هوبز يبحث عن مكانه في الراب المصري في تراك مدنايت

كتابةمعازف - فبراير/شباط 19, 2019

خلال العامين الماضيين، نزّل الرابر المصري هوبز (١٧ سنة) عدة تراكات وألبوم قصير باسم أنا السيف، تأثرت بدرجات مختلفة بالساوندكلاود راب، وضمته إلى الكثير من اليافعين الذين يصدرون تراكات راب على ساوندكلاود من الصعب تمييز بعضها عن بعض. في أغنيته الجديدة مدنايت، يأخذ هوبز خطواته الأولى في إثبات نفسه وخلق أسلوبه الخاص، متجهًا بالتدريج نحو التراب التقليدي، رغم محافظته على الجودة المنخفضة بتسجيل الصوت والكلمات العاطفية المراهقة التي تميز الساوندكلاود راب.

يصب هوبز تركيزه في هذا التراك على الإلقاء، لينجح إلى مدى بعيد بركوب الإيقاع (المجّاني) المترف الذي اختاره، وفرض مزاجه على الأغنية، رغم عدم تمكنه التام بعد من الآد ليبس التي أتت زائدة أو غير ضرورية أحيانًا. سجّل هوبز التراك في استوديو راكان شريف، مهندس الصوت والمنتج المسؤول عن عدة تراكات حققت بضعة ملايين من السماعات على ساوندكلاود خلال السنوات الثلاثة الأخيرة لرابرز مثل العفريت وإي إيفل.

 

في السنين الخمس الماضية، أثبتت معازف أن القارئ العربي متعطش لمحتوى يحترم ذكاءه. ازداد عدد قرائنا باضطراد كل سنة، كبر فريقنا وكبرت أهدافنا. ولأن طريقة عملنا تتطلب الكثير من الجهد والوقت، وتقع خارج أطر التمويل المعتادة، نحتاج إلى دعمكم كي نستمر في الكتابة عما نحب كتابًا وقراء: الموسيقى.


Leave a Reply