أفضل الأغاني العراقية في ٢٠٢٠

كتابةهلا مصطفى - December 26, 2020

تأتي جميع نجاحات هذا العام، الجديد منهم على هذه القائمة أو المكرر، معطوفةً على نجاحات مدوية في ساحة الأغنية العراقية خلال الأعوام الخمسة الماضية. مهّدت أغنياتٌ مثل جيناك بهاية وتعال وعشق موت الطريق لأغنية البوب العراقية الجديدة ورسمت خصائصها الأساسية. تزدهر هذه الأغنية من خلال أرقام مشاهداتها الكبيرة على يوتيوب، حيث تصل إلى متابعيها من الاستديو مباشرة، وعبر فيديوهات متواضعة، لا تقارن مجتمعة بالإنتاج المفرد لأي من فيديوهات سعد المجرد أو محمد رمضان.

غصبًا + لو | سيف نبيل

خلال هذا العام كان من الطبيعي أن يجتمع إصداران لسيف نبيل ضمن الأكثر مشاهدة. بشكل شبه شهري، كانت تصدر له أغنيتان مصورتان لتحصد كل منهما ملايين المشاهدات، ويجد المطرب العراقي نفسه في منافسة مع نفسه. إلى جانب كثافة الإصدارات، اجتهد سيف نبيل في تلحين جميع أغانيه لهذا العام، تاركًا في كل منها مساحة صغيرة للتجريب في أسلوب غنائه. بعيدًا عن أغنيات القالب الرومانسي المكرر، برزت أغنيتان لسيف نبيل هذا العام: أولهما لو المصممة ليكون وقع لحنها وكلماتها جذابًا سهل الالتقاط، فأصبحت الأكثر مشاهدةً على قناته هذا العام. جاء توزيع عمر صباغ مبالغًا ومفخمًا يجعل لازمة الأغنية أقرب إلى الأغنيات الاحتفالية الرياضية التي تدرج في فترات كأس العالم. برز اسم عمر صباغ كموزع في السنوات الأخيرة لتعاونه مع عدة أسماء شبابية ضاربة مثل ناصيف زيتون وأدهم نابلسي وملحم زين؛ ويظهر في تعاوناته مع سيف نبيل بعيدًا عن روح الأغنية العراقية وتوزيعاتها المألوفة.

كانت أغنية غصبًا أكثر تكاملًا، مع قلة نصيبها من المتابعات بالمقارنة مع غيرها. هذه المرة لم يطغ التوزيع على صوت سيف، بل ظهر أكثر تمكنًا بينما ينتقل بين المقاطع التي تحمل سرعة وحيوية، خارجًا عن أسلوبه المعتاد.

يعني ها هيه | دموع تحسين

تجتمع عناصر كثيرة اليوم لصنع أغنية بوب ناجحة جماهيريًا، قد لا يكون صوت المؤدي إحداها بالضرورة. في حالة دموع تحسين، ليس من الممكن لأي لحن أو توزيع ابتلاع صوتها الجهوري غير الاعتيادي، الذي تبدو الأغنيات مفصلة على مقاسه حتى إن لم تكن كذلك. في أغنيتها ها هيه الصادرة هذا العام، ليس هناك عنصر مميز أو مختلف عن معظم الأغنيات الرومانسية العراقية الصادرة مؤخرًا، سوى صوتها الذي يطفو فوق الأغنية ويوحدها بأسلوب مميز.

قبل عامين، عرف الجمهور دموع تحسين للمرة الأولى مع ظهورها في برنامج المواهب ذَ فويس، وبقي الملايين يستعيدون تجربة أدائها الأولى على يوتيوب في انتظار بدء مسيرتها الفنية الفردية. لذا، ليس من المستغرب أن تحصد جميع أغنياتها الصادرة هذا العام أرقام مشاهدات عالية.

لحكتني للبستان | علي جاسم وعلي ماجد

منذ نجاح أغنية تعال التي جمعت علي جاسم بمحمود تركي ومصطفى العبد الله، أصبحت الأغنية مرجعًا أسلوبيًا يتبعه الثلاثة حتى في مشاريعهم الفردية. اختيار الغناء الجماعي والتعاونات، وتصوير فيديو الأغنية من جلسات التسجيل في الاستديو، واستعارات التوزيع من الأغنية التراثية العراقية، جميعها عناصر تتكرر واضحةً في إصدارات علي جاسم لهذا العام، التي حملت جميعها توقيعه في الألحان. إلا أن خيار تعاونه في أغنية لحقتني للبستان لا يهدف هذه المرة إلى حشد جمهور فنانين مختلفين ضمن فيديو واحد طمعًا بزيادة المتابعات، بل كان محاولة لتبني وتقديم صوت علي ماجد إلى الجمهور العراقي للمرة الأولى.

يدعم اللحن تناغم الصوتين المغنيين على الطبقة ذاتها، فيما تنضبط اللوازم الموسيقية على إيقاعات الرق والدفوف، التي تمنح الأغنية ألفة تجعلها تلتصق بالذهن منذ الاستماع الأول. أما تكرار الاستماع فيسمح بإدراك كلمات الأغنية المكتوبة بعناية والدفء الذي تحمله.

ماكو مني | رحمة رياض

بدأت مسيرة رحمة رياض الفنية قبل حوالي العشر سنوات عبر برنامج مواهب، اجتهدت بعدها كثيرًا، وغنت على مسارح مهرجانات كثيرة، وقدمت العديد من الأغنيات بلهجات مختلفة مع حرصها على البقاء متصلةً بهويتها كمغنية عراقية.

أكثر تجاربها نضجًا كانت قبل عامين، حين اختارت أغنيتين من ألحان علي صابر وكلمات رامي العبودي، في فترة كانت فيها محطمة نفسيًا بحسب وصفها، ما جعلها تشعر بهما وتراهن على نجاهما. أصدرت منهما حينها وعد مني التي حققت أكبر نجاح في مسيرتها. أما الثانية، ماكو مني، فقد احتفظت بها لتطلقها منتصف هذا العام. ناسبت هذه الأغنية الشجية لحنًا وكلامًا صوت رحمة وأظهرته بأفضل حالاته.

ابن قلبي | ياسر عبد الوهاب ومصطفى فالح ورزاق أحمد

أخرج التعاون في هذه الأغنية، المطرب الشاب ياسر عبد الوهاب من مساحة راحته التي ظهرت في أغنياته السابقة، حيث لا شيء سوى الغناء في القرار برتابة. في ابن قلبي يكمل صوت مصطفى فالح صوت ياسر ويمنحه ما ينقصه لأداء أغنية عراقية إيقاعية مثالية. عامًا بعد عام، يوضح هذا النجاح لأغنيات تقدمها أسماء جديدة ومغمورة كون المستمع العراقي يفتقد ويدعم التوزيعات المتأثرة بتراثه، أكثر من تتبعه لأسماء نجوم معينين أو اهتمامه بالإنتاجات الضخمة.

ندمان | نبيل شعيل

في ألبومه القصير الصادر بداية هذا العام عن شركة روتانا، تعاون الفنان الكويتي نبيل شعيل مع الملحن العراقي علي صابر في أغنية ندمان، لتكون أغنيته الأولى باللهجة العراقية.

لحن الأغنية رومانسي كلاسيكي التوزيع، لا يحمل كثيرًا من روح المغامرة التي اعتمدها عدد من الفنانين العرب في محاولتهم ركوب موجة الأغنية العراقية الضاربة. مع ذلك، حققت الأغنية من نجاح على مستوى المشاهدات والانتشار ما لم تفعله أي من أغنيات الألبوم الأخرى. على خطى هذا النجاح تكرر تعاون نبيل شعيل مع علي صابر، ليلحن له أغنيته العراقية الثانية، اللحظة الوداعية، الصادرة قبل أيام.

هذا باختصار | سلطان العماني 

يملك هذا الفنان عماني الجنسية من أم عراقية، لهجة عراقية متقنة تتناسب مع خامته الصوتية الشجية التي يُحسن التحكم فيها، موظفًا إياها لإظهار إحساس فائض في كل منعطف في اللحن. بنتيجة هذه الدراية والخبرة بكيفية تقديم اللحن العراقي الرومانسي، وإن كان ذو توزيع كلاسيكي أكثر من اللازم أحيانًا، يتهافت الجمهور العراقي على كل إصدار جديد لسلطان العماني، ويصر على اعتباره فنانًا عراقيًا لا خليجيًا.

إنت السعادة | أصيل هميم 

لم تشهد مسيرة أصيل هميم أية تغييرات كبيرة في أسلوب غنائها واختيارات أغنياتها وألحانها. بقيت وفية للّون الطربي الذي تربت عليه في كنف والدها الملحن كريم هميم. مع ذلك، اعتبرت الفنانة الشابة أن أغنيتها الأشهر سر الحياة الصادرة منتصف العام الماضي، قد حملت حداثة في المفردة واللحن وكسرت اللون الذي اشتهرت بغنائه، وأن النجاح الكبير للأغنية شكل لديها تخوفًا مما هو قادم. أسهم هذا الحذر المعلن في اختياراتها لهذا العام، والتي يسهل حسم أنها كانت موفقة بالمجمل. تأخذ أغنية إنت السعادة من عنوانها كثيرًا من الفرح الذي تبرع أصيل في نقله بصوتها.

معقولة | علي صابر

يظهر علي صابر وكأنه الفنان الأقل اهتمامًا بتحقيق المشاهدات لأغنياته الفردية. في معقولة، كما في معظم أغنياته في السنتين الماضيتين، يظهر وجهه من الزاوية نفسها وعلى الخلفية المعتمة ذاتها، وكأن الفيديو قد نزل على عجل. قد يعود ذلك إلى كونه يولي مسيرته كملحن اهتمامًا وتركيزًا أكبر من مسيرته كمغني، هو الذي قدم هذا العام وحده عشرات الألحان لأسماء شهيرة، وأخرى تشق طريقها، في العراق وفي الخليج. الواقع هو أن لأغنياته الفردية رغم قلتها وتباعدها، جمهورها المتلهف الذي ينجح بإيصالها إلى حاجز المئة مليون مشاهدة مرة كل عام على الأقل.

يمّه الشوك | محمد السالم وعلي جاسم ومصطفى العبد الله 

تجمع الأغنية محمد السالم وعلي جاسم وكريم حواس تحت سقف استديو نجوم الدار البيضاء، وتأخذ من أسلوب الأغنية العراقية الشعبية في توزيعها وآلاتها، لتقع تحت تصنيف الهوسة، في توزيع وضعه سرمد عز الدين لألحان علي جاسم. رغم أن الهوسة ما زالت تقابل أحيانًا بشيء من الاستعلاء من الجمهور العراقي المنحاز إلى التوزيعات الكلاسيكية التي اعتادها مع كاظم الساهر وماجد المهندس، إلا أن محاولات استجلاب الهوسة إلى مشهد البوب العراقي الحالي لم تتوقف منذ صدور جيناك بهاية قبل خمسة أعوام.

Leave a Reply