الموتشو وحليوة وبداية كلاش مغربي جديد

كتابةمعازف - يناير/كانون الثاني 21, 2019

اشتدت وتيرة الحرب في ساحة الراب المغربي منذ بداية السنة. فبعد الجبهة المفتوحة بين كينج وديزي والتي غنمنا منها تراكات مميزة وطويلة، نزّل الموتشو باكورة أعماله للسنة الجيدة بتراك الإكس دي فاطمة، معلنًا انخراطه في موجة الديسات الأخيرة بفتحه النار على حليوة. الإشارات جلية إلى غرض الموتشو من وراء هذا التراك، فالعنوان يستدرك أغنية سابقة لحليوة (ولد فاطمة) فيما تزخم أسطر التراك بإشارات عنيفة إلى شخص حليوة.

يظهر الموتشو في تصعيد أسلوبي ملفت، من خلال تسريع تدفقه على نحو استعراضي في أكثر من مرة ليشترك في سمات عدة مع  تراك متنبي لديزي دروس، إلى جانب زمن الأغنية الطويل نسبيًا وتصعيد الأداء وتنويعه دون الاكتفاء بقوة البارات فقط.

 

في السنين الخمس الماضية، أثبتت معازف أن القارئ العربي متعطش لمحتوى يحترم ذكاءه. ازداد عدد قرائنا باضطراد كل سنة، كبر فريقنا وكبرت أهدافنا. ولأن طريقة عملنا تتطلب الكثير من الجهد والوقت، وتقع خارج أطر التمويل المعتادة، نحتاج إلى دعمكم كي نستمر في الكتابة عما نحب كتابًا وقراء: الموسيقى.


Leave a Reply