فري وايف ٣ | لاكي

كتابةصادق التيجاني - إبريل/نيسان 7, 2019

قبل سنوات، عاش مشهد الراب في شيكاجو أكبر موجة انتعاش وتجديد منذ ظهور كانيه وِست وتسجيلات جود ميوزك في أول الألفينات. قبل ذلك، كان كانيه يحاول بث الإيجابية والإلهام في مدينته الأم التي أطلقت عليها عدّة صحف لقب “عاصمة جرائم القتل الجماعية في أمريكا.” على كلٍ، لم يجد الكثير من شباب شيكاجو أنفسهم في صورة كانيه وست وحياة النجومية التي يعيشها، واتجهوا إلى صوت أكثر واقعيةً وخشونةً وقربًا من حياتهم اليومية في المدينة التي باتت تعرف بـ شايراك (Chicago + Iraq = Chiraq). في ٢٠١٢، نزّل الرابر تشيف كيف أولى أغانيه الضاربة آي دونت لايك، التي ضمت مقطعًا لـ ليل ريز، الرابر المتعاقد مع تسجيلات جلو جانج التي يديرها تشيف كيف. تشكلت هوية الأغنية من صنوج الـ هاي هات الحادة والطبول والسناير، وهي الأصوات التي اقترنت حينها بالتراب، وعزلت تشيف كيف وليل ريز عن الراب الإيجابي الذي لم يحباه. اكتسحت الأغنية مباشرةً بفضل صوتها الجلِف والخشن والفيديو المرافق لها الذي يظهر به أعضاء من جلو جانج لا يرتدون أي قمصان ويوجهون مسدساتهم نحو المصوّر. جذبت الأغنية أيضًا اهتمام كانيه نفسه الذي سجل ريمكس لها مع بيج شان وبوشا تي وجايداكيس، وأصدره ضمن الألبوم التجميعي كرول سمر. كانت هذه الأغنية بدايةً لعودة مشهد الراب في شيكاجو إلى الخارطة، ومهدت الطريق أمام أسماء مثل تشانس ذ رابر، الذي كان صوته أكثر نعومةً من البقية أمثال تشيف كيف وجي هِربو وفيك مِنسا. على كلٍ، كان هناك رابر لم ينسجم مع أي من تصنيفات مشهد الراب في شيكاجو: لاكي.

في بداية ٢٠١٣، نزّل لاكي (سابقًا: Lucki Ecks) مكستايبه الأوّل Alternative Trap، الذي يشرحه عنوانه بدقة. رغم تناول لاكي لنفس المواضيع الشائعة في التراب كالمخدرات والعلاقات، إلا أن أسلوبه ميزه فورًا عن باقي الأسماء في مشهد شيكاجو: كان صوته رتيبًا ومخدَّرًا، لدرجة يبدو أنه كان يلقي باراته دون جهد أو حتى دون أن يأخذ نفسًا، الأسلوب الذي تبدو آثاره واضحةً اليوم على رابرز مثل بلايبوي كارتي أو يانج نردي. خلال السنوات اللاحقة، تعاون لاكي مع أسماء مثل داني براون وإف كاي آي تويجز وتشانس ذ رابر، وبدا أنه سيصعد مع صعود مشهد الراب في شيكاجو ويصبح اسمًا كبيرًا بدوره، لكن ذلك لم يحصل. لم تشهد ألبوماته القصيرة ومكستيباته اللاحقة أي تطور ملحوظ، فيما كان يتدهور شخصيًا بسبب إدمانه المخدرات ومشاكل في صحته النفسية، حتى اضطر للانقطاع عن الموسيقى عام ٢٠١٦. عاد لاكي في شباط / فبراير الماضي بـ مكستايب فري وايف ٣ الذي يتعامل بشكلٍ أو بآخر مع كل ما سبق.

فري وايف ٣ هو أكثر أعمال لاكي شخصيًا واعترافيةً حتى الآن. يدور الألبوم ببساطة حول شابٍ يخبرنا بالضبط ما المشاكل في حياته دون أن يكون قادرًا على إصلاح هذه المشاكل مهما حاول. على مدى ١٥ أغنية تمتد لحوالي النصف ساعة، يدعونا لاكي إلى جلسة اعترافية مخدراتية وداكنة، وكأنه صديق مقرب قديم لم نره منذ وقتٍ طويل ثم جلس معنا ليخبرنا عن كل ما يمر به في حياته مؤخرًا. تصبح جلسة الاعتراف هذه أكثر استحقاقًا للسمع عندما يعطينا لاكي زبدة الكلام من الآخر، دون لف أو دوران أو حذلقات. لا تتجاوز معظم الأغاني الدقيقتين، يظهر فيها صوت لاكي لاهثًا ومستنزفًا، وهي صفات لم تظهر في أعماله السابقة. يضم الألبوم تعاونًا مع المنتج ChaseTheMoney المعروف لعمله مع فالي، والذي أنتج أربع من الأغاني الخمسة عشر، كما يضم تعاونًا مع إيرل سويتشرت الذي قال لاكي أنه راسله باستمرار ليسمع رأيه ونصائحه حول الموسيقى.

يبدأ الألبوم بأغنية بوليتيكس، التي صدرت منفردةً قبل صدور الألبوم بأسبوع. لا يكبح لاكي نفسه عن إخبار مستمعيه عن علاقاته المحطمة ومعركته مع الإدمان: “آي، أُحبكِ منتشٍ على هذه الحبات  Percs: اختصار لـ Perscription Drugs وهي الأدوية المخدرة التي لا تصرف إلا بأمر الطبيب / لا يمكنني التوقف / آي، أعترف بالأمور كما هي / لكن لا يمكنني التوقف”. كذلك في أغنية فور يو سيتي جرل: “سأبتلع هذه الحبات لأجلك.” في أي أغنية يتكلم فيها لاكي عن علاقته العاطفية أو إدمانه، يبدو شخصًا خائر القوى ويحاول بيأس جمع شتات نفسه. يظهر ذلك جليًا في أغنية مور ذَن إفر: “أعلم أنها ليست وفية / لكنها تجعل مني شخصًا أفضل”، وفي لِتس سي: “نفذ الحب مني، إلا في حال وجدت بعضه مجانًا / لكن دواء السعال لا ينفذ وهو ما أحتاجه.”

إعلان

ذكر لاكي في مقابلة أن فيوتشر ألهمه ليصبح أكثر انفتاحًا واعترافًا في موسيقاه عن مواضيع مشابهة، كما فعل فيوتشر نفسه في مكستايبه المحتفى به نقديًا مونستر. على كلٍ، يحاول لاكي أيضًا إيجاد المساحة في كلمات أغانيه لتبجح يبدو تلقائيًا وغير مقصود، كما في أغنية جيك مونستر التي تبدو كموسيقى تصويرية للعبة أتاري قديمة. في الأغاني الشخصية على نحوٍ بارز في الألبوم، مثل بيتش دريم، يبدو لاكي واعيًا لتأثير إدمانه على المخدرات على جسده وعلى علاقته بالناس من حوله: “قلبي منقوع بالمخدرات، أستمر بالتعاطي / معدتي لا تتحمل كل ما أبتلعه” و”ماما تبحث على جوجل عن أضرار الـ Lean، تخبرني أنه سيدمر كليتيّ.” All In من إنتاج إيرل سويتشرت هي أكثر أغاني التسجيل تميزًا. يبدو توزيع الأغنية كإعادة تدوير للفوائض من ألبوم إيرل الأخير بعض أغاني الراب الذي أنتجه وأصدره منذ فترة ليست طويلة. تضم الأغنية أيضًا أحد أكثر أداءات لاكي استمراريةً في الراب، حيث لا تقاطعه الوقفات والآدليبس بالكثافة التي تقاطعه بها عادةً.

لمستمع غير مهتم بـ لاكي على وجه الخصوص، قد يبدو هذا الألبوم باعثًا على الكآبة أو سوداويًا بالمقارنة مع أعمال التراب والدريل العنيفة والحيوية والناصعة التي نسمعها اليوم، لكن هذا بالضبط ما يعطي الألبوم جماله برأيي. في صوت لاكي وفي كلماته، هناك شاب يواجه مشاكل لا مهرب منها سوى بالحديث عنها كما هي، هناك شاب يجد خلاصه الوحيد في التراب.

 

في السنين الخمس الماضية، أثبتت معازف أن القارئ العربي متعطش لمحتوى يحترم ذكاءه. ازداد عدد قرائنا باضطراد كل سنة، كبر فريقنا وكبرت أهدافنا. ولأن طريقة عملنا تتطلب الكثير من الجهد والوقت، وتقع خارج أطر التمويل المعتادة، نحتاج إلى دعمكم كي نستمر في الكتابة عما نحب كتابًا وقراء: الموسيقى.


Leave a Reply