الغنيمة | ٤١

كتابةمعازف - إبريل/نيسان 1, 2018

قام باختيار أغاني هذه الحلقة من الغنيمة عمار منلا حسن ومعن أبو طالب.


بعد انتظار طويل أججه إطلاق ثلاث أغان منفردات حققت نجاحًا كبيرًا أولها نيو فريزر مع كندريك لامار، ثم تصريحه المستفز بأن ألبومه ذ وورلد إز يورز سيكون “أعظم ألبوم في ٢٠١٨”، أطلق أخيرًا رتش ذ كد ألبومه الأول المدحوش بأسماء النجوم.

بسرعة ومن السماع الأول يتضح لنا أن الألبوم استحق الانتظار فعلًا. من نو كويستشن إلى دربن مع كرس براون، وإيرلي مورننج ترابن مع تريببي رد، الألبوم لا يعطيك فرصة لتوقفه وتسمع شيئًا آخر. من الألبوم اخترنا إند اف دسكشن مع ليل واين، الذي عاد بقوة مؤخرًا بعد فترة انقطاع سببتها مشاكله مع تسجيلات كاش موني. هذه نقلة نوعية لريتش ذ كد الذي اشتهر عبر سلسلة مكس تايبات واستضافات على أغان لغيره، خصوصًا أن الألبوم أطلق بالتعاون ما بين شركته انتاجه الجديدة رتش فورإفر، بالتعاون مع العملاقة إنترسكوب.

في أغنيتهم المشتركة الجديدة، يقترح سوسمان وسوس واكا، مؤسسا فريق ذ سوس فاكتوري الذي أصبح في وقت قصير أحد أكبر المؤثرين في مشهد هيوستن، تعديل على المجاز الشائع: بدل ما يظهر مصباح فوق راسهم لما يطلعوا بفكرة جديدة، بيظهر مصباح محروق في حناجرهم: أصواتهم مجروحة وجارحة، سطورهم تتراوح بين اللاسع والغنائي، فوق إيقاع تراب قد يبدو عاديًا لكنه يسبب الإدمان.

أغاني الروك المكتوبة إثر إصابة أحد أقرباء المغني بالسرطان تكفي لتشكيل صنف فرعي، لكن ووريُر، أحدث عينة من ألبوم آير وايڨز المقبل اللي بيحمل نفس الاسم، بتاخد توجه مختلف عن السائد. كتبت مغنية الفرقة نيكول شنيت الأغنية خلال مرحلة انسحاب أعراض السرطان من والدتها، وأخذت نبرة لا هي احتفالية ولا منهارة، بل هي نبرة عناد وإصرار بحت، تحمل آثار مرحلة صعبة. كيفن موربي أضاف عمق عاطفي عالأغنية رغم انه مشاركته كانت محدودة.

في أغنيتهم الجديدة ذ آي، نعتقد أن فرقة النويز روك إمباث تحفر عبر ثلاثة طبقات من الضجيج للوصول إلى الأغنية المدفونة في العمق، قبل أن نكتشف أن الأغنية هي طبقات الضجيج نفسها + صوت الحفر.

لا تؤمن مجموعة المنتجين آجنوزيا كثيرًا بالتوافق بين الموسيقى والكلمات، فبينما تحمل كلمات أغنيتها ليزا سيمبسون، والتي تؤديها الرابر النيويوركية ساموس، نزعة تمردية راديكالية، ترزح الأغنية تحت إيقاع بيانو وبايس كئيب، محبط ومتكسر، لا يخلو من خوف. ظهرت الأغنية في ألبوم آجنوزيا ٢ الصادر مؤخرًا.

عند سماع إكس ٣، ندرك أن زولي غير متؤثر بعدة أصناف موسيقية مختلفة، بقدر ما أنه بلغ درجة من التعايش والأريحية ضمن هذه الأصناف حتى بات يعيد إنتاجها بشكلٍ عضوي، ويمتلك سلطة عليها تسمح له بإخراجها بأسلوب أنيق ومتروٍ. إكس ٣ هي العينة الوحيدة حتى الآن من تسجيل زولي المقبل تريجر فينجر، واللي حيصدر في ٥ أيار / مايو المقبل.

“إحتلال” كلمة ملائمة لوصف دخول الراب في تونس إلى ساحة الموسيقى الرائجة. من ناحية، هناك عدائية أصلية تذكرنا بسرديات نجوم الراب الأوائل، الصاعدين من الأحياء المفقرة المجرّمة إلى عروش المبيعات والحفلات، ومن ناحية أخرى هناك فارق الجودة والصلة بالواقع الذي ينهي أي تنافسية أو مماحكة، ويجعل غلبة الراب تامة.

عبارة He’s trying too hard هي انتقاد لا يخلو من اللؤم، لكن ألبومي بريأوكبايشنز ڨيِت كونج سابقًا الأولين دفعانا إلى إعادة النظر فيها. هما ألبومان يعطيان الانطباع بأن الفرقة تحاول جهدها بالفعل، تحاول فهم ما يعد موسيقى جادة ثم تطبيق هذا الفهم على أعمالها، لكن هذه الخطة لم تقدم لنا حتى الآن سوى أعمالًا جيدة ومتحسنة باستمرار – آخرها نيو ماتريال الذي يحافظ على همته العالية في الفك والتركيب والتجريب حتى يعثر على وصفات فعَّالة.

يتألف الثنائي پي رايم من المحنك دي جاي بريمير، أحد أهم المنتجين في تاريخ الراب والذي أنتج أعمالًا لجاي زي وناز ونوتوريس بي آي جي، ورويس دا 5،9 الذي كتب أغانٍ لدِدي ودراي وإمينم، وقد نزَّلا للتو ألبومهما الثاني، پي رايم 2. قد يحمل الألبوم موروثًا ثقيلًا من الراب التسعيناتي والراب البديل من مطلع الألفينات، لكنه يقف بثقة وسهولة مقابل كل ما يصدر الآن من النيو السكول.

نزَّل العازف متعدد الآلات نَنباراي عينة من ألبومه المقبل سِنتِد بيكتشرز، واللي حيصدر عبر تسجيلات ميوت يوم الجمعة المقبل. تظهر الأغنية في معظمهما انحيازًا للمزاج فوق كل شيء، وكأنها ارتجال مسجل خلال تعاطي مخدِّر محفز للدماغ، بحيث لا يظل هناك تعارض بين نسيجها المعقَّد متعدد الألوان وبين التدفق الطربي التلقائي.

حصلنا من أسبوعين على الأغنية المصورة آور سايف هِفِن، العينة الأولى والوحيدة من التسجيل القصير واشد شي للموسيقي الكويتي آي فلُس. يشابه الفيديو الألبوم جماليًا، إذ تتقاطع فيهما جماليات البنك والدريم بوب، وتنتجان نسج داكنة مرتجفة التفاصيل، لا تتعامل بحرفية مع مفاهيم كالموسيقى المحيطة والمزاجية.

في نسختها المصورة، تحتفل أغنية براود لـ تو تشاينز، واللي شارك بتسجيلها واي جي وأوفسِت، بأمهات الرابرز الثلاثة. إظهار المحبة للأمهات هو تقليد شائع في الراب، لكنه عادةً ما يرتبط بإعادة فلترة لصورة الرابرز وإضفاء بعض الرصانة والتحفظ، أما براود فبتظهر كمية فخر بالذات وبأسلوب الحياة بما يسمح للرابرز بالحفاظ على استمرارية في صورتهم لما يكونوا في محيط وسياق أسري.

دو نَت ديسترب هي ثاني عينة من ألبوم بلِس يو تراب، الميكستايب المشترك لـ سموكپرب ومُردا بيتز. سجلت الأغنية بالتعاون مع ليل ياتي وأوفسِت، لكنها وضعت معظم وزنها على الإيقاعات بدل الراب، بأصوات 808 خشنة وبايس ثقيل منحا الأغنية زخم سيارة دفع رباعي.

بعد أن ثبت اسمه بإصدارات متتابعة انتشرت لدى جمهور الهيب هوب السميع، بدأ كومِثازاين بلفت انتباه الجمهور العريض خلال تعاونات مع ريتش ذ كيد ودي جاي مسترد، وحديثًا مع Ugly God في أغنية لِت إت إيت الممتدة لدقيقة ونصف فقط، دون أن تضيع لحظة غير مستغلة، بمقطع راب يبدأ من الثانية الأولى.

انتقد مشهد الراب في مصر كثيرًا لكونه يكرر نماذج قليلة، لكن منذ الانفتاح على التراب آخر عامين صار هذا الاتهام – المشكوك بصحته أساسًا – باطلًا قطعًا. مادو سام، كرابر وكمركز لعصابة راب صغيرة غير رسمية، ينحت أغنية تلو الأخرى صوته الخاص، مستمدًا بالسر من موروث الشعبي المصري دون أي اقتباسات مباشرة أو فظة.

لو شاهدتم عدة فيديوهات لـ باد بايبي للاحظتم ثيمة معينة في مشاهد السيارات: هي تجلس في مقعد السائق عندما تكون السيارات متوقفة، أو في الخلف عندما تتحرك السيارات. السبب في ذلك أنها لا تزال أصغر من أن تتحصل على شهادة قيادة. اكتشف العالم دانيِل برِجولي من ظهورها في برنامج دكتور فيل، والذي كان يحاول أن يصلح بينها وبين أمها عندما أشار إليها وقال: “لا أعتقد أن هذه الفتاة شريرة، لا أرى أنها الأعور الدجَّال.”

انتشر فيديو الحلقة على الإنترنت، ومن حادثة لأخرى صارت دانيِل شخصية عامة على الإنترنت، ثم رابر تحقق عشر ملايين مشاهدة خلال أول أسبوع، وصولًا إلى اليوم حيث نزَّلت ريمكس لأغنيتها الضاربة هاي بيتش، ولا تزال لم تتم الخمسة عشر سنة، تحتفل بأيام الثلج الكثيف حتى لا تضطر للذهاب إلى المدرسة.

صدرت برنج ات باك في ألبوم تربل الأخير إدجوود، الذي أنتجه بالكامل مايك ول مايد ات، والذي يبني حوله ضجة هادئة يبدو أنها ستبقى. أحد أكثر الأغاني التي لفتت الانتباه على الألبوم هي برنج ات باك مع درايك. الأغنية إيقاعها هادئ ومتروي بطريقة تذكرك بشرّ الشوارع، الأمر الذي يجعل درايك، خصوصًا في الفيديو، يظهر بعباطة محببة. درايك لا ينتمي لأجواء تربل العنيفة والتي تحكمها العصابات، وهو يتمتع بخفة دم كافية ليعترف بذلك.

نزل أمس ألبوم زارفايس ميتس ميتال فايس، أحد أكثر الأعمال التعاونية المرتقبة للعام، واللي جمع مجموعة زارفايس مع الرابر العتيد إم إف دووم. بومب ثرون اللي صدرت مؤخرًا كأغنية مصورة تفتح الشهية للألبوم الممتد على ١٦ أغنية متخمة بإيقاعات وتدفقات راب مفصلة بالمسطرة.

في مقطوعة إشراقات الإسلام لـ مصطفى سعيد التي سُجلت مارس الماضي، يلعب سعيد على مساحة ما بين الارتجال والتحضير المسبق. المقطوعة تبدو كتقسيمة طويلة في ١١ دقيقة يبدأها باستهلال هادئ يستمر للدقيقتين اﻷوليتين مركزًا المقام في أذن السامع، ثم ينتقل إلى الحجاز بثيمة الأذان المميزة بعد الدقيقة الثانية مسترسلاً في التأمل في روح المقام دون تصعيد درامي حتى بداية الدقيقة السابعة، حيث يتحول سعيد إلى إيقاع أكثر سرعة ومرحًا قبل أن يعود بسلاسة إلى روح الشجن اﻷصلية قبل القفلة المتمكنة.

فيرتشو هو نوع الألبومات التي لا يصح وصفها، ادعاء استيعابها، أو إطلاق أحكام عليها قبل شهرين ثلاثة استماع. ألبومات مماثلة سابقة لجوليان كازابلانكاس، أصدرها منفردًا أم مع فرقه، استقبلت بمراجعات خائبة ثم بتغير تدريجي في الرأي يصل إلى وصفها: ألبومات مظلومة لدرجة إجرامية. كل ما نستطيع قوله عن الألبوم مبدئيًا، أنه ثاني ألبومات فرقة ذ فويدز جوليان كازابلانكاس + ذ فويدز سابقًا، وأنه أوسع من حيث تأثراته من سابقه طغيان، دون أن يعني هذا بالضرورة نقطة إيجابية أو سلبية.

Leave a Reply