ما زلت بحاول | مقابلة مع يوسف الجوكر

كتابةياسين زهران - فبراير/شباط 5, 2018

قبل ما نخش في التفاصيل، افتكرت حاجة اللي هي كايرو تيم والدس اللي عملتوه في ام سي امين. ده كان أول تراك لكم.

ايه يا يسو دخلت عادل امام دي. جامدة جدا على فكرة. بص باند كايرو تيم غالبا ظهر في اواخر ٢٠٠٩ وانا خرجت منه في ٢٠١١. في الناس كملو سنة بعد كده وبطلوا (مارتن المنسي أحد اعضاء الفريق مازال مستمر) وقت الدس بتاع امين كنا لسه صغيرين جدًا. ١٤ سنة حاجة زي كده. كنا متأثرين بالراب بتاع برة والناس اللي بتف على بعض في الاغاني والحراكات دي. بس هو الراجل (ام سي امين) ماخدناش على محمل الجد وقتها.

ازاي قدرت تكوّن القاعدة الجماهيرية الكبيرة دي اللي معروفة باسم الجواكره؟

هي مش قاعدة جماهيرية كبيرة ولا حاجة. يعني بالأرقام الفرق بيني وبين اى رابر تاني مش كبير. سهل الوصول لأعلى منه بكتير. لكن الفكرة ممكن ان الجواكرة بحبوني مش عشان انا رابر اسطوري و بعمل اللي ما بيتعملش والكلام ده. مش صح.

أنا لسا بحاول أظهر بافضل صورة. لسه ده ماحصلش. ما زلت بحاول. لكن هما ممكن حبوا كيمياء الدماغ والأسلوب واحترموا إني بحاول أقدم أفضل ما عندي. لكن كنجاح وقاعدة جماهيرية بطمع في اكتر من كده بكتير إن شاء الله.

ظهر أحمد ناصر وأطلق على نفسه اسم الجوكر. إزاي تقيس حاجة زى كده وايه رد فعلك لما عرفت إنه في واحد تاني في المشهد اسمه الجوكر، خصوصًا إنه حقق نجاح كبير. يعني انتشاره ده خلى الناس تعرف ان الجوكر ده هو احمد ناصر الجوكر مش يوسف الجوكر. هل ده خلق حرب ومنافسة؟ وجود رابر بنفس الاسم أكيد عمل توتر او خلق جو غير مريح.

أنا من البداية ما بتعاملش مع لقب الجوكر كانه اسم خاص بيا لوحدي. في جوكر في اسبانيا وفي السعودية والكويت واتنين في مصر ببيعملوا راب و ممكن ٩ مليون في الشارع اسمهم جوكر. فمكنتش بتعامل مع اللقب كانه حاجة بتاعتي. مع العلم ان انا ماسمتش نفسي جوكر اصلا في البداية.

لقب جوكر أطلق عليا من قبل الراب. يوسف > جو > جوكر دي ألقاب ماليش يد في اختيارها. أنا لسه ما استخدمتش بقى أوبشن إني اختار نيك نيم لنفسي. لو كنت استخدمته مكنش هيبقى جوكر. أو بمعني أدق مكنتش هاستخدم اسم هو براند برة يعني. وعايز أقولك إن كل اللي قبل المقابلة دي هو بالنسبة لي مجرد تحضير للي جاي.

إعلان

كان فيه بيف بينك وبين فرقه اسمها دربكة أو حاجة زي كده مش فاكر اسمها؟

المشاكل بينا ما كنتش بسبب ألقاب. الموضوع التافه ده كانت اسبابه أتفه من كده كمان. لكن كان فيه بينا احتقان قديم كان هو السبب الحقيقي اللي مش ظاهر. إنهم جالهم فتره صعود بعد كده فترة هبوط جامد والفترة دي كنت أنا بظهر وبكوّن القاعدة الجماهيرية البسيطة اللي عندي وكان الموضوع بالنسبالهم مهم ومزعج. مش عارف ليه كإن الناس مالهاش حرية الاختيار وإن الغريب عن شلتهم ميستحقش نصيب في توزيع الأرزاق. بس كان بيف متواضع و قصير لإن الجمهور بنفسه انقلب عليهم لتدني المستوى.

لكن موضوع اللقب (يقصد أحمد ناصر الجوكر) نفسه زي ما قلت لك هو بيقدم محتوى في اتجاه وأنا في اتجاه تاني خالص. ما بيحصلش بيننا صدام حتى في الجماهير ومنطقياً انت ملكش الحق انك تعمل حرب علشان خاطر لقب هو مش بتاعك.

أنا ممكن بصطدم بعواقب تانية اكتر من وجود أحمد خالص. زى مثلاً إن الأجانب بيعاملو اسم الجوكر زي اللمبي عندنا كده. ما بياخدوش اسم الجوكر ده بجدية. انه اسم مفيهوش إبداع فدي ممكن تكون الحاجات اللي بصطدم بها اكتر من وجود شخص تاني مسمى نفس الاسم. بس انا هاخد خطوة كويسة جدا في الموضوع ده الفترة الجاية زى ما قلت لك وخليها تكون مفاجأة.

طيب لو نتكلم على مشوارك الفني. نصيب الدسات والبيفات فيه، خصوصًا في مواقع التواصل الاجتماعي أي حد يتكلم على الدسات يجيب سيرة يوسف الجوكر وده من ناس كتير. يعني زي ما بقولو اذا ذكرت الدسات اذكر يوسف الجوكر.

انا بالنسبة لي إن الرابر بيعمل فيلم حياته وكل تراك بيبقى جزء من الفيلم لحد ما يكتفي بمسيرته بتكون الأجزاء خلصت وساب يا إما فيلم جامد وإجزائه متنوعة يا فيلم بايخ وممل وتقليدي. كإن الراب عبارة عن حياة خارجة من السمعات والحياة ما بتخلاش من الصراعات والمنافسة بجانب إن الدسات هي الجزء اللي بيميزنا كـ سين عن الفنون اللي حوالينا. ما ينفعش نستأصله يعني. وبغض النظر عن الاستشهاد بالهجاء عند العرب او إن الراب كان قايم على الدسات والكلام المجعلص ده. الديسات مهمة ومن غيرها الرابر بيكون ناقصه جزء مهم، حتى لو دسات على كيانات وأنظمه، مش شرط أشخاص.

يعني الدسات جزء من حياة الرابر اليومية …

هي حاجة أساسية وحيوية جدًا. البشر عمومًا بيحبوا المنافسة سواء في كرة القدم أو في المصارعة أو في الراب. المنافسة من ضمن الأساسيات اللي الحياة قايمة عليها وغير كده أنا بفهم في البني آدمين كويس فدي حاجة بتساعدني بيبقى الموضوع بالنسبة لي ممتع اكتر ما هو مقلق يعني.

ما بحطش في دماغي أبدا ايه اللي هايحصل أو الدنيا هتمشي ازاي، قد ما بحط في دماغي إن أنا أنزل البيف ده واعمل فيه فقرة ممتعة.

طيب في فكرة إن يوسف الجوكر عامل بيف مع الاسكندرية. أنا طبعًا ضد المقولة دي عشان مش كل رابرز الاسكندرية الك مشاكل معاهم. بس هي بداية الموضوع بيف يوكا اللي اتطور لدينيهو؟

كل رابرز اسكندرية لما عملو عليا دسات بقوا يقلولو اسكندرية اسكندرية. الموضوع بزيد عن حده فبتلاقيني برد عليه على كلمة اسكندرية اللي هو ذاكرها اللي محصورة فيه هو وصحابه، مش على الاسكندرية اللي احنا نعرفها. في نفس الدس بتعمّد أقول بارين او اكتر رسبكت لاسكندرية ولأهل اسكندرية عشان قصدي يتفهم صح.

يوكا أنا مكنتش اعرفها. كانت هي مشيّرة حاجة بتشكر في تراك ليا أو زي كده وبعد كام يوم لقتها بتشتم في فانز يوسف جوكر(الجواكره) شتيمة صريحة. فانز يوسف جوكر دول ناس بحبوني وانا بحبهم فما بحبش حد يغلط فيهم ويشتمهم بالطريقة دي بسببي. فشتمتها بصراحة، والموضوع اتطور. عملت عليا دس في الوقت اللي كان ابراهيم دراجون هيل قايل اني أنا بعيد عن منطقة الدسات. في الوقت ده هو شير الدس اللي كان كله شتيمة عليا.

إعلان

فا وانا بكتب دس الفيلم، تلقائي كده هو طلع معاها زي. ما تقول حجز مكانه في الدس ده. وبعد كده جه موضوع دينهو كان لغرض الشو مكنش له اى كواليس يعني. كلهم حطوا اسم اسكندرية في الدسات وهو (دينيو) ذكر الاسكندرية قدهم كلهم. فالموضوع اتشاف انه يوسف الجوكر والاسكندرية. أنا مليش يد في الموضوع ده. الحساب عالفعل مش رد الفعل. وده طبعا بغض النظر عن إن الاسكندرية أكبر من أي حد.

هل ممكن الديسات تردع أشخاص وتوقفهم عند حدهم؟

إنك تردع حد بدسات أو توقفه عند حده، ده حقيقي جدًا. يعني في بيفات اتحكّمت في نفسية ناس لدرجة إنهم مبقاش عندهم طاقة إبداعية تاني. يعني وقفوا راب. وفي ناس بتبقى خايفة على اسمها أو خايفة من المجهول، فا ما بيحبش يخش في حوارات وبيفات. يقولك أنا مش عارف ايه اللي هايحصل وخوفه على تاريخه أو مستقبله بيخليه في أي حوار اسمه يتجاب فيه يقول لأ أنا برة. متحطنيش في القالب ده انا بعيد عن القصة دي.

طب انت تقدر تحدد قوة الخصم قبل ما تخش البيف معاه وهل بتخش بيف مع أي حد؟

بص ده مجالي فا أنا عارف كل اللي فيه بمختلف ألوانهم ومستوياتهم.

ممكن تخش في بيف مع أي حد يعني؟

اخش بيف مع أي حد بس يكون حقيقي. مش لازم مشاهداته عالية وشهرة، بس يكون البيف له سبب والشخص نفسه شخص حقيقي. الموضوع مش عشوائي يعني عشان يبقى في دافع.

غير كده أنا مش ماشي أدور على الدسات والبيفات. أنا بعمل حاجات تانية برضه. عندي الألبوم اللي أنا شغال عليه. ألبوم بلا دسات. الموضوع بالنسبة لي ان الدسات مهمة وحاجة أنا بحبها شخصيًا بس في وقتها. أنا مش موجود للدسات بس.

خلال السنتين اللي فاتوا دول، مين أقوى خصم مر عليك؟

في آخر سنتين وقبل آخر سنتين كمان ما فيش بيف جامد اتعمل. سواء بيا أو بغيري. لأن البيف الجامد ده هو اللي بيكمل وبكون صد رد. تراك من هنا وتراك من هنا وفيه اهتمام إنك تواصل وتقدم راب جامد وتسخّر اللي في دماغك علي المزيكا.

المشكلة إن الادمغة هنا هو يعمل دس وانت ترد مثلاً. يقولك بس أنا خلاص أنا كسبت وانا عملت ويبدا الكلام يخش في البوستات بس. بيبقى النفس قصير جداً. الأسلوب ده ما يطلعش بيف قوي ولا بيف شكله حلو لأن العملية مفيهاش مكسب وخسارة قد ما هو منتج بيتقدم. لكن فكرة أنا كسبت وأنا ما كسبتش دي مش هتطلع بيف جامد ابدا.

وهو ما بيبقاش في فريق عمل. انت المفروض الرابر اللي انت داخل معاه بيف ده، انت فاهمه وعارف دماغه وعارف سقطاته. بتلاقي حاجة متشيره هنا، معلومة جت لك من هنا، العملية بتمشي بالشكل ده. لكن مش فريق عمل خالص قد ما هو ده مجالك وانت ملم بكل اللي فيه.

ايه رايك في الحروب الباردة في مشهد الراب المصري مابين الرابرز؟ و كمان هل تعتبر تنانينو دس؟

يص انا ما بفضلش حوار الحروب الباردة دي ده بصراحة. مش دماغي يعني. أنا بحب ان احنا نجيب من الاخر على طول. بشوف إن الأسلوب بتاع الحروب الباردة ده، أسلوب الرابرز اللي معندهاش مينتاليتي واضحة، عشوائي يعني وكل تراكاتهم بتكون عبارة عن حرب باردة وكلمات انت مش فاهم هيا بتتقال ليه وكل بارين تلاته في اتجاه مختلف.

تنانينو مكنتش بعتبره دس. كان وقتها الناس بتتكلم على درجون هيل اللي قال يوسف الجوكر مش عارف إيه في دس إيه قبل كده. سمعت الكلام ده كتير وعلي ابيو كذلك. يعني بيرمي كلام من تحت لتحت (قد يكون على تراك انتوا ملكي بتاع ابرهيم) و زي ما قلت لك أنا مش بتاع حروب باردة وبارات لابسه قناع وكده. فكان تنانينو بالنسبة لي مجرد هو انت فعلا كنت بترمي عليا كلام مثلا لو بتجر رجلي فا انا رجلي اتجرت ووقعت في المصيده. ياللا نبدأ. يا إما انت بتاع حرب بارده وبس ووقتها بيكون الموضوع ملغي بالنسبالي.

مين اللي الرابر اللي ممكن تقلق منه؟

مع احترامي لكل الرابرز، وفيهم ناس جامدة وأساتذه، بس أنا ممكن اقلق من رابر لو هايكون عنده عقلين في دماغه. غير كده الوحيد اللي بقلق منه فعلا هو جهازي العصبي.

تحب تختم بإيه؟

بصباعي

طيب كلمة أخيرة.

بشكرك علي السهرة الجميله دي يا يس وبقول للمهتمين بالراب انا بحاول اقدم افضل ما عندي الفتره الجايه. إن شاء الله هاظهر بصورة احسن من اللي كانوا شايفيني عليها وان حقيقي مش كلام إنشاء. بتمنى النجاح للجميع وان المجال بتاعي يكون معروف وظاهر بكل الناس اللي فيه ومش معني دخولي منافسه مع شخص إني بكنله اي ضغينة أو بتمناله الفشل. محبش نهائي إن اكون براب لوحدي او بتسمع لوحدي و مبتبسطنيش كلمة انا بسمعك انت بس.

إعلان

Leave a Reply