دراكولا | سادات العالمي ورامي المصري

كتابةمعازف - إبريل/نيسان 28, 2018

بعد نجاح مهرجاناته الهجائية على مدى السنين، مثل الشرع حلل أربعة وصاحبي يا صاحبي، عاد سادات العالمي مؤخرًا بـ دراكولا، المهرجان المواجهاتي على مستوى الجودة، والذي يبدو كمقابل لمهرجانات أخيرة لـ فيفتي مثل أزنجفك وكله بالحب اللذان يستفيدان بوضوح من توجه فيفتي المنفتح على التراب.

في دراكولا، يستمر سادات في بحثه عن تدعيمات لفريقه الإنتاجي، ويعثر على بداية محمسة في تعاونه الأوَّل (على مدى علمنا) مع الموزع رامي المصري، والمعروف لتعاونه مع أوكا وأرتيجا وشحته كاريكا في مهرجان الفن رسالة من بين أعمال أخرى. حضَّر رامي للمهرجان حزمة إيقاعات مهرجانات وحزمة إيقاعات راب، وقرر التنقل بين الاثنين بشكلٍ تدريجي عدة مرات على طول المهرجان. يبدأ دراكولا إذًا بعينة كمان عدائية ومحتدة، وضربات بايس مبالغ بها، قبل أن يدخل سادات ببضعة أسطر راب تمهيدية، ثم تبدأ إيقاعات المهرجانات بالتسلل حتى تسيطر مع اكتمال الدقيقة الأولى، ويتحول سادات من الراب إلى غناء المهرجانات.

مع تقدم المهرجان يحتل سادات العالمي بقعة الضوء بأدائه المنطلق، والذي يبدو عليه التجديد دون أن يكشف ما الجديد بالضبط فيه. يستمد استلهامات سلسة من الراب والتراب لكن يحافظ على ولائه لأسلوب المهرجانات الغنائي التقليدي. أما الكلمات، والتي كتبها الجن والأسطورة في ثاني تعاون مع سادات، فوقعت في وحل سهولة التنبؤ والتكرار عدة مرات، كاستخدام مجازات سلاح متشابهة، أو نسختين مختلفتين من “لما حاولوا خبطوا برجلي” و”بيهجم بيخبط في كعبي”. خلال ذلك، كان رامي المصري يبذل جهده لخلق انتقالات أو توازيات سلسة قدر الإمكان بين إيقاعات المهرجانات والراب، وكان نجاحه في ذلك ورقة رابحة أساسية للمهرجان.

بعد نجاح المهرجان السريع على يوتيوب، تعاون سادات العالمي مع المخرج عمر دونجا لتصوير فيديو للأغنية، أتى سادات بفكرته بنفسه. اعتمد نجاح الفيديو، والذي يحقق نجاحًا سريعًا بدوره حتى اليوم، على عنصرين: انحيازه للأسلوب على حساب الصخب، وهو انحياز مخالف لتقاليد المهرجانات بشكلٍ مرحبٍ به، إذ أن الحاجة إلى تجديد بصري في فيديوهات المهرجانات بدأت تتزايد مؤخرًا، ولا نعني بالتجديد هنا ما فعله فيفتي في فيديو هاتاكا ماتاكا مثلًا. العنصر الثاني كان الابتعاد الذكي عن الفكرة البديهية لفيديو مماثل، فلم نرَ سادات يضع أنيابًا ويطرش نفسه والمكان بالدم ليقدم مجرد فيديو مصاصين دماء آخر.

إعلان

مع مهرجانات كـ دراكولا، يتضح أن فوائد المواجهة بين سادات العالمي وعلاء فيفتي قد تفوق أضرارها في عالم المهرجانات. فرغم أنها أدت إلى انحلال ملوك السعادة، إلا أنّ سادات وفيفتي على وجه التحديد يتعاملان مع المواجهة على مستوى جودة وتجديد أساليبهم، فيعملان على دفع موسيقاهم إلى مستويات جديدة بدلًا من الاكتفاء بالرسائل المضمرة والأسطر اللاسعة، ويشجعهم على ذلك على استكشاف آفاق جديدة ضرورية لاستمرار المهرجانات بالنمو.

Leave a Reply