فيديو جديد من ألبوم صابرين جنحاني الأخير

كتابةمعازف - سبتمبر/أيلول 9, 2019

منذ أن بدأت مسيرتها المنفردة هذه السنة من خلال مشروع زَي، كثّفت صابرين جنحاني جهودها لتثبيت هوية موسيقية مختلفة، واختارت لذلك أن تتعامل مع وجوه مؤثرة في المشهد المحلي على غرار راتشوبر (سهيل القاسمي) في الإنتاج. نزلت جنحاني منذ يومَين فيديو لأغنيتها من هنا من التسجيل القصير الذي حمل نفس الاسم، محافظةً على نفس التشكيلة البصرية والصوتية مع رفيقها السابق من يوما رامي الزغلامي، الذي أشرف على التوزيع وشارك بعزف الجيتار؛ بالإضافة إلى إلياس الشارني الذي بدأ بفرض اسمه مؤخرًا كأحد أهم المخرجين الصاعدين في تونس مكثفًا تعامله مع الرابرز خاصة.

اختارت صابرين توجهًا جديدًا في فيديو من هنا، إذ تخلت عن عناصر الطبيعة ودلالات الأرض والخصوبة التي كانت حاضرة في كل من داويتني وميسرة، لتركز على أماكن مغلقة بالإضافة إلى مشاهد من شوارع العاصمة خدمةً لمضمون الأغنية: “كيف الحوت إللي يخرج م الماء من هنا مش متحرك من هنا.”

 

في السنين الخمس الماضية، أثبتت معازف أن القارئ العربي متعطش لمحتوى يحترم ذكاءه. ازداد عدد قرائنا باضطراد كل سنة، كبر فريقنا وكبرت أهدافنا. ولأن طريقة عملنا تتطلب الكثير من الجهد والوقت، وتقع خارج أطر التمويل المعتادة، نحتاج إلى دعمكم كي نستمر في الكتابة عما نحب كتابًا وقراء: الموسيقى.


Leave a Reply