ضبور إن أن شب جديد معازف بلاتنم
أخبار

ضبور يضرب بالطور والعرض في إصداره الأول على بلاتنم

معازف ۳۰/۰٤/۲۰۲۱

بعد ظهوره المفاجئ على الساحة بأغنية لتر بلاك العام الماضي، والتي نزّلها على ساوندكلاود وجمعت أكثر من مائة ألف استماعًا، ضرب الرابر الفلسطيني ضبّور من جديد، هذه المرة بألبوم قصير على بلاتنم نزل صباح اليوم. يحتوي ألبوم الجدعنة على ثلاث أغاني نزلت منها عيّنة مصوّرة، إن أن، بظهور من شب جديد ومن إخراج أحمد زغموري. أنتج الناظر إن أن، بينما استعان ضبور بصانع البيتات ذَ تشيف لإنتاج أغنيتي دولاب وضبور.
 
يبشّر الألبوم بإنطلاقة قوية للرابر البالغ التاسعة عشر من العمر، بفلوهاته المرتاحة كأنه يتحدث مع رفاقه، وصوره الشعرية البليغة، على إيقاعات تتراوح ما بين الدريل في إن أن والتراب في دولاب، وإبداعه في كتابة كلمات تجمع الشخصي والعام، والغضب والحزن.
 
من الناحية الثيمية، ركّز ابن حي الطّور في القدس على وقوف الشباب بمواجهة الاحتلال والضغط المستمر لبيع منازلهم وأراضيهم للمستوطنين، وتكاتفهم مع بعض مهما صعبت الأحوال: “خال إحنا رجال/ سمونا وحوش بنص الأدغال/ تطلبنا نجيك لو بعيد أميال/ لو بعيد أميال/ إحنا الجدعان/ للغابة خال إحنا سباع.”


المزيـــد علــى معـــازف