الغنيمة ٨٤

كتابةمعازف - أغسطس/آب 10, 2019

قام باختيار أغاني هذه الحلقة من الغنيمة هلا مصطفى وعمار منلا حسن ومعن أبو طالب ورامي أبادير وهيكل الحزقي.


تمهيدًا لإطلاق ألبومه الطويل الأوّل سندباد، والذي سيكون من إنتاج الناظر بالكامل، نزّل شب جديد أغنية سندباد لتصبح ثاني الأغاني المنفردة من الألبوم بعد نكد جلج. نزلت الأغنية برفقة فيديو من إخراج أحمد زغموري وتصوير حسام أبو دياب وتعديل سيكو طاطور. أتقنت الأغنية هبة قدري.

نزّل أبو سهر (أشرف أبو زيد) ألبومه الطويل الأول ذ كايف مان على تسجيلات هز. الألبوم الذي يحتوي عشرة تراكات يتميز بمعادلته المتقنة في التوفيق بين صوت الشعبي والإلكتروني. لا يكتفي أبو سهر بالإيقاعات الراقصة وبعزفه الارتجالي بأصوات السنث المتعددة، بل يسلط الضوء على الإنتاج الذي يوفق بين الصوت اللامع والخام المحشرج. نتبين سمات جديدة على الشعبي من خلال استخدامه للأربيجييتُر والنغمات المسلسلة وتوظيف السنث بشكل جديد ومتعدد الطبقات. يمتاز ذ كايف مان بطابعه الراقص الحافل بالبايس والنغمات الغنية ويبث روح جديدة في الشعبي المصري.

إعلان

اختار علي الصامد صديقه لوكو الغضب للعينة الخامسة كابيتانوس من ألبومه المقبل الذي يحمل نفس الاسم. سجلت الأغنية عودة لوكو الذي استمر غيابه لأكثر من سنة منذ أغنيته ويلي. يعتبر الرابر مقلًا في إنتاجاته ومباعدًا بينها، خلافًا لعلي الصامد الذي حافظ على وتيرة إنتاج شبه أسبوعية منذ فترة. تظهر ثيمات مشتركة بين الرابرز في نص الأغنية من خلال الإشارات القوية لانتمائهم إلى أحيائهم الشعبية التي تسيدا فيها مشهد الراب: “في حوم شعبية حنايا كابيتانوس”.

بعد أكثر من أسبوعين على التيزر الذي نزله على اليوتيب، أصدر سو فيريفيل أخيرًا فيديو أغنيته بيني. اعتمد الرابر على الغناء بصوت مسرف بالأوتوتيون لم نعهده من قبل في أعماله، ونجح في توظيفه بشكلٍ جذاب، فيما حافظ على نفس ثيمات الكتابة لديه التي جمعت بين وجع الهجرة والحنين إلى حيه القديم في منزل بورقيبة.

بدايةً من تموز / يوليو الماضي، بدأ مروان موسى بإصدار ألبومه الجديد بروبجندا عبر سلسلة أغاني منفردة تصدر واحدة منها كل أسبوع حتى اكتمال الألبوم في ٦ أيلول / سبتمبر المقبل. سيكون بروبجندا ثاني ألبومات مارو الطويلة بعد بالمناسبة الصادر في ٢٠١٧.

يعود آروفان (أوفا زان) بألبومه الجديد إيون بالتعاون مع مايك لزاريف. يسير آروفان في نفس الاتجاه المحيط الذي يتبعه في إصداراته في السنين الأخيرة. يزيد آروفان من الجرعة التقليلية المحيطة في هذا الألبوم الذي يتمحور بشكل أساسي حول عزف لزاريف على البيانو وتلاعبه بالميكروفونات وتسجيله للأجواء المحيطة. يأتي دور آروفان في إعداده لصوت البيانو والتفاصيل الدقيقة الثانوية الناتجة عن عزفه، مثل التركيز على صوت البدّال وصدمات مطارق البيانو على الأوتار وأصوات جسم البيانو الخشبي، بالإضافة إلى تلاعبه بصوته والأجواء المحيطة بشكل تقليلي. إيون هو واحد من أكثر الألبومات التي أُنتجت للاسترخاء.

في تراكه الجديد فانظر كيف فضلنا بعضهم عن بعض، يأخذنا القط الأسود (علي طالباب) في تجربة صوتية متقلّبة يغلب عليها توجه مظلم غني بالأنسجة. يظهر في التراك خامات إيقاعية متناثرة تأتي عينة صوتية غامضة في خلفيتها، ليقتحم البايس التراك قبل أن تنسحب جميع الطبقات في الوقت الأنسب. يثير التراك في بناء خطي ويتنوع باستمرار دون تكرار وهو ما يميزه.

إعلان

نزّل ثنائي التراب من حيفا، بنجون كرو، ثلاث أغاني جديدة أمس هي جماجم وطفل عجيب وشفرة. في الأغاني الجديدة، يبتعد الثنائي عن الاستخدام التكثيري للعينات الصوتية العشوائية كالعادة، ويركزان أكثر على مقاطع التراب الملقاة فوق إيقاعات أبسط وأسهل على الأذن.

المعروف عن الأخوان بي أن أل عنايتهما بالجانب البصري لأغانيهما وتنويع أماكن التصوير حتى خارج فرنسا. استقر هوس الثنائي مؤخرًا على غابات الجماييك لتصوير فيديو جذاب لأغنيتهم بلانكا، العينة الخامسة لألبومهم دو فرار (أخوان)، ثالث ألبوماتهم الذي حقق مبيعات مهولة خلال الأسبوع الأول لنزوله تجاوزت المائة وثلاثة عشر ألفا. اختار الثنائي اسم شخصية جيمي بلانكا من سلسلة ألعاب الفيديو سترين فايتر في محاكاة رمزية لقصة الأخير الذي نجا من تحطم طائرة ليجد نفسه وحيدا في الأدغال البرازيلية.


الغنيمة هي اختيارات معازف لأفضل ما صدر من موسيقى أسبوعيًا | بإمكانكم الاطلاع على الحلقات السابقة هنا.

 

في السنين الخمس الماضية، أثبتت معازف أن القارئ العربي متعطش لمحتوى يحترم ذكاءه. ازداد عدد قرائنا باضطراد كل سنة، كبر فريقنا وكبرت أهدافنا. ولأن طريقة عملنا تتطلب الكثير من الجهد والوقت، وتقع خارج أطر التمويل المعتادة، نحتاج إلى دعمكم كي نستمر في الكتابة عما نحب كتابًا وقراء: الموسيقى.


Leave a Reply