، بار تبجح وبار تكسير، وبيمشي عليها بتدفق قوي ورصين كقطار. مع اقتراب الأغنية من ذروتها، بيشعر بالرضى وبيمدح نفسه: “دعكت المصباح / طلعلي دخان / طلعلي عفريت / بيقولي أنا فان.”

أصبح النيو سول وتفرعاته وجيرانه خلال الأعوام الماضية من أكثر المشاهد ازدحامًا واتساعًا للتجريب، بجماليات تكاد لا تستقر أبدًا. مدركةً لهذا التحدي، تأخذ ماديسن مكفِرين، ابنة مؤلف ومؤدي الجاز الأيقوني بوبي مكفِرين، وقتها. أصدرت شريط من ثلاث أغاني عام ٢٠١٦، وغابت حتى الأسبوع الماضي اللي أصدرت فيه أغنيتها المنفردة الجديدة إِنساين، واللي بتستخدم فيها صوتها كغناء وكآلات لتخلق بيئة تقليلية لكن غنية بالألوان والمساحات.

إعلان

لو ما شعرت بالتهديد أو الإهانة عند سماع هالأغنية فعلى الأغلب بتسمعها غلط. رجع كلاي بي بي جي بتسجيل راب ارتجالي رد على سمارا. حس الراب العصاباتي هنا أصلي، لا مفتعل لأغراض استعراضية ولا مستورد من أمريكا، من الإيقاعات المشؤومة، إلى الفيديو الذي يبدو كورطة، وأخيرًا كلمات الأغنية العاملة كمستودع أسلحة مهربة وغير مرخصة.

في أغنيته الجديدة، بيفرض المنتج والمغني الكندي مورمور مزاج هادئ ومتروي على أفكاره الموسيقية الميالة للانطلاق، بيهدِّئ صوت مقاطع العزف المنفرد على الجيتار لدرجة تهميشية، وبيلجم إيقاعاته بسرعات متوسطة في أقصى الأحوال، ليشكِّل بالنتيجة صوت يبدو مسترخي في البداية لكننا نبدأ نكتشف بالتدريج أنه في الواقع محتقن.

بعد خمس سنين على صدور ألبومهم المشترك الأوَّل، أعلن الثنائي پي رايم، والمكوَّن من المنتج دي جاي بريمير والرابر رويس دا فايف ناين، عن عملهم على ألبومهم الثاني پي رايم ٢ اللي حيصدر في منتصف آذار / مارس المقبل. حصلنا الأسبوع الماضي على أول عينة من الألبوم، أغنية إيرا المسجلة بالتعاون مع دايڨ إيست، واللي بتستكشف منطقة حدودية ممتعة بين الأولدسكوول راب وبين الهيب هوب البديل.

بغض النظر عن المقدمة المطوَّلة من آينجلز ويذ فيلثي سولز فيلم عصابات زائف ظهر في فيلم هوم ألون، في تناقض جذَّاب في أغنية سايكس الجديدة، جوني. من ناحية بتسخر الأغنية من الراب الفكري، من ناحية ثانية يمكن تلقي كلماتها كمحاولة مباشرة في التنظير والتأصيل للراب المصري، من تعييب “التراب الهادف” إلى “بطَّل فلسفة في الراب يا سقراط / ده مش شغل اسطوات”، انتهاءً بـ: “فكك من الحب والحزن والمرض / فكك من الراب اللي انقرض / فكك من العيال الصغيرة / عشان إنتوا مش أندرجراوند إنتوا في المجاري في الخرا”.

پراي فور مي هي ثالث عينة من شريط الموسيقى التصويرية لفيلم بلاك پانتر، واللي تولى كندريك لامار إنتاج واختيار الموسيقيين لشريط الموسيقى التصويرية الخاص فيه. حيصدر الشريط الجمعة المقبل، قبل أسبوع من صدور الفيلم، وحيضم تعاونات مع سِزا وفيوتشر من بين آخرين.

إعلان

كل فترة منزهق فيها من استخدام أسطر الجيتار الكهربائي المكررة في الراب، بتنزل أغنية مثل جامد جدًا وبتعدل الوضع. بترفض أسطر الجيتار هون الدور الإيقاعي، بتحتل الأغنية بالكامل وبتملأ معظم المساحة الصوتية، تاركةً هامش صغير يتلوى فيه الراب المائع اللي بياخد شكل قالبه.

Leave a Reply