الدورة الـ ١٩ من مهرجان ارتجال على وشك الانطلاق في بيروت

كتابةمعازف - مارس/آذار 11, 2019

في دورته الأولى عام ٢٠٠٠، حجز مهرجان ارتجال لنفسه مكانة خاصة كالمهرجان الأول الذي يختص بالموسيقى التجريبية، سواءً في لبنان أو المنطقة العربية عامةً. في دوراته المتتالية عبر تسعة عشر عامًا غير منقطعة، عزز المهرجان موقعه كوجهة ومنصة لفنانين محليين وعالميين على حدٍ سواء، ليصبح لقاءً سنويًا تتفاعل فيه الأصناف الموسيقية وخلفيات مبدعيها.

هذا العام ينطلق ارتجال في التاسع والعشرين من آذار / مارس الحالي في بيروت، ليقدم أكثر من عشرين عرضًا بصحبة أكثر من ثلاثين موسيقيًا على امتداد ثلاثة أيام.

ضمن تشكيلة الفنانين الذين يستضيفهم ارتجال هذا العام: ندى الشاذلي، التي صار لها عام ونصف تؤدي ألبومها الطويل الأول أهوار على مدى جولات عديدة، وعروض حية ضمن أهم المهرجانات العالمية مثل ريواير وسوبرسونيك. في ارتجال ستقدم الشاذلي عرضها ضمن فرقة رباعية تجمعها بكل شريف المصري ومورتيز أجناس وكونراد أجناس. بدوره، سيؤدي شريف المصري في اليوم الثالث مشروعه الفردي، تركمت. يتضمن اليوم ذاته أداءً للموسيقي والمنتج ومهندس الصوت فادي طبَّال.

ضمن العروض المحلية أيضًا، أداء لـ آية متولي التي قطعت في السنوات الأخيرة مشوار تطور سريع باتجاه مشهد الموسيقى الالكترونية التجريبية. شهدنا ذلك في ألبوم بيتك قبل حوالي ثلاث سنوات، ثم في عروضها الحية التي تثبت في كل مرة مهاراتها الإنتاجية. كذلك، سيقدم الثنائي الإلكتروني الوتري، التنين (عبد قبيسي، وعلي حوت)، تجربة استماع استثنائية استنادًا على خبرتهم في العروض الحية. سيجمع مهرجان ارتجال هذا العام التنين مع الموسيقيين الألمانيين جوش تورنبل وبابلو جيو في عرض مشترك.

يؤدي في اليوم الأول الموسيقي البريطاني جون باتشر الى جانب مارك ساندرز ضمن مشروعهما المشترك الذي يحمل عنوان طرب كَتس، والذي يستند بشكل أساسي إلى تسجيلات عربية قديمة من مجموعة كمال قصار. فيما يشهد اليوم الثالث عرضًا لـ رباعي، الرباعي الذي يجمع كما في كل عام ثلاثة من مؤسسي ارتجال (كريستين عبد النور، ومازن كرباج، وشريف صحناوي) إلى جانب عازف إيقاع جديد مختلف. هذا العام ينضم إلى رباعي الدرامر الأسترالي توم بك.

إعلان

تتوزع العروض خلال أيامها الثلاثة على مساحات أداء مختلفة، هي: مترو المدينة (الحمرا) وأشكال ألوان وزقاق (جسر الواطي) وبولرووم بلتز (كارنتينا). للمزيد من المعلومات عن جدول وتشكيلة المهرجان بإمكانكم تفقد موقع ارتجال.

 

في السنين الخمس الماضية، أثبتت معازف أن القارئ العربي متعطش لمحتوى يحترم ذكاءه. ازداد عدد قرائنا باضطراد كل سنة، كبر فريقنا وكبرت أهدافنا. ولأن طريقة عملنا تتطلب الكثير من الجهد والوقت، وتقع خارج أطر التمويل المعتادة، نحتاج إلى دعمكم كي نستمر في الكتابة عما نحب كتابًا وقراء: الموسيقى.


Leave a Reply