بيرم الكيلاني وألفا يقرّبان بين البوب والتراب

كتابةمعازف - March 16, 2020

بعد توجهه إلى الإنتاج مؤخرًا، رجع التونسي بيرم الكيلاني بأغنيته المصورة جينيراسيون، أولى عينات ألبومه القادم إفوليسيون. شهدت الأغنية أول تعاون بين ألفا وبيرم، الذي استعان بـ مهدي مشفر، المنتج المعروف في مشهد تونس، والذي اشتغل سابقًا مع علاء وإل كاسترو. ميّزت الأغنية أصوات وترية ونفخية دافئة ذات ملامح كاريبية. اشترك الثنائي في ثيمات كتابة أبوكاليبتية لنص الأغنية، بنبرة ممزقة بين الأمل والهلع، ترجمها أسلوب ألفا أحادي النبرة، وانتقال بيرم بين مستويات أداء مختلفة، من تجريب قصير وموفق للراب في بعض المقاطع إلى أسلوب غنائي مشحون بالانفعالات.

كان بيرم سبّاقا في التشبيك مع رابرز وفناني بوب لخلق تقاربٍ بين مشهدي الراب والبوب في تونس. بدأ مسيرته تحت اسم بنديرمان عام ٢٠٠٨، وقدم شكلًا جديدًا ومبتكرًا للأغنية السياسية في تونس، قبل أن يخوض غمار التجريب منذ سنوات ويحشد من حوله تعاونات واسعة كانت أهمها أسماء عثماني وفينيكس وفهمي الرياحي.

Leave a Reply