مايسترو يستكمل تجاربه مع التراي في إصدار جديد

كتابةمعازف - نوفمبر/تشرين الثاني 18, 2019

بعد غياب ستة أشهر، رجع مايسترو بإصدارٍ جديد حمل عنوان فيدِل (وفيّ بالفرنسية). حافظ المغربي على أسلوبه الواعد الذي دشنه في هالالا، من خلال توجهه أكثر فأكثر نحو صقل صوت تراي جذاب وغير مسبوق. ظهرت تلك الملامح في نَفَس الكتابة الذي استمده من مواضيع الراي العاطفي، وجمل الكيبورد المميزة التي ترددت على امتداد الأغنية، مع فاصلٍ إيقاعي انتقالي ذكرنا بتدرج مماثل في هالالا.

نجح مايسترو في المزج بين الماضي الحنيني الدافئ لصوت الراي والحاضر الإلكتروني الجاف للتراب، لصالح مزجٍ قوي صهر تلك التباينات داخل أسلوبٍ خاص رفض أن يضعه تحت جنرا معينة، تمامًا مثلما تعمد الظهور في الفيديو مع كتابةٍ خلفية على معطفه: “أنا لست رابر.”

 

في السنين الخمس الماضية، أثبتت معازف أن القارئ العربي متعطش لمحتوى يحترم ذكاءه. ازداد عدد قرائنا باضطراد كل سنة، كبر فريقنا وكبرت أهدافنا. ولأن طريقة عملنا تتطلب الكثير من الجهد والوقت، وتقع خارج أطر التمويل المعتادة، نحتاج إلى دعمكم كي نستمر في الكتابة عما نحب كتابًا وقراء: الموسيقى.


Leave a Reply