سوبر فريك | ٥٠ أغنية من الثمانينات

يأتي كل عقد بطابعه الخاص الذي يكشف عن ثقافته الجماهيرية والفرعية وهويته البصرية، كما يحمل معه ملامحه الصوتية التي تعكس الأدوات الموسيقية والتكنولوجيا المتاحة، وتطور التقنيات وأساليب الإنتاج المختلفة التي تسفر عن أنواع موسيقية جديدة، وتدفع الأنواع الموجودة من قبل إلى مناطق جديدة. للدلالة على ذلك اخترت أغانٍ من حقبة الثمانينات ليس بدافع النوستالجيا، لكن للكشف عن الأصوات والمشاهد المختلفة في تلك الفترة. تعكس هذه الحقبة الطفرة التي حدثت في مجال تكنولوجيا الديجيتل التي أدت إلى ظهور الدرَمز الإلكترونية وماكينات الإيقاع المبرمجة، واستبدال سنثات الديجيتل بالسنثات الأنالوج وعلى رأسها سنث ياماها دي إكس-٧. بالإضافة إلى تطور الاستوديوهات والمؤثرات الصوتية التي دفعت بالموسيقى إلى الأمام.

من خلال قائمة مكونة من خمسين أغنية أستعرض أنواع موسيقية عدة تتراوح بين البوب والراب والسنث بوب والبوست بانك وموجتَي النيو وايف والجوثِك روك.

Leave a Reply