جيري ساينفلد يشارك في فيديو فامباير ويكند الجديد

كتابةمعازف - مارس/آذار 13, 2019

في أواخر ٢٠١٧، انضم إزرا كونينج، المغني والمؤلف الرئيسي في فرقة فامباير ويكند، إلى كل من بول مكارتني ودرتي بروجكترز ليسجلوا أغنية تعاونية لـ كانيه وِست، قرر كانيه وست في نهاية المطاف عدم نشرها أو استخدامها. رغم ذلك، لا تزال الأغنية (التي لم نسمعها بالأساس) مهمة، لإنها فتحت ذهن إزرا كونينج على القدرات الإنتاجية والإبداعية العالية التي تأتي بها التعاونات الواسعة عندما تتم إدارتها بالطريقة الصحيحة، ما دفعه للقول حينها إنه يريد العمل مع ٢٠٠ موسيقي في الألبوم المقبل لفرقته. مع بدء صدور الأغاني المنفردة، يبدو أن إزرا لم يكن يبالغ.

تعاونت فامباير ويكند العام الماضي مع ستيف لايسي، عازف الجيتار والمغني من فرقة السول الرائدة ذ إنترنت، في أغنية أدوها بشكلٍ حي فقط، قبل أن يعودوا للتعاون معه مؤخرًا في أغنية سَنفلاور، ثالث عينة من ألبومهم المقبل فاذر أف ذ برايد الذي سيصدر في مطلع أيار / مايو المقبل، ليكون أول ألبومات الفرقة بعد رحيل العازف متعدد الآلات روستام ليبدأ مسيرته الفردية. درجة الانسجام بين صوتي ستيف وإزرا وبين أسلوبيهما في عزف الجيتار تبلغ درجات مذهلة يصعب فيها تمييز الاثنين عن بعضهما. لو قرر الاثنان العمل على ألبوم مشترك لوحدهما، سنعد الأيام حتى صدور ألبوم مماثل.

اتسعت تعاونات فامباير ويكند في هذه الأغنية لتشمل جونا هِل الذي أخرج الفيديو وجيري ساينفِلد الذي ظهر فيه. يحمل الفيديو الكثير من نيويورك بروتينه الثقيل وشخصياته المستغرقة بذاتها وألوانه الراكزة الداكنة. يتسق ذلك مع كون الأغنية خفيفة على الأذن لكن ثقيلة ومشبعة كعمل موسيقي سجّل كل ما فيه بعناية. إلى جانب سن فلاور، أصدرت الفرقة ثلاثة أغانٍ منفردة أخرى من الألبوم (الذي لم تفصح عن أسماء أغانيه بعد)، تضمن هذه الأغاني عينات من الموسيقي الياباني هارومي هوسوني، أحد الشخصيات الأيقونية المؤسسة للبوب الياباني.

إعلان
 

في السنين الخمس الماضية، أثبتت معازف أن القارئ العربي متعطش لمحتوى يحترم ذكاءه. ازداد عدد قرائنا باضطراد كل سنة، كبر فريقنا وكبرت أهدافنا. ولأن طريقة عملنا تتطلب الكثير من الجهد والوقت، وتقع خارج أطر التمويل المعتادة، نحتاج إلى دعمكم كي نستمر في الكتابة عما نحب كتابًا وقراء: الموسيقى.


Leave a Reply