آخر دواوين رشيد طه تصدر بعد وفاته

كتابةمعازف - يونيو/حزيران 19, 2019

خلال آخر سنتين من حياته، عمل رشيد طه على ألبومه جو سوي أفريكان (أنا إفريقي) بعد إصداره لألبوم زوم، وقبل وفاته في أيلول / سبتمبر العام الماضي. تأجل الإصدار الذي أعلنت عنه شركة بيليف بداية السنة إلى الخريف القادم بطلب من الياس رشيد طه، الذي أفرج فقط عن أول عينة من الألبوم الذي يحمل الاسم نفسه. صرّح الياس عبر صفحة والده الرئيسية على فيسبوك: “قضى والدي آخر عامين من حياته في العمل على ألبوم  أنا إفريقي، وبذل كل جهده دون مساومة، مع الكثير من الإخلاص والصدق. استغرق منه العمل عدة أيام وليال. هذا الألبوم الأخير يشبهه في تفرده وجنونه وحريته.”

تعاون رشيد طه في أنا إفريقي مع توما فيترمان مؤسس مجموعة لاكارافان بلس التي أصدر معها عملًا مشتركًا حمل عنوان بابا، واعتمد على إيقاعات إفريقية حيوية مع فيديو بألوان صارخ صورت مشاهده بين باليفواز، حيث عاش رشيد طه، والحي الإفريقي بمونتراي. أشار طه إلى تشكيلة من الأيقونات التي حملت دماء إفريقية وانتصرت لقضايا التحرر الإفريقي مثل مانديلا ومالكوم إكس و جيمي هندريكس وغيرهم.

 

في السنين الخمس الماضية، أثبتت معازف أن القارئ العربي متعطش لمحتوى يحترم ذكاءه. ازداد عدد قرائنا باضطراد كل سنة، كبر فريقنا وكبرت أهدافنا. ولأن طريقة عملنا تتطلب الكثير من الجهد والوقت، وتقع خارج أطر التمويل المعتادة، نحتاج إلى دعمكم كي نستمر في الكتابة عما نحب كتابًا وقراء: الموسيقى.


Leave a Reply