أجنبي جديد

ولا لأي شخص آخر | راب غرباء ضواحي باريس

ياسين زهران ۲۰۱۵/۰۸/۱۹

فى أوائل الثمانينيّات، دخل الراب إلى فرنسا من خلال الأفارقة وجاليات المستعمرات الفرنسيّة السابقة المقيمة في الأحياء العشوائية والضواحي. مثّل الراب لشباب هذه المناطق لغة موسيقية مشتركة تعبّر عن مشاكلهم وأفكارهم وحياتهم في ظل سلطة الشرطة الفرنسية القاسية وتهميش المجتمع الفرنسي لهم. تمسّك أفارقة فرنسا بأصولهم الأفريقية أكثر بكثير من الأفارقة الأميركيين وهذا واضح في أغانيهم، وأطلق عليهم المهاجرين الأفارقة، أي المهاجرين من أفريقيا السوداء، وخصوصاً الغرب الإفريقي.

في نفس الوقت، أنتج المهاجرون من المغرب العربي تونس والجزائر والمغرب موسيقى راب قوية مزجوا فيها ما بين الراب والموسيقي الأندلسيّة والراي. وبرز دورهم المهم والذي لا يقل عن دور الأفارقة المهاجرين في الراب الفرنسي. بل وتعاونت المجموعتان باستمرار، كتعاون ١١٣ ورفاقه مع فريق مافيا كا-فري Mafia K-1 Fry في أغنية Pour Ceux.

ما يخصنا هنا هو فريق مافيا كا-فري، أو كما يطلق عليه أيضاً :مافيا كـ آن فري أي المافيا الأفريقية تعكس الأفي وكا، حسب طريقة الحديث En Verlent التي نشأت في العشوائيات والتي تُعكس فيها المقاطع اللفظية. فتصبح كلمة Merci مثلاً، Ci mere.

أسس الفريق المالي العرّاب دوما Douma Le Parrain الذي نشأ في قلب أحياء المهاجرينكانت المعيشة الصعبة هي السبب الرئيس فى تركيز العرّاب على تمتين الرابط العرقي في أعماله، وهكذا انطلق فريق مافيا كا فري من الأحياء المهمّشة مثل فال دو مارن و أورلي. لم يقتصر الفريق على مغنّي الراب فقط، بل كان منهم فناني غرافيتي وإم سيز ودي جيز وراقصو بريك دانس وبيت بوكسرز مثل ميستل فلو. حتى أن العضو المؤسس، العرّاب دوما، كان في الأصل راقص بريك دانس.

بين عامي ١٩٩٧ و٢٠٠٧ أنتج الفريق أربع ألبومات متفاوتة في جودتها الفنيّة، كان أقواها ألبوم La Cerise Sur Le Ghetto الذي احتل المرتبة الثامنة لمدة ٢١ أسبوعاً فى قائمة الألبومات الأفضل مبيعاً في فرنسا، ثم (جوسكا لامور) الذي أخذ الموقع السابع على مدار ٢٨ اسبوعاً متواصلاً. كانت هناك أيضاً ألبومات أخرى، إذ كان لأعضاء الفريق ألبوماتهم المنفصلة مثل فريق (اي دييال جي)، وفريق ١١٣ وفريق (اينتاتشبل) و الرابر (رووف).

راب أم حرب؟

إلى العربوش العربي إلى كاحلوش الأسود إلى المانوش الغجري، ولا لأي شخص آخر“. هذه هي أهم جملة في أغنية Pour Ceux لهؤلاء ولازمتها. الجملة تخاطب الأحياء الشعبية في فرنسا الجيتوو لاسي تهكما يطلقون عليها بالفرنسية. كان عام ٢٠٠٣ عصر بزوغ نجم مافيا كا-فري فى أول ألبوم رسمي لها بعنوان (La Cerise Sur Le Ghetto). هناك بانش لاين في عنوان الألبوم، إذ يعني: فاكهة الكريز في الغاتو تقارب كلمتي الغاتو والغيتو في النطق بالفرنسية . الاسم يأخذ أيضاً معنى: النقطة البيضاء في العشوائيات.

في الفيديو، يظهر جيوش من الأفارقة الصغار واليافعين يغنون معاً حتى يعلو صوتهم أحياناً على الرابرجية (كما نرى في مقطع ١١٣). يتزايد زخم هؤلاء الشباب ويتزايد عنفهم حتى ينفجر في آخر الفيديو قبل ذلك يظهر في ٥.٠٦ ديامون وان وكلابه بمقطع كفيل بأن يبث الذعر في نفوس أي فرنسي أبيض يشاهد الفيديو.، حيث يمكنك تخيلهم في طريقهم إلى أحد الاحتجاجات التي أشعلت باريس قبل أعوام.

أن تكون مغترباً في باريس، حياتك مغامراتك، مافيا كان فري حانحكيلك مغامرتنا“. تلك الجملة هي لازمة ومدخل الأغنية مع لحن مغربي عربي على إيقاع راب يشكل مزيجاً بديعاً بين لحن أندلسي الأصل تم تقطيعه على طبل دربوكة وإيقاع طبل غربي. هذا المزيج ينقلك إلى ثقافة مهاجرين المغرب العربي فى فرنسا والتي أنتجت تركيبة فريدة من نوعها.

رابزوز مشتقة من رابزا“. هذه الكلمة لها معنى محيّر عند سماعها أول مرة، وهي تعني العربيولكن تم عكس المقاطع اللفظيّة كما شرحنا سابقاً (ِEn Verlent) فكانت من قبل (زا ارب).

ابن المهاجر من وهران الجزائر أو من حمامات تونس أو وزازات المغرب الذي لا يخضع“. جملة ريم كا هذه تشمل المغرب العربي برمّته، ليأتي بعده ديمون وان ويسخر من شكله العربي فى جملة برأسى العربي لا أستطيع المرور من الجمرك و الكمائن فى الطرق، مشيراً إلى تعامل الشرطة الفرنسية مع مهاجري المغرب العربي. ثم يقول سليم دو ناف كاتر أن نكون أهلاً متحدين من المغرب العربي ونصنع الهيب هوبليؤكّد على أهمية الترابط الاقليمي وانعكاسه في الراب.

بعد أربع سنوات من إطلاق ألبوم (كريز سور لو جيتو) رجع فريق مافيا كا-فري بألبوم تاريخي آخر عام ٢٠٠٧ تحت عنوان جوسكا لامور حتى الموت . شهد الألبوم عودة كيري جيمس بعد أن غاب عن الفريق منذ عام ٢٠٠٣ نتيجة خلافات شخصية.

لا تتحدث الأغنية عن الحرب بمفهومها التقليدي (أسلحة، احتلال، قتل). الحرب هنا مختلفة وهي في مواجهة النظام الفرنسي القاسي جداً ضد الأقليات والمهاجرين من المغرب العربي والأفارقة. وأنا أسمعها، لا أجد إلا أن أقف صامتاً أمام لحن الكمنجة الذي تحمله طبول تُبرز معنى الأغنية وتعطيها نبرة تحدٍّ ومواجهة، وتجعلها نموذجاً لراب التحدي والتمرد على الوضع القائم. اللازمة تشبه نشيداً عسكريّاً يُردد بأسلوب نظامي من خلف القائد كيري جيمس.

كما سمعتَ فإن مافيا كا فري لا تنتهي، نحن نبذل كل ما بوسعنا لنقدّم رجل العشوائيّات“. هذه العبارة هي عصب الأغنية. الموسيقى تحفيزيّة ولا تستطيع التوقّف عن هز رأسك عند سماعها. استخدام آلات النفخ له طابع خاص ناجح جداً عند استخدامها فى مكانها الصحيح، كما أنها مرتبطة بالحروب. استخدام آلة الترومبيت كان متميّزاً على إيقاع طبول الهارد كور مع أصوات العيارات النارية في الخلفية. وكأن الفريق يعلن الحرب في هذه الأغنية.

أين هم الآن؟

لا يمكن أن نجزم أن مافيا كا-فري انتهت رغم انقضاء ما يقارب سبع سنين منذ آخر إصدار لهم. من وجهة نظري، يمكننا أن نجرّد مافيا كا-فري من كيانه الموسيقي لإبراز الفكرة الأساسيّة فيه، وهي: الإصرار على أهمية الرابط العرقي الاقليمي القاري تحت ظل الهجرة والاغتراب، وبالتالي، إنشاء قوميّة جديدة.

ولكن في نفس الوقت أجد نفسي غير قادر على تجريده تماماً من كيانه الموسيقي، ذلك أن الراب هو ما كان له الفضل فى تجميعهم تحت اسم واحد رغم الاختلافات الشخصيّة. كما أن مافيا كا-فري ترك بأعماله حتى اليوم علامة لا يمكن محوها في الموسيقى والثقافة الفرنسيّتان بكل عام.

الموت والسجن والاختفاء ومشاغل الحياة كانت من أسباب توقّف الفريق. قد يكون توقف بعض الأعضاء مؤقتاً مثلما فعل ريم كا سابقاً، بينما آخرون، فقد غادروا دون رجعة، مثل كلاس مونتانا الذي أثّرت وفاته كثيراً على الفريق، لكونه أحد المؤسسين والأعضاء الهامين.

مافيا كا-فري، ليس أول فريق يواجه مثل هذه التحديات وهذا التلاشي. هو أمر تعانيه كل الفرق بعد حين. هذه هي سنة الحياة. ولكن المهم هو أن يذكرك التاريخ يوماً ما، وليس هناك أدنى شك أن مافيا كا-فري قد حقق ذلك.

المزيـــد علــى معـــازف