الغنيمة ٧٧

كتابةمعازف - يونيو/حزيران 22, 2019

قام باختيار أغاني هذه الحلقة من الغنيمة هلا مصطفى وعمار منلا حسن ومعن أبو طالب ورامي أبادير وهيكل الحزقي.


نزّلت المنتجة البحرينية سارة هراس ألبومها الجديد والثالث في مسيرتها تحت عنوان ميتال إيست. يحتوي الألبوم على أربع عشرة تراك من إنتاجها، وتظهر فيه تعاونات مع كل من سكاي هوب وبابزي وأَلِكس وأوروشكس. تأتي هراس بألبوم متعدد التوجهات يرتكز على التجريب بشكل أساسي والتلاعب بالعينات الصوتية.  يتراوح الألبوم بين المحيط والضجيج وبيتات التراب والبايس، ليسفر عن صوت متماسك هو أفضل إصداراتها حتى الآن.

في ثاني تعاون بين مروان بابلو ومولوتوف، حصلنا على أغنية ذات صوت صناعي جاف، تظهر فيها كثافة استخدام المؤثرات الزمنية كالريفرب. تكسر الأغنية كليًا روتين بابلو الصوتي، ولا تشبه أي من أعماله السابقة، بما في ذلك تعاونه الأخير مع مولوتوف في أغنية الجميزة. على كلٍ، روح التجريب واستكشاف طرق جديدة لا تصل إلى كلمات بابلو، التي لا تزال تعتمد على الأسطر اللاسعة والتبجح، وبدأت تفقد حدّتها.

إعلان

بيرد سونجز أوف إيه كلجوي هو الألبوم الثاني في مسيرة بِدويان (أزنيف كوركجيان) مغنية الفولك الأمريكية المولودة في سوريا. محافظة على  أسلوب الإنتاج والغناء الذي ظهر في ألبومها الأول، يتألف الألبوم الثاني من إثني عشر أغنية فولك حالمة وحميمية، تستند جميعها إلى الجيتار الهوائي بشكل أساسي مع اختلاف توظيف الإيقاعات.

ظهر ثنائي تريبي بويز جوهر وحمزة في فيديو جديد لأغنيتهم هاي سبيد، في ظل غياب ثالثهم صبري فديني عن الغناء. يظهر توجه تريبي بويز واضحًا نحو صوت الكلاود راب، خاصة أن التراك شهد تعاونًا إنتاجيًا جمع جوهر الزعيبي (ذي سبايس روكيت) مع صانع البيتات رياض الفديني، أحد ثنائي دب مالكبة السابق ومهندس الصوت الذي يتعامل معه كاتيبون منذ فترة والذي أصبح مؤخرًا أحد المراجع القوية في التلحين.

أصدر المنتج الدانماركي جايكوب تراك جديد بعنوان ريمينِسنس عبر صفحته على ساوندكلاود. يعتمد التراك ذو الطابع الحالم على أصوات السنث اللامعة المتسلسلة والبادز، يتخللها عينة صوتية غنائية بشكل صريح، مضيفًا عنصرًا جديدًا باستخدامه للصوت البشري الذي يوظفه بشكل مجرد ومقل. كذلك يخلق جايكوب عبر أصوات السنث طابعًا عاطفيًا بفضل النغمية التي يسلكها.

نزّل سمارا فيديو لأغنيته إل موندو مواصلًا تعامله مع المخرج إل مانادجار بعد تجربة أولى جمعتهما في أغنية جارد آ فو مع دالي الطلياني. كما تابع سمارا اعتماده على ورقته الرابحة أحمد الجنرال في هندسة الصوت، والذي سطّر بدايات الرابر الناجحة خلال فترة استوديو ٨ ستريتز بمنزل بورقيبة. يواصل سمارا توجهه السوداوي في إل موندو، ويظهر ذلك جليًا من خلال أسلوب الإخراج وعبر كلمات الأغنية التي تبدو كفصل من سردية تبناها سمارا، منذ ما دايم والو ومرورًا بمالاد و٩ ملم.

أعلنت تسجيلات أنبا عن إصدارها الجديد والذي يتضمن تعاون بين المنتجين الإيطاليين ربالا ٧٠٠ ونهشي. يتّفق اتجاه المنتجين مع صوت تسجيلات أنبا، إذ يتشاركان التركيز على الموسيقى الراقصة المفككة التي تشهد طفرة في الوقت الحالي في أوروبا وبريطانيا. يعتمد الثنائي في الألبوم على أصوات السنث النغمية والبايس والإيقاعات الصادمة. علّقت أنبا على الألبوم بأنه دمج لأسلوب المنتجين حيث يعتمد المشروع على إيقاعات ربالا ٧٠٠ وألحان نهشي. كما سيحتوي الألبوم على ريمكسات لكل من إكسبلويتد باديز وروي هو وبول مرموتا.

إعلان

أصدر المنتج البريطاني مارك رونسون أغنية ترو بلو بالاشتراك مع مغنية الروك آينجل أولسون، العينة الأخيرة من سلسلة  تعاونات ستصدر اليوم ضمن ألبومه لايت نايت فيلينجز عن تسجيلات كولومبيا. تُظهر الأغنية ميلًا كبيرًا نحو هوية آينجل أولسون، وكأن رونسون قد قطع كل المسافة لتوظيف الإنتاج لمصلحة أسلوب أولسون المعتاد.


الغنيمة هي اختيارات معازف من أفضل الأغاني الجديدة | بإمكانكم الاطلاع على الحلقات السابقة هنا.

 

في السنين الخمس الماضية، أثبتت معازف أن القارئ العربي متعطش لمحتوى يحترم ذكاءه. ازداد عدد قرائنا باضطراد كل سنة، كبر فريقنا وكبرت أهدافنا. ولأن طريقة عملنا تتطلب الكثير من الجهد والوقت، وتقع خارج أطر التمويل المعتادة، نحتاج إلى دعمكم كي نستمر في الكتابة عما نحب كتابًا وقراء: الموسيقى.


Leave a Reply