الغنيمة ٩٩

كتابةمعازف - فبراير/شباط 2, 2020

قام باختيار أغاني هذه الحلقة من الغنيمة صادق التجاني وعمار منلا حسن ومعن أبو طالب ورامي أبادير وهيكل الحزقي.


نزّلت مغنية الآر آند بي هير أغنيتها الجديدة، سمتايمز، بعد أن أدتها للمرة الأولى في حفل الجراميز الأسبوع الماضي. تتبع الأغنية ألبوم هير الأخير، آي يوزد تو نو هير، الذي حقق نجاحًا نقديًا وجماهيريًا واسعًا العام الماضي، وأمّن لـ هير خمس ترشيحات في جوائز الجرامي، من ضمنها أفضل ألبوم وأفضل أغنية للعام، إلا أنها لم تفز بأيٍ منهم.

بعد صعوده القوي خلال ٢٠١٨، قرر إنكونو الابتعاد عن الأضواء وتقليل إنتاجاته على نحوٍ مفاجئ. اكتفى الرابر بإصدارٍ وحيد طوال السنة الفارطة، ليام، الذي أفصح فيه عن ميله نحو الأصوات الوترية الدافئة، بشكل مشابه لأغنية إنكو التي أصدرها من سنتين. رجع إنكونو هذه السنة بأغنيته يا ليلي، أولى عينات ألبومه القادم الذي لم يتضح بعد وقت صدوره. استعاد الرابر بالكامل لحن أغنية أندالوسيا للرابر آر-وَن، وابتعد عن ثيمات المشاحنة والدسات التي طغت على خطابات الراب المغربي مؤخرًا، ليتجه نحو مواضيع وجودية عبر أسلوب كتابة سوداوي.

بعد نجاح ألبومه ورلد وايد دِستراكشن الصادر العام الماضي، يعود المنتج الأسباني بولما بألبوم ريمكسات لنفس الألبوم على تسجيلات سويسايد كلَب. يتكون الألبوم من خمسة تراكات تشمل تعاونات مع كل من كوسي جين وميس جاي وتوريان وآخرين. يضفي الألبوم معالم متجددة على الموسيقى الراقصة، وأبعادًا أكثر عنفًا بتأثيرات مبتكرة لموسيقى الترانس.

عادت فرقة البوب التجريبي الكندية ​​أوسترا بأغنية ريسك إت، أول إصداراتهم منذ ألبومهم الثالث فيوتشر بوليتكس الصادر في ٢٠١٧. صدرت الأغنية برفقة فيديو للمخرجة الكندية الإيرانية ياسمين مظفري، التي ترجمت ثيمة الأغنية المحورية على أنها: “عن الخوف من الهشاشة.”

نزلت فرقة جوريلاز أغنية مومِنتاري بليس المسجلة مع الرابر سلوثاي وثنائي البنك سلايفز. تحمل الأغنية بعض الحنين لأسلوب جوريلاز المبكّر، عبر جمعها بين البوب بنك من سلايفز والراب من سلوثاي، العنصرين الذين شكلا صوت الفرقة في إصداراتها الأولى. تعد الأغنية أول عينة من سلسلة فيديوهات وأغاني سونج ماشين، التي ستصدر بشكل دوري على طول العام، وستضم أغاني ومحادثات بين أعضاء الفرقة والموسيقيين المتعاونين معها.

نزلت المغنية الإيرانية الهولندية سيفداليزا فيديو جديد لأغنيتها، أوه ماي جود، التي صدرت قبل عام إلى جانب أغنية داركست آور، لتتوج توجهًا سياسيًا أكثر في أعمال سيفداليزا، التي كانت تدور غالبًا حول ثيمات الحب والجنس سابقًا. تجمع الأغنية فوق إيقاعات التراب تأثرات بالتريب هوب والأفانت بوب، لتضيف لمساهمات سيفداليزا في البوب البديل خلال الأعوام الماضية.

أصدر نادي السم ثمان أغانٍ لـ شب تيرو، جمعت أساليب مختلفة بالتوزيع، من الاعتماد على إيقاعات صناعية جافة في حديد في حديد، إلى الأصوات الدافئة وعينات الأغاني المعدلة في يولاندا، التي أظهر فيها شب تيرو نزعة عاطفية غير مسبوقة، انتهاءً بأغنية الراب البديل ماكينات، التي تعامل فيها تيرو لأول مرة مع إيردريللر، عضو فرقة الميتال طوفان.

بعد مرور عامين على ألبومه المحتفى به نقديًا ٢٠١٢-٢٠١٧، رجع المنتج الإلكتروني نيكولاس جار بإصدار مزدوج صدر عبر تسجيلاته الخاصة، أذر بيبل. خلال الأسبوع الماضي، لعب جار وصلة دي جاي على راديو إن تي إس، كشف فيها عن ساعة من الموسيقى الجديدة. يحتوي التراكان على تعاونات مع إف كاي آي تويجز، التي شارك جار في ألبومها الجديد ماجدالين، إلى جانب إستادو يونيدو وليديا لانش.

نزّل المنتج والرابر الأمريكي كاردو ألبومه الطويل الثاني، جايم ريلايتد، الذي يمتاز بديناميكية حيوية، آتية من مزجه التراب بإيقاعات الأولدسكوول راب الحادة. يعرف كاردو لعمله كمنتج على أغاني هامة مثل God’s Plan لـ درايك وGoosebumps لترافيس سكوت، إلى جانب أعمال أخرى مع كندريك لامار وكانيه وست.

بعد عامين على صدور ألبومهم الأخير، عادت فرقة الإندستريال الأمريكية يونيفورم بأغنية أوايكنينج، لتصبح الأغانية الحادية عشر ضمن سلسلة الأغاني المنفردة التي تصدرها شبكة أدولت سويم سنويًا، بعد أن ضمّت السلسلة هذا العام أغانٍ لـ جاي لين والموسيقي الجزائري المهدي من بين آخرين.

نزل المنتج الروماني واير وُند (سورين بون) الألبوم الجديد دِستشراجر، على تسجيلات كروكس الألمانية. يعتمد الألبوم على القسم الإيقاعي بشكل أساسي، بتنوعات عديدة للأنماط الإيقاعية المتشابكة التي تكسر أي شبهة تكرار أو ملل. بالإضافة إلى الإيقاعات الصادمة كالمطارق، يطعّم واير وُند موسيقاه بالأنسجة الصوتية المحشرجة، لتزيد من كثافة التراكات التي يغلب عليها طابع إندستريال صارم. بالإضافة إلى ذلك، نزل بون فيديو ثلاثي الأبعاد يتفاعل مع صوت أحد التراكات. دِستشراجر هو الألبوم الرابع لتسجيلات كروكس، في شهر كانون ثاني / يناير بمناسبة مرور أربع سنوات على إنشائها.

افتتح آيساب فرِج هذا العام بأغنية فاليوز، التي استخدم فيها آد ليب من مجموعة ثري سيكس مافيا، ليجذب بشكل فوري جمهور الفرقة التي تركت أثرها في الراب الألفيني. اختتم آيساب فرِج العام الماضي بألبوم فلور سيتس، الذي ضم عدة أغاني ضاربة، وتعاونات مع آيساب روكي وتاي دولا ساين من بين آخرين.


الغنيمة هي اختيارات معازف لأفضل ما صدر من موسيقى أسبوعيًا | بإمكانكم الاطلاع على الحلقات السابقة هنا.

 

في السنين الخمس الماضية، أثبتت معازف أن القارئ العربي متعطش لمحتوى يحترم ذكاءه. ازداد عدد قرائنا باضطراد كل سنة، كبر فريقنا وكبرت أهدافنا. ولأن طريقة عملنا تتطلب الكثير من الجهد والوقت، وتقع خارج أطر التمويل المعتادة، نحتاج إلى دعمكم كي نستمر في الكتابة عما نحب كتابًا وقراء: الموسيقى.


Leave a Reply