جرانت تصدر ثلاثة وثائقيات عن الراب المغربي

كتابةمعازف - دسيمبر/كانون الأول 2, 2019

منذ تأسيسها عام ٢٠١١ على يد جون مورال، مثّلت منصة جرانت قبلةً للمهتمين بمشاهد الراب في فرنسا وبلجيكا وسويسرا وكندا، من خلال عملها التوثيقي وتركيزها على التسجيلات والمقابلات مع الرابرز المغمورين. ظهر جون مورال في مقابلة مع موقع باكباكرز منذ سنة، وأفصح عن رغبته في تحويل اهتمام جرانت إلى الراب المغربي. اتجه مؤسس المنصة بصحبة فريق التصوير إلى المغرب، وتحديدًا الدار البيضاء، لتسليط الضوء على مشهد التراب المحلي الذي يعد الأكثر تأثيرًا في المنطقة. نزّلت المنصة ثلاثة وثائقيات عن مشهد الراب في المغرب، وتابعت عالم الرابرز وصنّاع البيتات هناك مع تشكيلةٍ عتيدة جمعت كل من أزار وتشوبي والجراندي طوطو وداموست ولوردي ذي غوت وبيرد وكوزان وطاني وفلاق وسنوفلايك ودراجانوف، بالإضافة إلى حضور محمد الصقلي عن منصة نار الإنتاجية التي تعاونت مع جرانت في مشروعها الوثائقي.

قسم جون مورال العمل إلى ثلاثة أجزاء، ركز أولها على جولته في الدار البيضاء ولقائه بالرابرز هناك، ثم تابع عمل آزار الذي ساهم كمنتج في ألبوم سفر لنار من خلال أربعة أغانٍ، ليخصّ آخر الأجزاء بتسجيل مصور لفريستايلات شارك فيها أغلب الرابرز الذين رافقوهم خلال التصوير.

بدأت المنصة عملها منذ ثماني سنوات، ونزّلت أولى فيديوهاتها لجلسة تسجيل مع رابرز فرنسيين، تصدرهم لومبال الذي شارك في ألبوم سفر لنار من خلال ظهوره مع تشوبي في سييل، كما صور جون مورال مقابلة مع كندريك لامار خلال تواجده في حفل في باريس سنة ٢٠١١. بالإضافة إلى عمله التوثيقي، يشارك جون مورال في أحد أهم البرامج عن الراب الفرنسي في راديو نوفا.

إعلان
 

في السنين الخمس الماضية، أثبتت معازف أن القارئ العربي متعطش لمحتوى يحترم ذكاءه. ازداد عدد قرائنا باضطراد كل سنة، كبر فريقنا وكبرت أهدافنا. ولأن طريقة عملنا تتطلب الكثير من الجهد والوقت، وتقع خارج أطر التمويل المعتادة، نحتاج إلى دعمكم كي نستمر في الكتابة عما نحب كتابًا وقراء: الموسيقى.


Leave a Reply