ضيوف مقهى الانشراح | ٨ وصلات غنائية بين مقالب غوار

كتابةهلا مصطفى - نوفمبر/تشرين الثاني 1, 2018

في السنوات الأولى التي تبعت تأسيس التلفزيون السوري، ظهرت المسلسلات الكوميدية التي لعب بطولتها غوّار وحسني، والتي ما زالت ذات شعبيةٍ واسعة حتى اليوم. كانت الدقائق الخمسون التي خصصت للثنائي الكوميدي ثمينة، انتظرها العديدون بفارغ الصبر، مما وضع ضغطًا كبيرًا على كتّاب البرنامج، ودفع معدي مختلف مسلسلات الثنائي الشهيرة في الستينات، سواء حمّام الهنا، أو صح النوم، أو ملح وسكر، على تقديم وصلات غنائية تطريبية لفنانين مختلفين بين حين وآخر. أكبر عدد من هذه الوصلات وأكثرها تنوعًا من ناحية أسماء مؤديها كان في مسلسل مقالب غوّار بنسختيه اللبنانية والسورية. في مقالب غوار ولد للمرة الأولى مقهى الانشراح بإدارة أبو صياح، واعتُمد كمنصة لتقديم أغنيات جديدة مختلفة. بالنظر إلى هذه المنصة اليوم، يمكن اعتبار مقهى الانشراح معادلًا محليًا أكثر تواضعًا لبرامج موسيقية تلفزيونية مثل ذَ إد سَليفان شو وأميريكان باند ستاند التي قدمت لنجوم المسرح الحي والراديو أولى إطلالاتهم التلفزيونية.

مع إبقاء أرشيف التلفزيون السوري اليوم محتجزًا ومحتكرًا من الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون، تأتي أهمية الجهود الخاصة للمؤرشفين والجامعين الذين نقلوا ما يملكونه من مقاطع وأداءات نادرة استخرجوها من مسلسلات الثنائية وقدموها لنا عبر يوتيوب وغيره.

محمد مرعي | تسرح وتمرح + يا لطيف

حققت سنوات الإقامة في مصر لمحمد مرعي دور البطولة كممثل ومغنٍ في فيلم أول غرام إلى جانب سامية جمال، حيث غنّى لأ يا حلو لأ من ألحان كمال الطويل. لكن احتدام المنافسة في مصر الخمسينيات صعّب الأمور على الصوت اللبناني الشاب. بعد عودته إلى لبنان، كان الأخوان الرحباني في استقبال محمد مرعي الذي سرعان ما شكل إلى جانب وديع الصافي ونصري شمس الدين، ثلاثية الصوت الذكوري المرافق لفيروز في الكثير من أعمال الرحابنة من مسرحيات وأفلام، وسهريّات التلفزيون اللبناني.

حلّ محمد مرعي ضيفًا على قهوة الانشراح خلال تصوير الجزء الأول من مقالب غوار في لبنان، وأدى بالبدلة الرسمية أغنيتين في الحلقة ذاتها، خالعًا لأول مرة منذ مدة الطربوش الذي منحه إياه الرحابنة لاعتقادهم أنه كمظهر أقرب إلى لون أغنياتهم. يا لطيف وتسرح وتمرح طقطوقتان من ألحان الرحابنة على مقام بيات الري الذي اعتمدوه في الكثير من أغنياتهم.

إعلان

سَحَر | يا طيرة طيري

تتعدد الروايات حول الحادثة التي أودت بحياة الفنانة السورية فضيلة مقلي، والتي عرفت باسم سحر. لكن المتفق عليه هو أنها كانت تؤدي وصلتها في مقهى سميراميس في دمشق حين قام أحد الحضور بتفجير قنبلة يدوية في المكان مسببًا وفاتها مع عشرين شخصًا آخرين في عام ١٩٨١.

صُرِف الانتباه عن الحادثة لحراجة الظروف الأمنية في البلاد حينها، أما اليوم، فتُستحضر الحادثة أكثر من ذكر الضحية ذاتها. توفيت سحر وهي في قمة شعبيتها – داخل سوريا على الأقل – بعد أن غنّت من كلمات وألحان زهير العيساوي أغنية الحبايب ع المحبة عودونا التي انشهرت بصوت جورج وسوف لاحقًا، وأدت حوارية آه يا قليبي إلى جانب فهد بلّان التي نالت شهرة واسعة بين السوريين. كما كان لزواجها من الممثل خالد تاجا دور إضافي في زيادة شعبية الثنائي في الأوساط الفنية.

في مقهى الانشراح، وقفت سحر الصبية في بداية مسيرتها الفنية لتغني وصلة تراثية تجمع يا طيرة طيري ويا مال الشام. سبق الوصلة موال اشرب فديتك من يدي الراح بأداء يجمع الرقة وقوة الصوت، والتنقل المتقن بين النهاوند والحجاز.

سعيد عازار | لمّا انت ناوي تغيب على طول

اسم آخر ممن عملوا مع فرقة الأخوين الرحباني ولو لمدة وجيزة. قدم الرحابنة لعازار لحن أغنيته عبدو حابب غندورة، الأشهر طوال مسيرته الفنية. تكررت إطلالات عازار من مقهى الانشراح طوال عرض الجزء الأول مؤديًا نسخه من ألحان شهيرة مثل مين عذبك، وأنا هويت، ومقاطع من التراث الشامي.

“روح. انشالله العين تطرقو اللي ما بحبك” يصرخ غوار بعد أول تلييل لسعيد عازار في دور لمّا انت ناوي تغيب على طول. تروي الشائعات أن محمد عبد الوهاب الذي كان متواجدًا في مدينة شتورة عند بث الحلقة، استمع إلى عازار يؤدي أغنيته فأعجب بأدائه وطلب مقابلته، حيث قدم له بعض النصائح الفنية وطلب من مدير مجلة الشبكة، جورج إبراهيم خوري أن يقدم عازار لأصدقائه الملحنين ويلفت نظرهم إليه.

غسان ناجي | العمر مهما يطول

منذ وصلاته الغنائية الأولى، أشار كثيرون إلى الشبه في صوت غسان ناجي وصوت وديع الصافي. لذا قد لا تكون مصادفة بريئة تمامًا أن يلحّن سهيل عرفة لناجي أغنية بعنوان حلوة وذكية بعد سنوات من صدور أغنية حلوة وكذابة لوديع الصافي. بالعموم، رددت شوارع الشام بأكملها لازمة أغنية المطرب الشاب في ذلك الصيف.

أما على مسرح الانشراح، أدى غسان أفندي ناجي، صاحب الشبوبية والكاريزما، أغنية العمر مهما يطول من ألحان سهيل عرفة. امتلك عرفة حدسًا خاصًا في اختيار المطربين الذين تعامل معهم، فعلى الرغم من بساطة ألحانه وأصواتهم على حد سواء، إلا أن الإحساس العالي للمؤدي باللحن كان يقرب أغنياته من الناس ويمنحها الكثير من الشعبية، كما في حالة العمر مهما يطول.

إعلان

إبراهيم عليوان | موال يوم اللقا

بصوت إبراهيم علوان افتتحت الإذاعة اللبنانية أولى وصلاتها الغنائية عام ١٩٣٩. كانت الوصلة الأولى هي دور من ألحانه بعنوان مطلع الفجر أرى أم مطلعك. “لما سمعتو خوتني” قال حليم الرومي معلقًا على أدائه.

عبر مسيرة فنية امتدت لأكثر من خمسين عامًا، تلقى عليوان شهادات من أهم موسيقي زمنه، ومُنح ألقابًا عدة كان أشهرها أمير الليالي، أو المطرب الوهابي نظرًا لتشابه خامة صوته مع عبد الوهاب. عمل في مجلس نقابة الفنانين المحترفين في نهاية الستينات، وأضاف إلى مسيرة الكثير من الفنانين من خلال تعاونه معهم كملحن، أمثال المطربة وداد، وسميرة توفيق، وسعاد محمد التي بقيت تستعيد فضله على مسيرتها حتى أيامها الأخيرة.

موال يوم اللقا موال نادر من تأليف عليوان، يتنقل خلاله من التلييل إلى الغناء، ما بين الحجاز والكرد، بسلاسة عجيبة.

نهاد عرنوق | مواويل قديمة + يا عيدلونا

نهاد عرنوق واحد من أسماء عديدة طواها التلفزيون السوري في أرشيفه بعد سنوات طويلة التزم خلالها بالعمل الحصري داخل البلاد ومن خلال منصاتها الإعلامية الحكومية المحدودة. كانت له مشاركات في بضعة مسلسلات إذاعية عبر إذاعة دمشق. غنى من ألحانه الخاصة ومن ألحان كثير من زملائه، كتعاوناته مع الملحن السوري معن دندشي، والملحن نمر كركي الذي لحن له يا عايدلونا وكتب كلماتها الشاعر نجاة قصّاب حسن، وأداها عرنوق للمرة الأولى في مقهى الانشراح. سبقت الأغنية وصلة مواويل تناولت الوطن والأرض والأحباب فجاء اختيار غناءها على مقام الكرد موفقًا. يا عيدلونا اليوم هي أبرز ما يذكر من مسيرة نهاد عرنوق. استمرت الشعبية الكبيرة التي حظيت بها الأغنية حتى بعد وفاة صاحبها وكثيرًا ما أصبحت تغنى في الأعراس والمناسبات الشعبية في سوريا إلى جانب أغنيات تراثية أخرى دون أن يدرك كثيرون أنها أغنية حديثة نسبيًا.

رفيق سبيعي | قعود تحبّك

اشتهر فنان الشعب رفيق سبيعي خلال مسيرته الفنية بكونه مسبّع الكارات. بدأ عمله كممثل في مسارح دمشق، ودرس الإخراج الإذاعي، أعد وقدّم برنامج حكواتي الفن الإذاعي طوال اثني عشر عامًا، شارك في أكثر من خمسة وخمسين فيلمًا سينمائيًا، ومثل في عشرات المسلسلات الدرامية والكوميديا. لذا كان من الصعب على أبو صيّاح أن يجلس ويكتفي بدوره في إدارة مقهى الانشراح دون أن يداخل الأمر بعض الغناء على الأقل. فيما شهد فن المونولوج الفكاهي أوج نجاحه في مصر الخمسينيات بفضل ما قدمه اسماعيل ياسين وثريا حلمي، قدم رفيق سبيعي أولى المونولوجات الفكاهية الشامية للتلفزيون السوري. مونولوج قعود تحبّك من ألحان سهيل عرفة، يخاطب القبضاي، جغل الحارة، ويوجّه له نصائح في حسن السلوك.

صباح فخري | وصلة قدود

سجل مقهى الانشراح الظهور التلفزيوني الأول للمطرب صباح فخري. ليس لأن ابن الرابعة والثلاثين كان بحاجة لمزيد من الشهرة أو الشعبية حينها، بل لأن المخرج أنطوان ريمي أراد أن يختتم بمسك، ويرفع نسبة المشاهدة في الحلقة الأخيرة للمسلسل.

امتدت الوصلة لحوالي العشرين دقيقة تقريبًا، هي الأطول على امتداد المسلسل، وتضمنت الموال السبعاوي فتح بخدك ورود، الذي لحنه صباح فخري، يسبقه فوق النا خل والبلبل ناغى، ويتبعه ع الأوف مشعل ويا طيرة طيري ويا مال الشام، لتكون خاتمة المسلسل قمة الانشراح.

 

في السنين الخمس الماضية، أثبتت معازف أن القارئ العربي متعطش لمحتوى يحترم ذكاءه. ازداد عدد قرائنا باضطراد كل سنة، كبر فريقنا وكبرت أهدافنا. ولأن طريقة عملنا تتطلب الكثير من الجهد والوقت، وتقع خارج أطر التمويل المعتادة، نحتاج إلى دعمكم كي نستمر في الكتابة عما نحب كتابًا وقراء: الموسيقى.


Leave a Reply