الغنيمة ٧٣

كتابةمعازف - مايو/أيار 11, 2019

قام باختيار أغاني هذه الحلقة من الغنيمة هلا مصطفى وعمار منلا حسن ومعن أبو طالب ورامي أبادير وهيكل الحزقي.


بعد مرور حوالي عام على نزول فيديو كحل وعتمة لشب جديد، والذي كان عبارة عن لقطات عامة مجمعة للشوارع والوجوه، صدرت قبل أيام عن تسجيلات بلاتنم أغنية مصورة جديدة لـ شب جديد بعنوان نكد چلچ، والتي يظهر فيها في الفيديو إلى جانب الناظر، وأحمد زغموري.

كالمعتاد قام الناظر بإنتاج الأغنية، فيما أتمت عمليات المزج والإتقان مهندسة الإتقان هبة قدري. تم تصوير الفيديو بين مدينتي رام الله وأريحا، وقام بإخراجه سيكو طاطور الذي انضم لتسجيلات بلاتنم مؤخرًا. نكد چلچ هي العينة الأولى من الألبوم القادم المشترك لشب جديد والناظر الذي سيحمل عنوان سندباد، وسيصدر هذا الصيف عن تسجيلات بلاتنم.

يبدو أن أحمد علالي المعروف باسم إنكونو قد تنسّك في إحدى استوديوهات التسجيل قبل أن يسجل عودته أخيرًا. فبعد غياب لأربعة أشهر، عاد الرابر بأغنية جديدة نزلها عبر يوتيوب حملت عنوان ليام. تحملنا بعض الأسطر لفهم الحالة الميلانكولية التي غرق فيها إنكونو طيلة غيابه، مع تواتر مفردات الوحدة والعزلة كثيرًا في نص الأغنية: “عاشرت القمرة ولفاتني نسهر / طفات شمسي طاحت في البحر”، وتقديم اللازمة الختامية في شكل أدائي جذاب استحضر خلالها الرابر حالات الجذب التي نشهدها في تأوهات فناني الغناوة وصيحاتهم القصيرة المتقطعة.

خلال العامين الماضيين أصبح آر رايم (بدأ مؤخرًا بنشر أعماله تحت اسم رامي) أحد أكثر رابرز مصر تقلبًا في الأسلوب، بادئًا من تراب العصابات ثم متحولًا إلى الروك البديل وعائدًا إلى الممبل. في أغنيته الأحدث، يتجه آر رايم نحو الإيمو تراب في تعاونه الأوّل مع المنتج مولوتوف، المعروف لإنتاجه عدة مهرجانات ضاربة أشهرها بلعب أساسي لـ علاء فيفتي.

لم يقترب الناس بعد من وصول حالة تشبع من التراب بشكله الحالي، الذي يصبح يومًا تلو الآخر أكثر وأكثر ولاءًا لمدرسة مترو بومِن، لكن حركات التجديد في توزيع وتأليف التراب مرحّب بها منذ الآن، وأحد أفضل هذه الحركات هو العينة الثانية من ألبوم واي جي المقبل. برفقة تيجا وجون زي، وفوق إيقاعات وترية، تمتلك جو لوكو الحسب اللعوب والصوت الخفيف المراوغ بشكل يؤهلها لتصبح إحدى أولى ضربات التراب الصيفية للعام. الأغنية من إنتاج حليف واي جي القديم دي جاي ماسترد.

نزّل المنتج المصري اسماعيل حسني تراك جديد بعنوان دِسبوزبل حيث يأتي كتشويقي لألبوم مجمع لتسجيلات بِركاشن فانكشن. صدر التراك حصريًا على حساب الساوندكلاود لمنصة إنسرت التي وصفته بالقوة والصرامة ودعاية قوية للإصدار الأول لتسجيلات بركاشن فانكشن الأمريكية.

يلعب إسماعيل على خطه الراقص العنيف الذي اشتهر به مؤخرًا والذي يفتح من خلاله مجال أوسع للتكنو، حيث يعتمد على بناء تصاعدي وعلى عناصر قليلة من الأصوات الإيقاعية مصدرًا المدى المنخفض والكيك المشبعة بالدستورشن. يضاف إلى ذلك إنتاجه ومزجه المتقن الذي يجعل موسيقاه المشبعة بالضجيج تصل بسهولة إلى قاعات الرقص.

رجع ألفا للتعاون مع المنتج راتشوبر في أغنية جديدة بعنوان ديون. جمع راتشوبر تشكيلة صاعدة من صانعي البيتات تتراوح أعمارهم بين ١٥ و ٢١، سيف السهيلي ونسيم بنعلية وآدم بزرقة الذي تعرف عليه في حدث وارزون للهيب هوب مؤخرًا. حوّل راتشوبر عمله مع الشباب إلى ورشة مشتركة، وقام الثلاثي بالعمل بشكل جماعي على البيت، مع راتشوبر الذي أشرف على الإدارة الفنية للمشروع وأضاف بصمته الخاصة أثناء المزج.

هذه أول مرة نرى فيها ألفا يستعمل الأوتوتيون من خلال جرعة معدّلة دون إسراف أضافت ارتعاشات معدنية لصوته الدافئ، وظفها الرابر بشكل ذكي للتعبير عن حالة التوتر التي كشف عنها في النص: “ما زلنا ما عملناش فلوس / بره خوذ إيجا تسلف باش تخلص ديون.”

نزّل ويجز والفايف أغنيتهما المشتركة الجديدة مدينة المذنبين، التي تعد خامس سلسلة تعاونات بينهما شملت أغاني مثل بولا بولا وباربيكيو، وتي إن تي التي كانت أولى نجاحات ويجز الجماهيرية الكبيرة في بداية العام الماضي. صدرت مدينة المذنبين برفقة فيديو من إنتاج مجموعة Good People وإخراج وتصوير محمد ابراهيم، لتكون سادس أغنية لويجز خلال فترة شهر ونصف، هي أكثر مراحل مسيرته كثافة بالإصدارات والتعاونات.

تمهيدًا لألبومه القادم إجنورانس إز إِ بلِس والمقرر طرحة في الواحد والثلاثين من الشهر الحالي، نزل إم سي الجرايم البريطاني سكبتا أغنيتين جديدتين بعنوان بولِت فرُم إِ جن وجريز مود. في الأغنية الأولى يسرد سكبتا كلماته القوية على بيت يحتفظ بمعالم بيتات الجرايم ولكن بإيقاع بطيء مقارنةً بأعماله السابقة.

أما في الأغنية الثانية فيتعاون مع الرابر البريطاني نايف سمولز على بيت تراب متوسط السرعة وبأسلوب أقرب لرابرز أطلنطا.

في أغنية وصلة الصادرة مؤخرًا، يجتمع كل من الفاعوري، وجاي جاي، وإليام، وبيجدادي وشولي، في تعاون هو الأول من نوعه. تتعاقب الأسماء عبر خمسة مقاطع، بفلو واحد وإيقاع ثابت. قام الفاعوري بإنتاج الأغنية ضمن محاولاته الأولى كمنتج، كما أتم بنفسه عمليات المزج والإتقان.

أصبح هنالك قاعدة أساسية في فلسفة تريبي بويز يمكن تلخيصها وفق المثل الفرنسي: “نحن لا نغير فريقا رابحًا”. نزل الثلاثي يوم أمس فيديو جديد لأغنيتهم جنوناي حافظوا فيها على تشكيلة إنتاجية وإخراجية متماسكة، مع مهندس الصوت فديني الذي ثبّت اسمه منذ مدة في أعمال مهمة مع كاتي وبوبيتيرز، بالإضافة إلى ريب إس إل آر الذي يقف وراء البصمة الإخراجية في فيديوهاتهم الأخيرة التي تبدو كتجميع لصور فوتوغرافية تسعينية.

بعد إطلاقهم لألبوم جوي آز آن أكت أوف ريزيستانس الصادر العام الماضي، والذي رأيناه كأفضل ألبومات الروك الصادرة على امتداد العام، يعود فريق الروك الانكليزي من بريستول، آيدلز، بالأغنية الجديدة مرسيديس ماركسست. تحمل الأغنية نفس أسلوب التلميحات السياسية الذي حمله ألبوم آيدلز الماضي بأكلمه، فيما يطغى صوت المغني الرئيسي جو تالبوت عبر جروف جيتار قوي وصريح. تم انتزاع الأغنية الجديدة من جلسات تسجيل الألبوم.

خلال مدة لا تزيد على ثلاثة أشهر، قدّم مودا، الرابر الشاب من بنها ثلاثة أغنيات حظيت بالكثير من الاستماعات عبر ساوندكلاود بالنسبة لرابر بدأ مسيرته للتو، وقبل أن يتجاوز الثامنة عشر.

ثالث وأحدث هذه الأغنيات كانت عادي الصادرة قبل أيام. يقدم مودا أغنية التراب على بيت هادىء، وفوق طبقة أولية تبدو كعينة من إيقاعات موسيقى الكنتري. قام مودا بإنتاج الأغنية فيما سجلها وأتم عمليات المزج والإتقان الرابر والمنتج إيه جاي.

نزلّت المنتجة السويسرية آيشا ديفي تراك جديد بعنوان I’m Not Always Where My Body Is تمهيدًا لألبومها القصير الجديد إس.إل.إف. سيصدر الألبوم عن تسجيلات هاوندزتوث البريطانية بالخامس من حزيران / يونيو القادم ويحتوي على خمسة تراكات.

تستمر ديفي في هذا التراك على الخط الموسيقي الذي اتبعته في ألبومها، فتمزج بين صوتها الأصلي والمشبع بالمؤثرات والمتلاعب في درجته، وبين إيقاعاتها الحادة ومشاهدها الصوتية التي تخلق طابع ساحر لموسيقاها.

 رغم قلة إنتاجاته وتباعدها، يعود آيساب فيرج بين الحين والآخر بإصدار منفرد ضارب ليتبع الميكستايب الأخير ستل سترايفينج الصادر عام ٢٠١٧. يوم أمس نزّل فيرج أغنيته المنفردة بالاشتراك مع آيساب روكي بعنوان بَبس. تملك الأغنية الجديدة لازمة جذابة، فيما تأتي فلوهات فيرج أقرب إلى الأولد سكول راب.

لوهلةٍ يبدو فيديو سنفارا الجديد جي أف كاي مخادعًا، إذ يرجعنا إلى بدايات الرابر عندما كان يصور أغانيه بحيه في منزل بورقيبة. ظهر سنفارا محاطًا بأصدقائه وأبناء حيه في فديو خالٍ من الإسراف والمؤثرات الإخراجية القوية التي أمتعنا بها في أعماله السابقة، متجهًا نحو نزعةٍ تقليلية احتوت على مشاهد بسيطة وموظفة بعناية.

كعادته، أبدى سنفارا سجيةً مثيرة في أدائه من خلال تدفق موزون وتوظيف ذكي للكلمات والألفاظ معتمدًا على تقنيات مختلفة كالجناس: “يا روح وما بعدك روح/انت ابعد غادي روح”. يتميز الرابر بأد ليبس متقنة ومصقولة لا تبدو مستنسخة عن أي أحد، يرصفها بشكل جذاب في مفاصل الأغنية.

بعد أن نزّل الرابر من أتلانتا يانج نودي الأغنية المنفردة مستر قبل أسابيع، بالاشتراك مع ابن عمه ٢١ سافاج، صدر يوم أمس سلاي’مير، الألبوم الطويل الأول في مسيرة يونج نودي. يأتي الألبوم الطويل بعد سلسلة ميكستايبات كان آخرها فايدد إن ذ بوث الصادر سابقًا هذا العام.

يجمع الألبوم يانج نودي بالمنتج بيير بورن الذي عمل سابقًا مع أسماء عديدة منها تريبي ريد، ولِل ياتي، وسيكس ناين، وجانا. قام بورن بإنتاج أغنيات الألبوم جميعها.

بالتزامن مع صدور الألبوم رسميًا، نزّل يانج نودي عبر يوتيوب فيديو أغنية شوتا، بالاشتراك مع ميجان ثي ستاليون. كما يتضمن الألبوم كذلك تعاون مع ليل أوزي فيرت، و دبايبي.


الغنيمة هي اختيارات معازف من أفضل الأغاني الجديدة | بإمكانكم الاطلاع على الحلقات السابقة هنا.

 

في السنين الخمس الماضية، أثبتت معازف أن القارئ العربي متعطش لمحتوى يحترم ذكاءه. ازداد عدد قرائنا باضطراد كل سنة، كبر فريقنا وكبرت أهدافنا. ولأن طريقة عملنا تتطلب الكثير من الجهد والوقت، وتقع خارج أطر التمويل المعتادة، نحتاج إلى دعمكم كي نستمر في الكتابة عما نحب كتابًا وقراء: الموسيقى.


Leave a Reply