مروان بابلو يتزعم الاسكندرية في فيديو سندباد

كتابةمعازف - فبراير/شباط 6, 2019

رغم شهرة السندباد كرحَّالة قبل كل شيء، إلا أن جميع الرحلات والجولات التي يقطعها مروان بابلو في أغنيته المصورة الجديدة لا تخرج عن حدود الاسكندرية، من مركز المدينة إلى الشواطئ الرملية والصخرية والكورنيش إلى منطقة خضراء قد تكون المنتزه. “مش من مصر، أنا من إسكندرية / السنة دي أنا هاخدها ليا” يقول في أغنيته التي تجد توازنًا غريبًا بين التبجح والطموح من جهة والتواضع والقناعة من جهة أخرى.

منذ بداية العام الماضي، بدأت الاسكندرية بسحب البساط من تحت القاهرة في مشهد الراب والتراب، بصعود رابرز جادين ومتفردين بالأسلوب كـ مروان بابلو وويجز وعفروتو وهشام رابتور، إلى جانب ظهور بنية تحتية تدعم هذا المشهد كاستوديو فيدرو ومجموعة التصوير شوترز. في مقدمة هذا الانقلاب على مركزية القاهرة، يبدو أن بابلو لا يكترث للهتافات المعهودة عن النجاح على مستوى البلد أو العالم، بل يركز على مشهد الاسكندرية الذي يضع كل رهانه عليه، ويصور الفيديو الجديد لأغنيته ليعزز صورته كزعيم (المشهد في) المدينة.

سندباد هي سادس أغاني مروان بابلو على الإطلاق، وأغنيته الوحيدة لهذا العام حتى الآن. قبل العام الماضي، كان بابلو يصدر أعماله تحت اسم داما قبل أن يعتزل لفترة ويحذف كافة أعماله القديمة خلالها.

إعلان
 

في السنين الخمس الماضية، أثبتت معازف أن القارئ العربي متعطش لمحتوى يحترم ذكاءه. ازداد عدد قرائنا باضطراد كل سنة، كبر فريقنا وكبرت أهدافنا. ولأن طريقة عملنا تتطلب الكثير من الجهد والوقت، وتقع خارج أطر التمويل المعتادة، نحتاج إلى دعمكم كي نستمر في الكتابة عما نحب كتابًا وقراء: الموسيقى.


Leave a Reply