تسجيل قصير لـ صابرين جنحاني في انتظار ألبومها الأول

كتابةمعازف - مايو/أيار 21, 2019

نزلت صابرين جنحاني عبر ساوندكلاود تسجيلًا قصيرًا بأربع أغاني. كان من المفترض أن يحتوي الإصدار الجديد على خمسة تراكات، ولكن صابرين اختارت تأجيل صدور العينة الأخيرة لتلحقها بالألبوم من خلال فيديو. اطلعنا سابقًا على عينتين عبر اليوتيوب وهما ميسرة وداويتني، أضافت إليهما صابرين كل من من هنا وسرك في بير التي تعاونت فيهما مع المنتج والملحن راتشوبر (سهيل القاسمي)، واستدعت صديقها القديم رامي الزغلامي من ثنائي يوما في التوزيع الخاص بالغيتار في كل من سرك في بير ومن هنا الذي اختارته عنوانًا لتسجيلها القصير.

يمكن القول بأن الألبوم القصير من هنا يرسم بأغانيه الأربعة ملامح خارطة صابرين الموسيقية، بانتظار ألبومها الطويل الأول الذي سيصدر كانون الأول / يناير القادم والمؤلف من ١٢ أغنية. وظفت صابرين التسمية لتشير إلى طريقها نحو شخصية صوتية مستقلة تستمد تأثيراتها من الإندي فولك، فيما استمرت في تعاملها المثمر مع راتشوبر في الإنتاج، الذي أصبح يوزع بصمته بين أصناف موسيقية مختلفة من التراب إلى الفولك.

 

في السنين الخمس الماضية، أثبتت معازف أن القارئ العربي متعطش لمحتوى يحترم ذكاءه. ازداد عدد قرائنا باضطراد كل سنة، كبر فريقنا وكبرت أهدافنا. ولأن طريقة عملنا تتطلب الكثير من الجهد والوقت، وتقع خارج أطر التمويل المعتادة، نحتاج إلى دعمكم كي نستمر في الكتابة عما نحب كتابًا وقراء: الموسيقى.


Leave a Reply