كلاي يستكمل تحالفاته مع قدماء رادستار

كتابةمعازف - أكتوبر/تشرين الأول 18, 2019

منذ أربعة سنوات فاجئنا كلاي بتعاون مثيرٍ مع جي جي إيه، أحد ثنائي رادستار، فرقة الراب الأشهر في سوسة التي كونها بصحبة زميله القديم الرادي قبل أن يفترقا. بقي جمهور الراب منذ ذلك الحين يمني النفس بتعاونٍ بين كلاي والرادي، كأبرز أوفياء المدرسة القديمة. كان علينا الانتظار لسنوات حتى نغنم أخيرًا تعاونًا بين الاثنين. حملت الأغنية عنوان كولد روم ونزلت على قناة كلاي على اليوتيوب. صُور الفيديو بداخل غرفة تبريدٍ معدة لسلخ الأسماك قبل حفظها، كمجاز صوريٍ لدِسّات سلخية.

حافظ كلا الرابرز على ملامحهما الأسلوبية دون إضافةٍ أو تغييرٍ، ما جعلنا أمام أغنية نمطيةٍ أنقذتها ضجة التعاون بينهما. لم يفت كلاي أن يكيل بعض الأسطر اللاسعة لـ علاء: “مانيش نسيب في غشي وماني نخشن في صوتي في الرفران” في استعادة لإشارة الرابر في فريستايله سفن دايز الصادرة منذ خمسة أشهر: “ما خشنتش صوتي وما حاشتيش باش نخوفهم”، وانضم إليه الرادي في نفس السياق: “الأوتوتيون في الصوت للي مضيع لخطوط.”

 

في السنين الخمس الماضية، أثبتت معازف أن القارئ العربي متعطش لمحتوى يحترم ذكاءه. ازداد عدد قرائنا باضطراد كل سنة، كبر فريقنا وكبرت أهدافنا. ولأن طريقة عملنا تتطلب الكثير من الجهد والوقت، وتقع خارج أطر التمويل المعتادة، نحتاج إلى دعمكم كي نستمر في الكتابة عما نحب كتابًا وقراء: الموسيقى.


Leave a Reply